الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / جيش الاحتلال يدمر زراعات الفلسطينيين في (نابلس).. وخنازير مستوطنيه تتلف قمح (سفليت)
جيش الاحتلال يدمر زراعات الفلسطينيين في (نابلس).. وخنازير مستوطنيه تتلف قمح (سفليت)

جيش الاحتلال يدمر زراعات الفلسطينيين في (نابلس).. وخنازير مستوطنيه تتلف قمح (سفليت)

القدس المحتلة:
واصل الاحتلال الاسرائيلي أمس سياساته التدميرية في الاراضي المحتلة الفلسطينية حيث دمرت آليات جيش الاحتلال أمس، مئات الدونمات المزروعة في منطقة خربة الطويل شرق نابلس, فيما أطلقت عصابات المستوطنين خنازيرها على أراضي بلدة بروقين غرب محافظة سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة فاتت على محصول القمح والشعير. وقال اسليم بني جابر ممثل خربة الطويل إن آلاف الجنود ومئات الآليات العسكرية بدأت فجرا بالانتشار في محيط خربة الطويل وسط الأراضي الزراعية، الآمر الذي تسبب بتدميرها بشكل كامل، مؤكدا أن اكثر من 50 دبابة تتواجد في الخربة وتنفذ تدريبات عسكرية، اطلقت خلالها اكثر من 50 قذيفة حتى الآن. بدوره قال عضو لجنة مقاومة الاستيطان، يوسف ديرية إن قوات الاحتلال دمرت مئات الدونمات الزراعية في هذه الخربة خلال عميات تدريب في الذخيرة الثقيلة. وأضاف أن قوات الاحتلال تحشد آلياتها منذ أسبوع ، موضحا أن أهالي الخربة استفاقوا على اطلاق القذائف والرشاشات الثقيلة، وسببت حالة من الذعر لديهم. وكانت قد قالت وسائل اعلام إسرائيلية ان الجيش سينفذ الأحد مناورة في منطقة الشمال وغور الأردن تستمر حتى يوم الخميس.
وأوضحت انه خلال المناورة سيكون هناك حركة نشطة للأليات والقوات الأمنية الاسرائيلية.
الناطق باسم الجيش الإسرائيلي افاد أن الحديث يدور عن مناورة سنوية مخطط لها مسبقاً كجزء من التدريبات وتهدف للمحافظة على كفاءة وجهوزية القوات. وشارك فيها الالاف من جنود الاحتلال وسط اطلاق عشرات القذائف المدفعية، الامر الذي تسبب بتدمير عشرات الدونمات الزراعية.
وأوضحت مصادر اسرائيلية انه خلال المناورة سيكون هناك حركة نشطة للأليات والقوات الأمنية الاسرائيلية.
الناطق باسم الجيش الإسرائيلي افاد ان الحديث يدور عن مناورة سنوية مخطط لها مسبقاً كجزء من التدريبات وتهدف للمحافظة على كفاءة وجهوزية القوات. وفي سياق متصل أتلفت الخنازير التي يطلقها المستوطنون محاصيل القمح والشعير في أراضي بلدة بروقين غرب محافظة سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة. وأفاد عدد من المزارعين أن قطعان الخنازير دخلت الحقول المزروعة بالقمح والشعير الواقعة شرق بروقين في ساعات المساء، متسببة بإتلاف المحاصيل، وهو ما يشكل خسارة كبيرة لهم.
وقال المزارع زياد بركات إن الخنازير دمرت محصوله من القمح في الأرض التي يملكها على مقربة من مصانع مستوطنة “اريئيل”. بدوره، قال الباحث في شؤون الاستيطان خالد معالي لـــ( الوطن ) إن مشكلة الخنازير أصبحت ظاهرة مستعصية في جميع مناطق الضفة الغربية، وان جميع الحلول للتخلص منها باءت بالفشل الذريع، وان خسائر المزارعين كبيرة جدا ولا تعوض.
وأضاف أن الخنازير تدمر جميع أنواع المحاصيل، وأنها لا تستطيع دخول المستوطنات لوجود جدران وأسلاك شائكة.

إلى الأعلى