الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: إحالة 40 من “خلية داعش الثانية” إلى المحاكمة

مصر: إحالة 40 من “خلية داعش الثانية” إلى المحاكمة

القاهرة ـ من أيمن حسين والوكالات:
قررت نيابة جنوب الزقازيق الكلية بالشرقية، أمس الأحد، إحالة 40 شخصًا، يقودهم شخص يدعى محمود إسماعيل، وهو زعيم ما أطلق عليه “خلية داعش الثانية”، بمحافظة الشرقية، إلى دائرة إرهاب الشرقية. ويحاكم المتهمون بتهمة تعطيل نظام الحكم، والالتحاق بتنظيم “داعش” الإرهابي، وكان تم ضبط تلك الخلية في محافظة الشرقية. وإلى ذلك، تواصل أجهزة الأمن المصرية ضرباتها شبه اليومية، التي تستهدف البؤر والأوكار الإرهابية المختلفة، سواء بالعاصمة المصرية “القاهرة” أو المحافظات المختلفة، لاسيما في شمال سيناء، وهي الضربات التي أسهمت في إسقاط العديد من العناصر شديدة الخطورة، المتصلة بتنظيم داعش الإرهابي، وتنظيمات أخرى. من ناحية أخرى، قال مصدر عسكري أمس، إن دبابة تابعة لقوات الجيش الثاني الميداني من طراز “إم 60″ تعرضت لمحاول تفجير من قبل العناصر الإرهابية بمنطقة الطويل شرق مدينة العريش في تمام الساعة التاسعة والنصف من صباح أمس الأحد، الأمر الذي أسفر عن قطع جنزير الدبابة، وإصابة 3 من القوات بإصابات خفيفة. وأوضح المصدر أن الإصابات التي لحقت بالقوات خفيفة جدا، وتم عمل الإسعافات اللازمة لهم وخرجوا من المستشفى على الفور، لافتا إلى أنهم لم يتعرضوا لكسور أو إصابات مؤثرة نتيجة الحادث . على صعيد اخر يلتقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، وزير خارجية ألمانيا فرانك فالتر شتاينماير، الذي بدأ زيارة لمصر أمس، تستمر يومين يجرى خلالها مباحثات مع سامح شكري وزير الخارجية، ثم مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وتأتي زيارة وزير خارجية ألمانيا، في إطار التحضير لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى برلين، في الأسبوع الأول من يونيو المقبل، تلبية للدعوة التي وجهتها له المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.
ومن المنتظر، أن يجري شتاينماير مباحثات مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بينها سبل مجابهة الإرهاب في العالم ومتابعة جهود التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، والأوضاع في ليبيا واليمن وسوريا. من ناحية أخرى، التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس الأحد نظيره الإثيوبي تواضروس أدهانوم، الذي يزور القاهرة حاليًا. وناقش الوزيران العلاقات الثنائية، وسبل تطويرها، والدفع بمزيد من التعاون في شتى المجالات، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين. واستعرض شكري مع أدهانوم التطورات الخاصة بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع الدورة الخامسة للجنة المشتركة التي عقدت في أديس أبابا، فضلاً عن التباحث حول عدد من القضايا التي تهم القارة الأفريقية، وفي مقدمتها الأوضاع في القرن الأفريقي وليبيا، إضافة لظاهرة الإرهاب التي تهدد أمن وسلم مناطق شمال أفريقيا والقرن الأفريقي ومنطقة الساحل والصحراء. وتم خلال اللقاء، وفق بيان رسمي صادر عن الخارجية المصرية، بحث التحضيرات الجارية الخاصة بالاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية دول الاتحاد الأفريقي الذي تستضيفه إثيوبيا والذي سيتناول قضايا الإرهاب وسبل مواجهته وتنفيذ أجندة 2063 الخاصة بتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في القارة الأفريقية خلال الخمسين عاما المقبلة. على صعيد اخر وصل إلى القاهرة امس الأحد رئيس اللجنة الدائمة للاستخبارات بمجلس النواب الأميركي ديفين نيونز قادما على رأس وفد بطائرة خاصة في زيارة لمصر تستغرق يومين يبحث خلالها دعم علاقات التعاون بين مصر والولايات المتحدة. وقالت مصادر إن السيناتور الأميركي سيلتقي خلال زيارته مع عدد من كبار المسؤولين لبحث دعم علاقات التعاون بين مصر والولايات المتحدة خاصة في مجال تبادل المعلومات لمكافحة الإرهاب إضافة لبحث التطورات الأخيرة في المنطقة وعلى رأسها الوضع في سورية واليمن وليبيا وعملية السلام في الشرق الاوسط. ويعد هذا الوفد الأميركي هو الثاني الذى يصل مصر خلال 24 ساعة حيث وصل وفد مساء أمس الأول السبت برئاسة توماس هيل لإجراء مباحثات مماثلة في مصر.

إلى الأعلى