السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / وزارة الشؤون الرياضية تكرم المحكمين واللجان العاملة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي
وزارة الشؤون الرياضية تكرم المحكمين واللجان العاملة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي

وزارة الشؤون الرياضية تكرم المحكمين واللجان العاملة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي

أشادت وأثنت على فعاليات المسابقة

كرمت وزارة الشؤون الرياضية صباح أمس المحكمين واللجان العاملة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي في نسختها الثانية وذلك تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وحضور سعادة المهندس خلفان بن صالح الناعبي مستشار الوزارة وحضور مديري الوزارة والمكرمين، حيث بدأ الحفل بالترحيب براعي الحفل والحضور، بعد ذلك تم عرض فيديو يوضح ملامح المسابقة ومراحلها الثلاثة التي مرت فيها المسابقة سواء كانت على مستوى الأندية أو على مستوى المحافظات واخيرا على مستوى السلطنة، بعد ذلك قام راعي الحفل معالي الشيخ سعد بن محمد السعدي وزير الشؤون الرياضية بتكريم المكرمين في الحفل، وسعت وزارة الشؤون الرياضية من خلال النسخة الثانية للمسابقة إلى تحقيق أهداف معينة كالعمل على تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم، وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع، إضافة إلى استقطاب الشباب للأندية والمجمعات الرياضية لتصبح لهم مراكز لإبداعاتهم في مختلف المجالات.
الجهات المعاونة
وقد بدأ حفل التكريم بتكريم الجهات المعاونة والتي تمثلت في النادي الثقافي والجمعية العمانية للكتاب والأدباء وهيئة تقنية المعلومات والجمعية العمانية للفنون التشكيلية والجمعية العمانية للسينما والجمعية العمانية للتصوير الضوئي وكلية التقنية العليا والكلية العلمية للتصميم وكلية مسقط ومعهد العلوم الصحية والمديرية العامة للآداب والفنون ووزارة التراث والثقافة.
حكام المسابقات
بعد ذلك تم تكريم لجان التحكيم ففي مسابقة التصوير الضوئي كان في لجنة التحكيم كل من سالم بن عبدالله البوسعيدي وداليا بنت محمد البسامية وسلمان بن سالم الكندي، وفي مجال الفنون التشكيلية كانت لجنة التحكيم مكونة من د. حنان بنت إبراهيم الشحية وأيمن محسن حميرة وانعام بنت أحمد اللواتية، أما في مجال البحوث فقط تكونت لجنة التحكيم مكونة من د. بدرية بنت خلفان الهدابي وحمود بن سالم الجابري عضو لجنة التحكيم ود. هاني الدسوقي إبراهيم، وفي مجال القصة القصيرة كانت لجنة التحكيم مكونة من يحيى بن سلام المنذر والخطاب بن أحمد المزروعي، وفي مجال التصميم الرقمي كانت لجنة التحكيم مكونة من منى بنت خلفان الشيذاني وعبدالحميد بن احمد الأنصاري ورشا بنت سعود العبدلية، وفي مجال المسرح كانت لجنة التحكيم مكونة من د. عبدالكريم بن علي بن جواد والفنان صالح بن زعل الفارسي والفنانة امينة عبد الرسول خميس والفنان محمود بن عبيد الحسني والفنانة رشا بنت شنون البلوشية ، اما في مجال الشعر فتكونت لجنة التحكيم من إسحاق بن محفوظ الخنجري وفيصل بن عبدالله الفارسي وطاهر بن خميس العميري ود. سعيدة بنت خاطر الفارسي، وفي مجال الشطرنج كانت لجنة التحكيم مكونة من عبد الأمير بن عبدالله الرئيسي ومسلم بن سالم الوضاحي وخالد بن ناصر الحديدي وياسر بن منصور الرئيسي، أما في المسابقة الثقافية فقد تكونت لجنة التحكيم من خميس بن راشد العدوي وحسن بن عبيد المطروشي وبدرية بنت صالح الريامية، وتكونت لجنة التحكيم في مسابقة التعليق الرياضي سعيد بن ناصر المالكي وأحمد بن سيف الكعبي وسامح محمد لطفي الدهشان، وكان في تحكيم مسابقة التصوير السينمائي كل من د. خالد بن عبدالرحيم الزدجالي وطالب بن محمد البلوشي وفاطمة بنت محمد المخينية.
الجهات الإعلامية
ثم تم تكريم بعد ذلك الجهات الاعلامية والتي كان لها دور بارز وكبير من أجل إنجاح المسابقة في الجانب الاعلامي والتي تمثلت في تلفزيون السلطنة وقناة عمان الرياضية واذاعة الشباب والإذاعة العامة واذاعة هلا أف أم وإذاعة الوصال وجريدة (الوطن) وجريدة عمان وجريدة الشبيبة وجريدة الرؤية وجريدة الزمن.
اللجنة الرئيسية
بعد ذلك تم تكريم اللجنة الرئيسية للمسابقة والتي تكونت من هشام بن جمعة السناني مدير عام مساعد للمديرية العامة للرعاية والتطوير الرياضي وخالد بن عبدالله العلوي مدير مكتب الوكيل وطلال بن إبراهيم المعيني مدير دائرة التنسيق والمتابعة بمكتب الوزير وسالم بن جمعة البهلولي مدير دائرة الآداب بوزارة التراث والثقافة وسالم بن سعيد المفضلي عضو اللجنة الوطنية للشباب وسليم بن عبيد المسكري وإسماعيل بن عيسى الكندي أخصائي نشاط رياضي بالمكتب الفني.
مشرفو المسابقات
وفي الأخير تم تكريم مشرفي المسابقات والتي تكونت من هدى بنت محمد الهادي في المتابعة الإدارية وسعود بن عامر الخنجري مشرفا لمسابقة المسرح وزايد بن راشد المقرشي مشرفا لمسابقة الشطرنج وناصر بن حمدان الوهيبي مشرفا للمسابقة الثقافية وأحمد بن جميل النعماني مشرفا لمسابقة التصوير الضوئي وأميرة بنت خميس الجشمية مشرفا لمسابقة التصميم الرقمي وإبراهيم بن حارب القاسمي مشرفا لمسابقة التصوير السينمائي وسيف بن سعيد الريسي مشرفا لمسابقة الشعر وبدر بن سالم الرواحي مشرفا لمسابقة الفنون التشكيلية ويحيى بن عبدالله البطاشي مشرفا لمسابقة القصة القصيرة ورحمة بنت سالم الحجرية مشرفا لمسابقة التعليق الرياضي وداوود بن سليمان البلوشي مشرفا لمسابقة البحوث.
مسابقة جميلة
وقد أوضحت امينه بنت عبد الرسول عضوة لجنة التحكيم لمسابقة المسرح بأن مسابقة الأندية للإبداع الشبابي وفي عامها الثاني بكل تأكيد بأنها مسابقة جميلة ومهمة وتعتبر هذه المسابقة عرسا جماعيا وجميلا يجمع الفنانين والمبدعين وتحت مظلة واحدة وهذا مما يجعل المسابقة جميلة، وأضافت امينة بأن المسابقة ستبرز وجوه جديدة في المسرح واعمال مجيدة في جميع المجالات والتي من المؤكد بأن يكون لها اسس استثمارية كبيرة وستفيد الشخص ذاته في المستقبل، وتمنت امينة كل التوفيق للمشاركين والمشاركات في المسابقة.
الاستفادة من المواهب
أما الممثل صالح بن زعل الفارسي فقد أشار بأن المسابقة أفرزت مواهب الشباب والشابات في المسرح خصوصا ورأينا إبداعات كثيرة بين الممثلين والمخرجين وغيره من الامور، وتابع الفارسي هذه المواهب تحتاج إلى دعم وإلى حد من يقف بجانبهم وعمل حلقة عمل متقدمة تساعدهم في النهوض بهذه المواهب وصقلها حتى تصبح الموهبة في كامل فائدتها، وأشار صالح زعل بأم هذه الفئة من الشباب هم بحاجة إلى المساندة والتشجيع حتى يكون لهم باع طويل في الدراما العمانية في المستقبل القريب كما إن استمرارية هذه المسابقات والفعاليات ستعطيهم دافعا واضافة جديدة في مواهبهم وابداعاتهم، وتابع الفارسي بأن هذه المسابقات اذا ما استمرت سيكون لها الفضل في تطوير الدراما المحلية ولكن لابد من الاستعانة ببعض الخبرات ودمجها مع المواهب لمناقشة الجوانب الاجتماعية والتي تمس المجتمع المحلي، وقدم الفارسي شكره الكبير لوزارة الشؤون الرياضية على هذه المسابقة متمنيا في الوقت ذاته استمرارية هذه المسابقة وأن تحقق الاهداف التي رسمت من اجلها.

إلى الأعلى