الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “قيم المواطنة بين المواطن ومؤسسات الدولة” محاضرة لصالح الفهدي في جامعة السلطان قابوس
“قيم المواطنة بين المواطن ومؤسسات الدولة” محاضرة لصالح الفهدي في جامعة السلطان قابوس

“قيم المواطنة بين المواطن ومؤسسات الدولة” محاضرة لصالح الفهدي في جامعة السلطان قابوس

ألقى الدكتور صالح الفهدي رئيس مركز قيم صباح أمس الأربعاء محاضرة بعنوان “قيم المواطنة بين المواطن ومؤسسات الدولة” وذلك ضمن فعاليات الملتقى الثقافي الأول لقسم الأصول والإدارة التربوية بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس وحمل عنوان “قيم المواطنة وسبل تعزيزها في المجتمع العماني”. تطرق فيها إلى تكاملية الدور بين المواطن ومؤسسات الدولة لتعزيز منظومة القيم المؤسسة للمواطنة، ومتحدّثاً عن الأهمية الكبيرة للدور الذي تقوم به مؤسسات الدولة نحو إذكاء وتقوية قيمة المواطنة، مسترشداً بقبسات من الفكر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في الكثير من خطاباته التي تشكّل منهاجاً وطنياً يستنير به المواطن والمسؤولون في مؤسسات الدولة على نحوٍ سواءْ. يقول الدكتور صالح الفهدي :”سعدتُ بالمشاركة في فعاليات الملتقى الذي كنتُ المتحدث الرسمي في يومه الثاني، وقصدتُ من ورقتي تصوير قيمة المواطنة كممارسة وتطبيق على أرض الواقع، خاصّة أن الخطاب الطاغي يميلُ إلى كيفية تعزيز القيم في المواطن ولكن هناك روافد للحقوق التي يتلقاها المواطن ويبادلها الفعل المواطني، هذه الروافد هي مؤسسات الدولة التي تشكّل النصف الآخر، وهو النصف المهم للغاية، فأيّ تقصيرٍ منها لهذه الحقوق يضرّ بالمواطنة، وأي إحسانٍ وإجادةٍ منها يقوي المواطنة، ولقد استأنست بالفكر السامي لجلالته ـ حفظه الله تعالى ورعاه ـ في وصاياه لكبار المسؤولين خاصة الخطاب الذي ألقاه جلالته أمام كبار المسؤولين عام 1978م والذي جاءت عباراته أشبه بالبنود الدستورية ومنها ما قاله أيّده الله وهو يخاطب مسؤولي الحكومة: “عليكم أن ‏تجعلوا نصب أعينكم دوماً مصلحة عُمان وشعب عمان، وأن تتذكروا ما قلناه آنفاً بأن هذه الدولة بكل أجهزتها هي لخدمة هذا الوطن العزيز ‏ومواطنيه الأوفياء” وقوله أيضاً:” عليكم أن ‏تجعلوا نصب أعينكم دوماً مصلحة عُمان وشعب عمان”.حضر المحاضرة جمعٌ من الهيئة التدريسية لكلية التربية بالجامعة، وعدد من الجهات الحكومية، ولفيفٌ من الطلبة والطالبات من مختلف التخصصات.

إلى الأعلى