الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / “أوربك” تحتفل بوضع حجر الأساس لمشروع خط أنابيب مسقط ـ صحار لنقل المنتجات النفطية لمحطة الجفنين
“أوربك” تحتفل بوضع حجر الأساس لمشروع خط أنابيب مسقط ـ صحار لنقل المنتجات النفطية لمحطة الجفنين

“أوربك” تحتفل بوضع حجر الأساس لمشروع خط أنابيب مسقط ـ صحار لنقل المنتجات النفطية لمحطة الجفنين

بتكلفة تبلغ 320 مليون دولار وبطول 290 كيلومتر سيربط مصفاتي صحار وميناء الفحل
سلطان الحبسي : المشروع مهم وحيوي لمواكبة متطلبات التنمية في السلطنة وسيمكن من رفع كفاءة البنية الأساسية لمواكبة النمو المستمر لإستهلاك الوقود
مصعب المحروقي : محطة الجفنين ستساهم عند بدء التشغيل عام 2017 في تزويد المستهلك بـ 50% من احتياجات الوقود

كتب ـ يوسف الحبسي :
احتفلت شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية “أوربك” عصر أمس بوضع حجر الأساس لمشروع خط أنابيب مسقط ـ صحار لنقل المنتجات النفطية ومحطة الجفنين، تحت رعاية معالي سلطان بن سالم الحبسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط ـ رئيس مجلس إدارة “أوربك”، بحضور مصعب بن عبدالله المحروقي الرئيس التنفيذي لأوربك، وسالفادور جويلين المدير التنفيذي لشركة سي أل أتش الإسبانية، وسيربط المشروع مصفاتي صحار وميناء الفحل من خلال خط أنابيب يبلغ طولها 290 كلم، حيث يعد هذا المشروع الأول من نوعه في السلطنة حيث تقدر قيمته بحوالي 320 مليون دولار، وسيمكن أوربك من التقليل من اعتمادها على وسائل نقل المنتجات النفطية.
وقد صرح معالي سلطان بن سالم الحبسي رئيس مجلس إدارة الشركة قائلاً: ” نحن سعيدون بالإحتفال اليوم بوضع حجر الأساس لمشروع مهم وحيوي لمواكبة متطلبات التنمية في السلطنة، حيث سيمكن المشروع من رفع كفاءة البنية الأساسية في السلطنة لمواكبة النمو المستمر لإستهلاك الوقود في السلطنة، ونأمل أن يساهم المشروع في تحسين الجوانب البيئية وسلامة الطرق”.
وقال مصعب بن عبدالله المحروقي الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية في كلمة له خلال الحفل: “لتحقيق رؤيتنا المتمثلة في بناء شركة عمانية متكاملة في صناعة النفط والبتروكيماويات فإنه ينبغي علينا دعم فرص تنمية موظفينا وأعمالنا وقدرتنا على تلبية احتياجات السلطنة والأسواق العالمية” .. مؤكداً أن هذا المشروع يساهم في تلبية الطلب المحلي على أنواع الوقود الذي ينمو بمعدل 7% سنوياً، وسيأتي بالعديد من الفوائد الإجتماعية والاقتصادية والبيئية، بالاضافة إلى توفير وظائف أكثر وتحسين سلامة الطرق وتعزيز كفاءة توفير وقود الطائرات والكفاءة اللوجستية وخفض التلوث الناتج من استخدام الشاحنات لنقل المنتجات البترولية.
وأشار إلى أن محطة الجفنين ستساهم عند بدء تشغيل المشروع في عام 2017م، في تزويد 50% من الوقود المستهلك في السلطنة من خلال محطة تخزين حديثة وأضاف بأن إنشاء هذا المشروع يتماشى مع خطة نمو استتراتيجية الشركة والتي تهدف إلى إحداث نقلة نوعية في طريقة تشغيلنا للنموذج اللوجستي الخاص بالمنتجات النفطية التي ننتجها، حيث نركز فيها على معايير أفضل للكفاءة وتخفيض التكلفة والتغلب على المخاطر التي تهدد الأمن والسلامة، وتحسين البصمة البيئية للشركة لخدمة عُمان بكل فخر” وأكد أن شركة أوربك اللوجيستية كمشروع مشترك بين شركة أوربك وشركة سي أل أتش الاسبانية، ستقوم بتنفيذ مشروع خط أنابيب مسقط ـ صحار لنقل المنتجات النفطية ومحطة الجفنين.
وقال سالفادور جويلين المدير التنفيذي لشركة سي أل أتش الإسبانية : مشروع خط انابيب مسقط ـ صحار لنقل المنتجات النفطية ومحطة الجفنين مشروع طموح، وأن له فريق متخصص ومحترف ملتزم بتنفيذ الأهداف المرجوة من المشروع .. مؤكداً أننا نفتخر بأن نكون جزءاً من الفريق القائم بالمشروع الخاص بشركة أوربك اللوجستية والمشاركة في مثل هذه العملية ومدى أهميتها للسلطنة.
وينقسم مشروع خط أنابيب مسقط صحار لنقل المنتجات النفطية ومحطة الجفنين إلى أربعة أجزاء: خط الأنابيب الممتد من مصفاة ميناء الفحل إلى محطة الجفنين وطوله 40 كلم وقطره 10 بوصة، خط الانابيب الممتد من محطة الجفنين إلى المطار بطول 30 كلم وقطره 10 بوصة، وخط الأنابيب الممتد من صحار إلى الجفنين وطوله 220 كلم وقطره 18 بوصة ومحطة الجفنين لتعبئة الناقلات وسيضم المشروع أنظمة تحكم حديثة تستعمل أحدث تقنيات التحكم الاشرافي وجمع البيانات، والكشف عن التسريبات، وشبكات الاتصالات المرئية، بالاضافة الى تزويده بمحطات تحميل مصممة لتحميل أكثر من 500 شاحنة يوميا.

إلى الأعلى