الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: الجيش يقتل 11 عنصرا من داعش و22 قتيلا بحوادث متفرقة ببعقوبة
العراق: الجيش يقتل 11 عنصرا من داعش و22 قتيلا بحوادث متفرقة ببعقوبة

العراق: الجيش يقتل 11 عنصرا من داعش و22 قتيلا بحوادث متفرقة ببعقوبة

تدرس تدشين خط أنابيب نفطي مع الأردن

بغداد ـ وكالات: أعلنت مصادر في الجيش العراقي أمس الأربعاء عن مقتل 11 من عناصر داعش في مناطق تابعة لمحافظة الانبار / 118 كم غرب بغداد/. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) إن ستة من عناصر داعش كانوا يعتزمون تفخيخ منزل أحد المدنيين في منطقة الصوفية شرقي الرمادي مركز محافظة الأنبار لاستهداف القوات الأمنية لكن عبوة انفجرت بشكل مفاجئ ما أسفر عن تفجير المنزل بالكامل وقتل الارهابيين الستة على الفور. وأشارت المصادر إلى مقتل خمسة من عناصر داعش في قصف لطيران التحالف الدولي استهدف منزلا يتحصن فيه أعضاء التنظيم في منطقة الرمانة شرقي الرمادي. وأوضحت أن عناصر داعش قصفت بقذائف الهاون قاعدة الحبانية العسكرية شرقي الفلوجة التي يتحصن بها مئات الخبراء والمستشارين العسكريين الأميركيين والعراقيين دون وقوع إصابات. كما أعلنت الشرطة العراقية أمس الاربعاء مقتل 22 شخصا وإصابة 15 آخرين والعثور على خمس جثث مجهولة في سلسلة حوادث في مدينة بعقوبة 57 كم شمال شرقي بغداد.
وأشارت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إلى مقتل تسعة مدنيين وإصابة 15 آخرين في انفجار عبوتين ناسفتين في حيي اليرموك والعرصة في بعقوبة . ولفتت إلى مقتل 13 مدنيا في هجمات مسلحة بمحافظة ديالى وقرية المخيسة شمال شرقي بعقوبة. وأشارت الى العثور على خمس جثث مجهولة الهوية ملقاة في بستان زراعي في قرية ذيابة في الاطراف الغربية لقضاء المقدادية شمال شرقي بعقوبة . على صعيد اخر ذكرت الشرطة العراقية أن داعش هاجم حقلا نفطيا ودارت معارك مع القوات العراقية شرقي محافظة صلاح الدين 170 كم شمال بغداد. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) إن عناصر داعش شنوا امس هجوما على حقل علاس النفطي في جبال حمرين شرقي صلاح الدين ودارت اشتباكات عنيفة بين القوات العراقية المدعومة بمتطوعي الحشد الشعبي وعناصر داعش ما أدى الى اصابة خمسة من متطوعي الحشد الشعبي بجروح
ولايزال الوضع متأزما في المنطقة . وكانت القوات العراقية قد تمكنت الشهر الماضي من تحرير حقل علاس من سيطرة داعش في اطار عمليات تحرير محافظة صلاح . على صعيد اخر أفاد بيان لوزارة النفط العراقية امس الاربعاء بان وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي اجتمع مع وزير الطاقة والثروات الطبيعية الاردني ابراهيم سيف لتدارس مجالات التعاون النفطى وآلية تجهيز الآردن بالنفط الخام ومناقشة موضوع تشدين خط أنابيب مشترك بين البلدين. وذكر البيان أن الوزير الاردني وصل الى بغداد واجتمع مع نظيره العراقي لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين وخاصة في المجالات الاقتصادية والطاقة وسبل تطويرها وحرص العراق على تعزيز العلاقات مع الاردن وتوسيع افاق التعاون المشترك لاسيما في مجال الطاقة”. وأوضح ان الوزيرين تطرقا الى مواضيع عديدة ابرزها “الاتفاقات النهائية بخصوص مشروع انبوب النفط العراقي – الاردني الذي يمتد من البصرة الى العقبة مرورا بمدينة حديثة وأن اللجان الفنية والهندسية المختصة ستعقد اجتماعاتها لتحديد مسارات هذا الانبوب وبحث الصيغة النهائية بخصوص مذكرة التفاهم الخاصة بتزويد عمان بالنفط الخام ‘.

إلى الأعلى