الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / 37 % من المواطنين قاموا بأعمال تطوعية و62% تبرعوا لاعمال خيرية

37 % من المواطنين قاموا بأعمال تطوعية و62% تبرعوا لاعمال خيرية

في استطلاع للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات

أظهر استطلاع أحوال المواطن العماني أن 37% ممن شملهم الاستطلاع قاموا بعمل تطوعي كما أن 62% قاموا بالتبرع لعمل خيري الأمر الذي يعكس مدى انتشار ثقافة العمل الخيري والتطوعي في السلطنة.
واستهدف الاستطلاع الذي أجراه المركز الوطني للإحصاء والمعلومات خلال الفترة من 1 حتى 7 ديسمبر 2014 جمع بيانات حول المشاركة الاجتماعية حيث تم اختيار العينة بطريقة عشوائية على مستوى المحافظات حسب النوع والفئات العمرية والحالة الزواجية والمؤهل التعليمي ونوع النشاط والقطاع.
وأظهرت النتائج أن أكثر من نصف المتطوعين (51%) من مخرجات الثانوية العامة والدبلوم العام فيما كان 12% منهم من حملة الشهادة الابتدائية و6% منهم أميون و6% من حملة البكالوريوس أو الليسانس و6% تعليمهم دبلوم بعد الثانوية و12% اعدادية مقابل نسبة ضئيلة في كل من حملة الماجستير والدكتوراة والتعليم الأساسي لا تتعدى الـ1%.
كما أظهرت النتائج أن الفئة العمرية بين 18 و29 عاما تضم أكثر من نصف المتطوعين من الجنسين لتضم 51% من الذكور و53% من الإناث لتنخفض هذه النسبة قليلا في الفئة العمرية بين 30 و49 عاما لتصل إلى 36% للذكور و35% للإناث وتعاود الانخفاض في الفئة العمرية من 50 سنة فأكثر لتصل الى 13% بين الذكور و12% بين الاناث.
وكان معظم من قاموا بأعمال تطوعية من المتزوجين حيث بلغت نسبتهم 62% بين الذكور و57% بين الإناث فيما كانت نسبة من لم يتزوج من قبل 37% للذكور و29% للاناث والمطلقين 1% للذكور و8% للإناث في حين لم تبلغ نسبتهم 7% بين الاناث الارامل ولم تسجل أي نسبة بين الأرامل الذكور.
أما فيما يخص الحالة العملية ونوع القطاع والنشاط الاقتصادي للمتطوعين فقد زادت نسبة غير المشتغلين من المتطوعين بالمقارنة مع المشتغلين لتبلغ 52% و48% على التوالي.
وكان نصف المشتغلين من المتطوعين (50%) يعملون بالقطاع الحكومي مقابل 44% بالقطاع الخاص و5% في القطاع العائلي و1% قطاعات أخرى.
أما غير المشتغلين فقد كانت النسبة الأكبر منهم من ربات البيوت (35%) يليها الطلبة المتفرغون بنسبة 31% ثم الباحثون عن عمل بنسبة 21% والمتقاعدون بـ10% والعاجزون عن عمل بنسبة 3%.
واستحوذت محافظة شمال الباطنة على أعلى نسبة من المتطوعين بالسلطنة لتصل الى 21% بالتساوي بين الذكور والإناث في زيادة طفيفة عن محافظة مسقط التي بلغت النسبة فيها 15% بين الذكور و20% بين الإناث ثم محافظة الداخلية بـ14% بين الذكور و15% بين الإناث.
من جانب آخر أشارت نتائج استطلاع أحوال المواطن العماني الى أن 62% ممن شملهم الاستطلاع قاموا بالتبرع لعمل خيري حيث بلغت نسبة غير المشتغلين منهم 51% مقابل 49% للمشتغلين.
وكما هو الحال في العمل التطوعي كانت النسبة الأكبر من غير المشتغلين الذين قاموا بالتبرع لعمل خيري هم من ربات البيوت بنسبة 46% يليها الباحثون عن عمل بنسبة 23% ثم الطلبة المتفرغون بنسبة 19% والمتقاعدون بنسبة 10% والعاجزون عن عمل بنسبة 2%.
أما المشتغلين فقد كانت النسبة الأكبر منهم العاملين بالقطاع الخاص الذين بلغت نسبتهم 51% يليهم العاملون بالقطاع الحكومي بنسبة 43% ثم القطاع العائلي بنسبة 5% والقطاعات الأخرى بـ1%.
وكانت الفئة العمرية من 18 إلى 29 عاما هي الأعلى نسبة في التبرع للعمل الخيري لتبلغ نسبتها بين الذكور 45% والإناث 46% تلتها الفئة العمرية من 30 إلى 49 عاما بـ43% للذكور و37% للإناث لتنخفض النسب في الفئة العمرية من 50 سنة فأكثر إلى 12% للذكور و17% للإناث.
كما أوضحت النتائج أن معظم المتبرعين للعمل الخيري من المتزوجين بنسبة 65% للذكور و60% للإناث في حين كانت نسبة من لم يتزوج من قبل 33% للذكور و24% للإناث والمطلقين 1% للذكور و6% للإناث والأرامل 1% للذكور و10% للإناث.
وبحسب المستوى التعليمي كان معظم المتبرعين للعمل الخيري من مخرجات الثانوية العامة وشهادة الدبلوم العام بواقع 47% للذكور و50% للاناث ثم حملة الشهادة الاعدادية بـ20% للذكور و7% للاناث للتقارب النسب بين باقي المستويات التعليمية لتصل الى 5% للذكور و7% للاناث بين حاملي شهادة البكالوريوس أو الليسانس و5% لكلى الجنسين بين حاملي دبلوم ما بعد الثانوية قبل أن تنخفض النسبة بين حملة التعليم الاساسي والماجستير والدكتوراة.
وضمت محافظة مسقط النسبة الأعلى للمتبرعين للعمل الخيري من الجنسين لتصل الى 19% لدى الذكور و27% لدى الاناث تلتها محافظة شمال الباطنة بـ23% للذكور و18% للاناث ثم محافظة الداخلية بـ11% للذكور و15% للاناث.

إلى الأعلى