الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الحارثي يبدأ سباق جي تي البريطاني في روكنجهام من المركز الثالث
الحارثي يبدأ سباق جي تي البريطاني في روكنجهام من المركز الثالث

الحارثي يبدأ سباق جي تي البريطاني في روكنجهام من المركز الثالث

سيكون امام بطل سباقات السيارات وسائق فريق عمان لسباقات السيارات أحمد الحارثي وبمعية زميله دانيل لويد فرصة كبيرة لاعتلاء منصة التتويج في الجولة الثالثة من بطولة جي تي البريطانية بعدما تمكن الثنائي من تسجيل ثالث أفضل توقيت لانطلاق السباق النهائي والذي سيقام على حلبة روكنجهام شمال العاصمة البريطانية لندن. وكان الفريق قد سجل 2 دقيقة و47 ثانية و964 جزءا وهو الرقم المشترك بين المتسابقين حيث تولى الحارثي القيادة في التاهيلات الأولى والتي استمرت 10 دقائق وسجل زمن بلغ 1 دقيقة و23 ثانية فاصل 847 جزء ليسجل ثاني أفضل توقيت في التأهيلات التي تخصه فيما تولى لويد القيادة في التأهيلات الثانية وسجل زمنا بلغ 1 دقيقة و23 ثانية فاصل 847 جزءا من الألف من الثانية ليتم دمج الزمنين حيث سيكون الفريق في المركز الثالث عند الانطلاقة الرسمية للسباق.
وكان فريق عمان لسباقات السيارات والمدعوم من الطيران العماني ووزارة الشؤون الرياضية والبنك الوطني العماني واوريدو للاتصالات ومجموعه شركات الحشار استون مارتن قد تعرض الى عقوبة حمل وزن إضافي على السيارة من قبل اللجنة المنظمة للبطولة حسب قوانينها لكن ذلك لم يمنع الفريق من العودة بقوة في هذه التأهيلات أملا في تسجيل ترتيب مميز في السباق النهائي على حلبة روكنجهام.
حول نتيجة التأهيلات واستعدادات السباق النهائي فقد قال الحارثي ” أنا سعيد بنتيجة التأهيلات التي جرت لقد اظهرنا نسقا معينا في التأهيلات وسوف نتبع ذلك النهج والنسق بمشيئة الله في السباق النهائي ونتمنى ان نوفق في انهاء السباق في مركز يليق بطموحات الفريق والجهات الداعمة والشركات الراعية لنا في هذه البطولة”.
وأكد الحارثي بأننا جاهزون تماما من حيث السيارة والفريق الفني والأجهزة الداعمة وسوف نسعى الى عدم تفويت الفرصة لاعتلاء منصة التتويج في السباق الحالي ولكن السباقات تشهد عدة أمور أخرى خارج إرادة المتسابقين والفرق المشاركة وسوف يحصل الفريق الفائز على 150% من النقاط كون السباق يمتد لساعتين وسوف نسعى على العمل بمبدأ التركيز وعدم المجازفة منذ البداية وأن بداية السباق بالقرب من المراكز الأولى سوف يسهل علينا الكثير من حيث التمسك بالصدارة.

إلى الأعلى