الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ملتقى رجال الأعمال العماني البولندي يستعرض الفرص الاستثمارية في قطاعات الأغذية والطاقة المتجددة والصناعة والنفط والغاز وتقنية المعلومات
ملتقى رجال الأعمال العماني البولندي يستعرض الفرص الاستثمارية في قطاعات الأغذية والطاقة المتجددة والصناعة والنفط والغاز وتقنية المعلومات

ملتقى رجال الأعمال العماني البولندي يستعرض الفرص الاستثمارية في قطاعات الأغذية والطاقة المتجددة والصناعة والنفط والغاز وتقنية المعلومات

الوفد يضم أكثر من 40 شركة بولندية تمثل قطاعات مختلفة .. واليوم يزور الدقم
فارس الفارسي: نتطلع إلى الاستفادة من الخبرات البولندية في مجالات نقل المعرفة والتكنولوجيا وإنشاء أحواض السفن وإدارة الموانئ
كاترزينا كاسبرزيك: (80) مليون دولار حجم التبادل التجاري بين السلطنة وبولندا

كتب ـ هاشم الهاشمي:
نظمت الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثراء” يوم أمس بفندق جراند حياة مسقط ملتقى رجال الأعمال العماني البولندي، حيث يهدف الملتقى إلى عرض الفرص الاستثمارية المتاحة بالسلطنة وتنظيم لقاءات ثنائية بين الشركات العمانية والشركات البولندية في قطاعات الأغذية والطاقة المتجددة والصناعة والنفط والغاز وتقنية المعلومات على هامش الزيارة التي يقوم بها الوفد البولندي حاليا للسلطنة.
وقد تضمنت فعاليات الملتقى كلمة ألقاها فارس بن ناصر الفارسي مدير عام ترويج الاستثمار بالهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثـــراء” تطرق فيها إلى أهمية الاقتصاد البولندي وعلاقته باقتصاد السلطنة، مشيرا إلى أنه في السنوات الاخيرة توجد هناك رغبة مشتركة بين البلدين لتقوية العلاقات الاقتصادية فيما بينها وكانت هناك الكثير من الزيارات بين البلدين التي من ضمنها زيارة هذا الوفد.

اقتصاد نشط
وأشار الفارسي إلى أن الوفد البولندي يضم أكثر من 40 شركة بولندية تمثل قطاعات مختلفة كالقطاع اللوجستي والنفط والغاز وتقنية المعلومات وغيرها من القطاعات، معربا عن تطلعه من خلال هذه الزيارة تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين السلطنة وجمهورية بولندا، حيث يعد اقتصادها نشطا في أوروبا ولديها الخبرة في العديد من المجالات.
وأضاف: إن الاستفادة من هذه اللقاءات توقيع الاتفاقيات الثنائية وكذلك نقل المعرفة والتكنولوجيا والاستفادة من الخبرة البولندية في بعض المجالات كإدارة وإنشاء أحواض السفن وإدارة الموانئ وقطاعات البنية الاساسية، موضحا ان “إثراء” لديها خطة متكاملة من خلال تنظيم ستة حملات ترويجية للسلطنة في العام الجاري وأن الهيئة تستهدف أسواق دبي وسنغافورة والهند وإيران، بالإضافة إلى الأسواق الأوروبية.

عوامل جاذبة
من جانبها ألقت سعادة كاترزينا كاسبرزيك وكيلة الدولة للشؤون العامة والسياسية والدبلوماسية الاقتصادية لأفريقيا وآسيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية البولندية رئيسة الوفد البولندي كلمة أوضحت من خلالها اهم العوامل الجاذبة للسوق العماني وأهمية الشراكة ما بين السلطنة وبولندا وأن هذه الزيارة جاءت نتيجة زيارة الوفد التجاري العماني إلى بولندا برئاسة مع معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة.
وأضافت سعادتها: أن هذه الزيارة تساهم في توطيد العلاقات التجارية والتعرف من خلالها على إداء السوق العماني وإيجاد العلاقات ما بين البلدين في قطاعات مختلفة كصناعة الاغذية والأمن الغذائي وصناعة الادوية وتقنية المعلومات وصناعة السفن والسكك الحديدية، مشيرة الى ان حجم التبادل التجاري بين السلطنة وجمهورية بولندا يقدر بحوالي (80) مليون دولار اميركي.

دعوة
ودعت سعادتها الشركات العمانية للاستثمار في بولندا كونها تعد الاقتصاد السادس على مستوى دول الاتحاد الأوروبي والأسرع نمواً خلال العقدين الماضيين بمعدل أكثر من 4% خلال العام الواحد، حيث استطاعت بولندا اجتذاب عدد من الاستثمارات الأجنبية، بالإضافة إلى تطوير بنيتها الأساسية.
من جهته قال المهندس صالح بن محمد الشنفري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة: ان هذا اللقاء يأتي تباعا لعدد من اللقاءات والزيارات المشتركة بين وفود حكومية وقطاع خاص وعدد من الجهات المختصة، مشيرا الى ان هذا اللقاء يعد مؤشرا لمدى انفتاح السلطنة على فرص الاستثمار الخارجي ويؤكد على ان هناك فرصا متعددة للاستثمار في قطاعات الخدمات اللوجستية والنقل والموانئ والصناعات الغذائية والبتروكيماوية وغيرها.
وأضاف: ان اللقاء بين السلطنة وجمهورية بولندا يعكس جاذبية المناخ العام للاستثمار بالسلطنة وفرص الاستثمار الخارجي المتعددة المتاحة بها، مؤكدا على اهمية التبادل التجاري في مجالات الامن الغذائي، موضحا بأن هناك الكثير من الاستثمارات في بولندا تحظى بالعديد من المقومات والامكانيات خاصة فيما يخص اللحوم البيضاء والحمراء والصناعات الغذائية المتقدمة والفواكه وغيرها من مصادر الأمن الغذائي.

توقيع اتفاقية
وتم خلال الملتقى التوقيع على اتفاقية بين شركة عمانية (شركة الخليج للحاسبات الآلية) وشركة بولندية (تواتارا) في مجال تقنية المعلومات.
كما تم خلال الملتقى تعريف الوفد البولندي بالمناخ الاستثماري للسلطنة وعرض عدد من الفرص الاستثمارية المتاحة في العديد من القطاعات وذلك من خلال تقديم عدد من أوراق العمل لكل من المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وميناء صلالة وميناء صحار الصناعي والمنطقة الحرة، بالإضافة إلى عقد لقاءات ثنائية بين الشركات العمانية والبولندية.

زيارة الدقم
وسيتم اليوم (الخميس) تنظيم زيارة للوفد البولندي الذي يضم أكثر من 40 من ممثلي القطاعين العام والخاص إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم للاطلاع على المشاريع التي يتم تنفيذها والفرص الاستثمارية المتاحة بها للمستثمرين.

إلى الأعلى