الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “السياحة” تشارك في المنتدى الوزاري حول تنمية السياحة العربية (مواجهة التحديات وأغتنام الفرص) والاجتماع الـ 40 للجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط بدبي
“السياحة” تشارك في المنتدى الوزاري حول تنمية السياحة العربية (مواجهة التحديات وأغتنام الفرص) والاجتماع الـ 40 للجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط بدبي

“السياحة” تشارك في المنتدى الوزاري حول تنمية السياحة العربية (مواجهة التحديات وأغتنام الفرص) والاجتماع الـ 40 للجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط بدبي

السلطنة تحصل على الجائزة التقديرية لدعمها المتواصل لمعرض سوق السفر العربي

دبي ـ (الوطن):
شاركت وزارة السياحة خلال مشاركتها في معرض سوق السفر العربي 2015 والذي يقام حاليا في امارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في المنتدى الوزاري حول تنمية السياحة العربية (مواجهة التحديات وأغتنام الفرص) والاجتماع الأربعين للجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط.
وقالت سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة في كلمتها أمام المنتدى إن تكاتف الجهود ضروري لتحقيق مزيد من الانسيابية بين الدول العربية فيما يخص حركة السياح، والذي بدوره سينعكس بشكل ايجابي في نمو السياحة ومساهمتها في اقتصاديات الدول العربية، واشارت إلى ان السلطنة ماضية في تطوير المشاريع التى تجعل من عمان منطقة جذب سياحي وبخاصة أن طبيعة السلطنة تحوي من التنوع الجغرافي الذي يساهم في ايجاد مزيد من عوامل الجذب السياحي وتنوع المنتج السياحي الذي بالامكان الاستفادة منه وتقديمه للسائح، بالإضافة إلى نعمة الاستقرار الأمني والذي يعد ركيزة مهمة من ركائز صناعة السياحة.
من جانبه قال الدكتور طالب الرفاعي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية خلال كلمته إلى ان السياحة في المنطقة العربية خلال 2014 تمكنت من تحقيق نمو قدره 3.9% رغم الصعوبات التي شهدتها منطقة الشرق الاوسط خلال تلك الفترة.
وأضاف الرفاعي خلال كلمته: ان إيرادات المنطقة العربية من السياحة بلغت 49 مليار دولار، لافتا إلى النمو كان بشكل رئيسي في منطقة الخليج العربي، غير أن الكثير من الوجهات السياحية التقليدية بدأت تظهر بعض الانتعاش. وأفاد بأن 2014 كان عاما آخر مذهلا لقطاع السياحة، فيما تشير بيانات الربع الأول من 2015 إلى استمرار نفس النمو.
وأضاف: أنه بحسب البيانات فإنه في 2014 كان هناك 1.5 تريليون دولار ناتجة عن صادرات السياحة حول العالم، وهو مايعني زيادة بما يقرب من 3.7% عن السنوات الماضية. وشدد الرفاعي على أهمية مواجهة العوائق التي تعيق تشجيع السياحة العربية البينية والسعي لطرح حلول لتك العوائق عبر هذا المنتدى. مؤكدا بأنه يجب العمل ايضا على إزالة العوائق أمام نمو قطاع السياحة وتسهيل السفر بين الدول من خلال ابتكار اساليب إبداعية لجعل السفر أكثر أمانا وسلامة وإزالة العقبات من تحديات.
وأكدت الوفود المشاركة في المنتدى أهمية تذليل العقبات أمام السياح وتعزيز السياحة البينية العربية نظرًا للتقارب الجغرافي والثقافي بين دول المنطقة، وأشاروا إلى أن تحفيز القطاع السياحي يدعم القطاعات الاقتصادية والذي يحقق التنمية المستدامة وطالبوا بضرورة تسهيل إجراءات التأشيرات السياحية وإطلاق “شنجن” خليجي لتحفيز وتنشيط حركة السياحة بدول مجلس التعاون الخليجي وبما يمكن السائح من التنقل في جميع دول الخليج دون الحاجة إلى تأشيرة لكل دولة يقوم بزيارتها.. مشيرين إلى أن المنطقة العربية غنية بالمعالم والمتاحف التراثية والتاريخية ما يؤهلها لأن تصبح وجهة مفضلة للسياح من جميع دول العالم، مؤكدين على ضرورة اتباع سياسة الأجواء المفتوحة بين دول المنطقة بما يجعل حركة السفر أكثر سهولة.
وأوضحوا أن دول الخليج تمتلك مقومات كبيرة للنهوض بالقطاع السياحي حيث يوجد بها أحدث المطارات في العالم وشركات طيران عملاقة، بالإضافة إلى تنفيذ ربط لشبكات السكك الحديدية بين دول التعاون.
جائزة التقديرية
من جهة أخرى كرمت “رويال كاريبيان العربية” نخبة من شركات قطاع السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط في حفل عقد على هامش معرض سوق السفر العربي2015 وذلك على مساهمتهم في نجاح عمليات الشركة الاقليمية وأدائهم المتميز بين العامين 2010 و 2014م حيث حصلت السلطنة على الجائزة التقديرية نظيرا لدعمها المتواصل وتعاونها المستمر على مدار السنوات الماضية ،وتضمنت فئات الجوائز كلا من “أفضل مبيعات كاريبيان” و”أفضل نمو في المبيعات” و”تميز المبيعات” و”وكالة السفر للعام” وغيرها من الفئات.

إلى الأعلى