الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / غدا انطلاق سباق تحدي الكارتينج 24 ساعة بمشاركة 15 فريقا وتدشين الحلبة بحلتها الجديدة
غدا انطلاق سباق تحدي الكارتينج 24 ساعة بمشاركة 15 فريقا وتدشين الحلبة بحلتها الجديدة

غدا انطلاق سباق تحدي الكارتينج 24 ساعة بمشاركة 15 فريقا وتدشين الحلبة بحلتها الجديدة

متابعة ـ يونس المعشري:
أجواء شتوية مليئة بالمفاجآت الرياضية وسوف تشهدها غدا الجمعية العمانية للسيارات التي أنهت استعداداتها لتنظيم سباق الـ 24 ساعة للتحمل على المستوى المحلي لتعود الإثارة من جديد للحلبة بحلتها الجديدة وشكلها المتطور الفريد التي أنقطعت عنها السباقات من بينها سباق 24 ساعة للكارتينج لمنطقة الشرق الأوسط لتكون هذه البداية غداً بمشاركة اكثر من 120 متسابقا من داخل السلطنة وخارجها، تحت مظلة فعاليات مهرجان مسقط 2014م، ووسط توقعات بحضور جماهيري يفوق 6000 شخص ، ولن يتوقف هدير محركات تلك السيارات الصغيرة بقوة محركها لتجعل النائمين يصحون من غفوتهم ليبقوا يقظين يتابعون السباق طوال 24 ساعة.
وتزامن مع الحدث انطلاق الجولة الرابعة للدريفت التي ستحظى بحضور خليجي لافت لابطال هذه الرياضة من دول الكويت والامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، والمملكة العربية السعودية بالاضافة الى البطل الاميركي “جي آر فولجين” الذين سيقدمون جولات استعراضية خلال المنافسات، وسوف يصاحب المنافسات تنظيم فقرات ترفيهية متنوعة ستجذب الجمهور من الكبار والصغار وكافة أفراد الأسرة، فضلا عن توفر المطاعم والخدمات الاخرى، وسينطلق سباق تحدي الكارتينج 24 ساعة في تمام الرابعة عصرا من يوم الغد وينتهي في تمام الرابعة عصر اليوم التالي كما سيتم تدشين حلبة الكارتينج رسميا في حفل سترعاه سعادة ميثاء المحروقية وكيلة وزارة السياحة وتكريم الفائزين بالسباق.

· تطوير الرياضة
وفي هذا الصدد قال سليمان بن عبدالله الرواحي مدير عام الجمعية العمانية للسيارات: إن تنظيم الجمعية العمانية للسيارات لسباق تحدي الكارتينج 24 ساعة بعد توقف 9 سنوات ياتي بهدف تطوير رياضة المحركات والعمل على نشرها بالطريقة الصحيحة في السلطنة، ونحرص على العودة بقوة إلى هذه الرياضة بتنظيم سباق مميز بتعاون الجميع، مشيرا إلى أن سباق التحدي الذي ستشهده حلبة الجمعية العمانية للسيارات غدا ضمن بطولة “اس دبليو اس” لذا فإن المشاركين سوف يحتسب لهم نقاط تؤهلهم لخوض منافسات بطولة العالم التي تقام في فرنسا سنويا، وبإمكانهم المشاركة في أية دولة اخرى لتحدي الكارتينج 24 ساعة.
· السلامة والأداء
وأضاف الرواحي: تعتبر سيارات سودي من أفضل أنواع سيارات الكارتينج من حيث السلامة والاداء، وحرصنا على أن نزين يوم الافتتاح الرسمي لحلبة الكارتينج بعودة سباق التحدي 24 ساعة مرة أخرى إلى السلطنة، وسوف تقوم سعادة ميثاء المحروقية وكيلة وزارة السياحة بقص شريط حلبة الكارتينج رسميا وتتويج الفائزين في السباق بعد غد، منوها إلى أن السباق سوف يصاحبه عدد من الفعاليات الاخرى المتنوعة حيث الفقرات الفنية. وأشار الرواحي إلى أنه تم تخصيص أماكن خاصة لمتسابقي الكارتينج، وأماكن للجمهور، متوقعا أن الحضور سيكون كبيرا، ومؤكدا ان الجمعية انهت استعدادتها وتجهيزاتها لتنظيم سباق التحدي للكارتينج 24 ساعة، خاصة من حيث السلامة وسيارات الكارتينج الجديدة والتي بلغت 50 سيارة من نوع سودي، مشيرا إلى أن الفنيين والاداريين بالجمعية ينظمون فعاليات السباقات بكفاءة وحرفية عاليتين.
· تاريخ عريق
وألمح الرواحي الى ان حلبة الكارتينج في الجمعية العمانية للسيارات تحظى بتاريخ طويل، حيث تخرج منها بطل عمان للراليات حمد الوهيبي الذي بدأ حياته الرياضية سائقا للكارتينج، كذلك بطل سباق السيارات أحمد الحارثي وغيرهما الكثير من رموز رياضة المحركات في السلطنة، مضيفا: لدينا طموح بان يكون تدشين حلبة الكارتينج بعد تجهيزها بأفضل الاجهزة والتقنيات المتطورة بداية لجيل جديد في سباقات المحركات في السلطنة، والوصول الى العالمية في هذه الرياضة ورفع اسم السلطنة عاليا في المحافل الدولية.
· شراكة
وأكد الرواحي إلى أن الشراكة بين الجمعية العمانية للسيارات وبلدية مسقط تشكل اضافة كبيرة لرياضة المحركات في السلطنة، ومن خلالها نسعى لتطوير هذه العلاقة، حيث تحتضن فعاليات مهرجان مسقط لهذا العام 11 سباقا للمحركات بمختلف أنواعها، ونأمل أن يستمر هذا التعاون حتى بعد انتهاء فترة المهرجان، مشيرا إلى أن فعاليات الجمعية العمانية للسيارات مستمرة طوال العام، كما أن الروزنامة الحالية المشتملة على 45 فعالية تنظم خلال فترة الشتاء فقط، خلال الفترة من شهر أكتوبر الماضي وحتى مارس المقبل.
وتابع الرواحي: خلال فترة الصيف المقبل سوف تشهد الجمعية العمانية للسيارات فعاليات متنوعة، مشيرا إلى أنه سبق وأن نظمت الجمعية العمانية للسيارات العام الماضي مهرجان رمضان لرياضة المحركات، وحقق نجاحا كبيرا والتف حوله الجميع وساهم بشكل كبير في نشر رياضة المحركات بين الشباب في السلطنة، حيث حظي بمتابعة جماهيرية ليس لها مثيل، كما ألهبت حماس الكثيرين من عشاق هذه الرياضة لاكتساب الخبرات وصقل مواهبهم وتعلم المهارات، لافتا إلى أن الحضور الجماهيري طوال شهر رمضان الماضي تجاوز حاجز الـ80 الف شخص.

· تنوع الفعاليات
من جانبه قال المهندس أشرف بن سالم التوبي مشرف الفعاليات الرياضية وطواف عمان لمهرجان مسقط: تحرص اللجنة الرئيسية لمهرجان مسقط على تنوع الفعاليات، وتعمل على تقديم الجديد في كل عام، لتضفي على المهرجان طابع التشويق والاثارة والمتعة، مشيرا إلى أن ذلك يتحقق بإدخال رياضة المحركات ضمن برنامج الفعاليات للمهرجان، خاصة وأن هذه الرياضة تتمتع بشعبية شبابية جارفة في السلطنة، معتبرا أن التعاون مع الجمعية العمانية للسيارات وتنظيم فعاليات رياضية تحت مظلة مهرجان مسقط اضافة كبيرة للفعاليات.
وأضاف التوبي: من جانبنا كممثلين لبلدية مسقط نثمن الجهود الكبيرة التي تبذلها الجمعية في تنظيم سباقات المحركات سواء الدريفت أو الكارتينج أو سباق الدراجات النارية وغيرها، مؤكدا أن الجمعية العمانية للسيارات قطعت شوطا كبيرا في تفعيل هذه الرياضة، وما لمسناه يجعلنا نضع الجمعية على قائمة أولوياتنا، مشيرا إلى نجاح الجمعية في تنظيم روزنامة الموسم الماضي والتي اشتملت على 45 سباقا، الأمر الذي يبشرنا بأن رياضة السيارات في السلطنة تسير بوتيرة متسارعة في السلطنة.

· مواصفات
أما علي موسى آل موسى المسؤول الفني بالجمعية العمانية للسيارات فقال: تتميز سيارات “سودي آر تي 8″ فرنسية الصنع بأنها من أفضل طرازات سيارات الكارتينج المطروحة في الأسواق خلال عام 2014م، مشيرا إلى أنها مزودة بمحرك هوندا 390 سي سي، وتتسم برحابتها، الأمر الذي يكسب السائقين راحة كبيرة أثناء سياقتها، كما أن هيكلها مغطى بالكامل، الأمر الذي يضفي عليها مزيد من الأمان والسلامة، بالاضافة إلى الصدامات الامامية والخلفية لامتصاص الصدمات وعلى جوانب السيارة، وتسهم بشكل كبير في منع الاصابات.
وأكد آل موسى إلى أن سرعة السيارة الجديدة سودي أكبر من السيارات القديمة حيث تصل سرعتها القصوى إلى 100 كم/ساعة، ولكن على حلبة الجمعية العمانية للسيارات ستصل إلى سرعة 70 كم/ ساعة، وذلك يرجع لطول مضمار السباق، مشيرا إلى أنه بامكان أي شخص عادي سياقتها ولا يقتصر قيادتها على السائقين المحترفين، وقد قمنا بتزويد سيارات الكارتينج الجديدة بانظمة تمكننا من التحكم في السيارة داخل الحلبة أو اثناء السباق، وذلك فقط عندما نشهد خطورة على المتسابق بسبب سرعته داخل مضمار السباق. وأوضح آل موسى أن خزان الوقود بالسيارة سودي يستوعب نحو 10 لترات من الوقود، وهو يكفي لان تسير لمدة تصل إلى ساعتين ونصف، أي بما يوازي 150 لفة لحلبة الكارتينج، مؤكدا أن الجمعية العمانية للسيارات أنهت فحصها لجميع سيارات الكارتينج الجديدة لخوض سباق التحدي للكارتينج 24 ساعة، كما اجرينا فحصا تجريبيا لهذه السيارات داخل الحلبة للتاكد من فاعليتها ومدى جاهزيتها للسباق المرتقب.
وقال المسؤول الفني بالجمعية العمانية للسيارات: لقد سجل في سباق التحدي للكارتينج 24 ساعة نحو 15 فريق، ويضم كل فريق ثماني متسابقين سوف يتبادلون السياقة فيما بينهم طوال فترة المنافسات، والتي يتوقع أن تشهد سخونة شديدة خاصة وانها ستحظى بمشاركات اجنبية وخليجية من دولة الكويت ومملكة البحرين ودولة الامارات العربية المتحدة، ولديهم الخبرة والمهارة الكافية التي تؤهلهم لتحقيق مراكز متقدمة.

· الجولة الرابعة للدريفت
وقال خالد البلوشي المشرف العام على فعاليات الجمعية العمانية للسيارات: يتوقع حضور أكثر من 6000 شخص من الجمهور خلال يومي السباق، ومن جانبها استعدت الجمعية العمانية للسيارات من تجهيز مواقف السيارات الخاصة بالجمهور والتي تستوعب أكثر من 500 سيارة، حيث سيصاحب الافتتاح الرسمي لحلبة الكارتينج تنظيم الجولة الرابعة من بطولة الدريفت والتي ستشهد منافسة شرسة بين المشاركين في السباق، حيث سيلهب الحلبة الحضور الخليجي المتمثل في صلاح محمد صلاح الدين وسليمان محمود عبدالله ابطال رياضة الدريفت في مملكة البحرين، والبطل الاماراتي احمد العامري والكويتي ناصر المطيري فضلا عن مشاركة الفريق السعودي فورد الجزيرة والذي سيصطحب البطل العالمي “جي آر فولجين” القادم من الولايات المتحدة الأمريكية خصيصا لحضور الجولة الرابعة وتقديم فقرة استعراضية على حلبة الجمعية العمانية للسيارات.

إلى الأعلى