الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / اليوم .. عبدالعزيز الرواس يدشن دار “الخليل بن أحمد” في حفل بجامعة السلطان قابوس

اليوم .. عبدالعزيز الرواس يدشن دار “الخليل بن أحمد” في حفل بجامعة السلطان قابوس

يتضمن فعاليات فنية وشعرية استكمالا لأنشطة صالون الفراهيدي

يحتضن المجمع الثقافي بجامعة السلطان قابوس في الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم حفل تدشين دار الخليل بن أحمد الفراهيدي الثقافيّة استكمالا لأنشطة صالون الفراهيدي الذي أسّسه السيد عبدالله بن حمد البوسعيدي في القاهرة عام 1996م، عندما كان يشغل موقع سفير السلطنة لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية واختار له أن يحمل اسم “الخليل بن أحمد الفراهيدي” ويقام على شكل حلقات شهرية، ويدشن تحت رعاية معالي عبدالعزيز بن محمد الروّاس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافيّة، بحضور عدد من أصحاب المعالي ،والسعادة، والمثقفين، ووسائل الإعلام.
وسيتضمّن الحفل فقرات فنيّة وشعرية تعرّف بالفراهيدي العالم اللغوي الموسوعي العماني ، وأنشطة الصالون الذي استضاف على مدى حوالي عشر سنوات شخصيات عديدة أبرزها الدكتور كمال بشر عميد كلية دار العلوم بجامعة القاهرة سابقا وعضو مجمع اللغة العربية، والدكتور السعيد محمد بدوي مدير قسم اللغة العربية بالجامعة الاميركية، والدكتور محمد حماسة عبداللطيف أستاذ النحو والصرف والعروض بالجامعة الاميركية ، والدكتور أحمد عفيفي أستاذ النحو والصرف والعروض بكلية دار العلوم جامعة القاهرة ، والدكتور علي الدين هلال عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة والامين العام للمجلس الاعلى للجامعات المصرية، والأديب المصري والشاعر المعروف الاستاذ فاروق شوشة والدكتور محمود فهمي حجازي أستاذ اللغة العربية بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة ، والدكتور محمود علي مكي أستاذ اللغة والأدب بكلية الآداب جامعة القاهرة والدكتور أحمد درويش عميد كلية الآداب بجامعة السلطان قابوس، والدكتور صلاح فضل الناقد الادبي المعروف.
كما حضر مناقشاته وشارك في مداخلاته نخبة كبيرة من أساتذة الجامعات المصرية والشعراء العرب ورجال الفكر والادب والصحافة في مقدمتهم الدكتور عصمت عبدالمجيد الامين العام الأسبق لجامعة الدول العربية وعدد كبير من مندوبي الدول العربية لدى الجامعة، ورئيس المجلس الاعلى للتربية والثقافة والعلوم الفلسطيني، والأمين العام لمجمع اللغة العربية، كما شارك في مناقشاته ومداخلاته لفيف كبير من المفكرين والادباء الكاتب الصحفي عبدالعال الحمامصي، والدكتور محمد جبر وعدد كبير من الشعراء من مختلف الدول العربية ورجال الصحافة والاعلام في مصر.
وجمعت كلها في كتابين صدر الجزء الأول عام 1998 وقد قوبل باستحسان المثقفين والنقاد وكتبت عنه من القراءات ،والثاني في عام 2006م بمناسبة اختيار مسقط عاصمة للثقافة العربية.

إلى الأعلى