الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / أوكسيدنتال عُمان تدعم عُمان للإبحار لتأهيل دفعة جديدة من المدربات والبحارات العُمانيات
أوكسيدنتال عُمان تدعم عُمان للإبحار لتأهيل دفعة جديدة من المدربات والبحارات العُمانيات

أوكسيدنتال عُمان تدعم عُمان للإبحار لتأهيل دفعة جديدة من المدربات والبحارات العُمانيات

أعلنت شركة أوكسيدنتال عُمان (أوكسي عُمان) عن دعمها لمشروع عُمان للإبحار في مبادرة جديدة لرفد الرياضة النسائية في السلطنة وذلك من خلال تأهيل ست مدربات عُمانيات في رياضة الإبحار الشراعي بالإضافة إلى دعم تدريب 40 طالبة من طالبات المدارس الحكومية في رياضة الإبحار الشراعي. وتأتي هذه الشراكة ضمن مبادرات المسؤولية الاجتماعية لشركة أوكسي عُمان وضمن جهود مشروع عُمان للإبحار لتعزيز الجهود الرامية إلى تمكين المرأة وتطبيقا لمبدأ توفير فرص متكافئة في الصعيد الرياضي.
وتنطوي المبادرة على تأهيل ست فتيات ليصبحن مدربات في رياضة الإبحار الشراعي وذلك من خلال تدريبهن على أساسيات رياضة الإبحار الشراعي، وتعريفهن بأساسيات التدريب، وإكسابهن عدداً من المهارات الحياتية المهمة كالثقة بالذات، والقيادة والعمل الجماعي، وتعليمهن أساليب تحفيز الطالبات لاكتساب هذه الخبرات والمهارات. كما تتضمن المبادرة استقطاب 40 طالبة من طالبات المدارس القريبة من مدارس الإبحار الشراعي الأربع في كلٍ من ولاية صور وولاية المصنعة، وبندر الروضة والموج مسقط، بحيث لا تزيد المسافة التي تقطعها الطالبات للوصول إلى موقع التدريب على ساعة واحدة، وسيتم إشراكهن في دورة تدريبية في رياضة الإبحار الشراعي، بواقع يوم واحد في الأسبوع لمدة خمسة أسابيع، وبعد هذه الدورة يمكن للمجيدات منهن مواصلة التدريب في هذه الرياضة على يد المدربات العُمانيات والمشاركة في الفعاليات البحرية التي يقيمها المشروع.
وفي حديثه عن هذه الشراكة، قال حسام بن أحمد النبهاني، نائب الرئيس للعلاقات الخارجية والمسؤولية الاجتماعية بشركة أوكسي عُمان: “تأتي شراكتنا مع عُمان للإبحار تماشياً مع استراتيجيتنا الرامية إلى تعزيز الأعمال التجارية المستدامة والمسؤولة، بالإضافة إلى دعم المجتمعات المحلية، وبلا شك أن جهود تمكين المرأة وخلق فرص عمل لهن كان ولا يزال من ضمن أهم أهدافنا، ونرى بأن هذه الشراكة مع مشروع عُمان للإبحار سيكون لها أثر إيجابي بعيد المدى في تحقيق هذه الأهداف”. ومن جهة أخرى، صرّح ديفيد جراهام، الرئيس التنفيذي لمشروع عُمان للإبحار بقوله: “تحمل هذه الشراكة في طياتها العديد من الأهداف الوطنية والفرص التطويرية للمرأة العُمانية، وتتماشى مع جهود المشروع في تقديم فرص متساوية للمرأة، فمنذ تأسيس برنامج الإبحار النسائي في عام 2012م عمد المشروع على تشجيع المرأة لممارسة الرياضة باعتبارها وسيلة مهمة للحفاظ على أسلوب حياة صحي بالإضافة إلى دورها في خلق العديد من الفرص الوظيفية. ونحن سعداء بشراكتنا مع أوكسي عُمان لتعزيز هذه الجهود وتحقيق هذه الأهداف ولدفع مشاركة المرأة في التنمية الوطنية”.
تجدر الإشارة الى أن مشروع عُمان للإبحار يعمل منذ تأسيسه في عام 2008م على إحياء الأمجاد البحرية العُمانية التي سطرها الأجداد، وفي سبيل تحقيق ذلك يعمل المشروع على ثلاثة أركان أساسية يتمحور أولها في تنمية القدرات والكوادر الوطنية من الذكور والإناث وتزويدهم بالمهارات الحياتية الضرورية للتميز في مختلف ميادين الحياة، ويتمحور الركن الثاني حول تعزيز الرياضة الوطنية وإشراك الشباب والشابات في تحقيق إنجازات رياضية للسلطنة، أما الركن الثالث فهو توظيف الكوادر الوطنية وتوظيف المناشط الرياضية من أجل الترويج للسلطنة سياحياً في مختلف المحطات التي يزورها البحارة العُمانيون.

إلى الأعلى