الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تنفيذاً للأوامر السامية..تكليف بيت خبرة متخصص لإعداد دراسة إنشاء أحياء سكنية نموذجية

تنفيذاً للأوامر السامية..تكليف بيت خبرة متخصص لإعداد دراسة إنشاء أحياء سكنية نموذجية

مسقط ـ “الوطن”:
تنفيذا للأوامر السامية التي تفضل بها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ كلف المجلس الأعلى للتخطيط بيت خبرة متخصصا لإعداد دراسة لإنشاء أحياء سكنية نموذجية بحيث تنفذ في السنوات القادمة من خلال شركات التطوير العقاري من القطاع الخاص أو الصناديق الاستثمارية أو بشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص لتكون هذه الأحياء السكنية متاحة للراغبين من المواطنين في اقتناء المسكن المناسب بها وبموجب شروط محددة وبأسعار مناسبة.
جاء ذلك في تصريح لمعالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة نائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط.
وأضاف معاليه أن تلك الدراسة قد تم التعاقد بشأنها خلال العام الماضي (2014م)، وأنه قد تم في الاجتماع الأول للمجلس الأعلى للتخطيط لعام 2015م المنعقد في شهر مارس الماضي استعراض النتائج الأولية للدراسة والتي اشتملت على عدد من الجوانب القانونية والفنية الهادفة لاستحداث مخططات لأحياء سكنية نموذجية حديثة في مختلف محافظات السلطنة.
وأفاد معالي الدكتور بأن الدراسة ركزت على مساهمة هذه المخططات في تلبية الطلب المتزايد على الوحدات السكنية وتوسيع خيارات المواطنين في السكن الملائم، آخذين في الاعتبار التجارب العالمية في هذا المجال وأنه يجري العمل على حجز مواقع مناسبة لذلك في مختلف محافظات السلطنة وذلك بالتنسيق مع وزارة الإسكان.
وأشار معاليه إلى أن الشركة الاستشارية المنفذة للدراسة وبالتنسيق مع الامانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط قامت بعقد سلسلة من الاجتماعات خلال العام المنصرم 2014م مع عدد من الجهات الحكومية، إضافة إلى مجموعة من العقاريين والمختصين في هذا المجال.
كما بدأت الشركة مطلع هذا العام الإعداد للأطر القانونية التي سوف تتيح للمطورين العقاريين الدخول مع الحكومة في تعاقدات طويلة الأمد لاستصلاح أراض جديدة بهدف تحويلها إلى مجمعات وأحياء سكنية متكاملة مع توصيل الخدمات إليها بغية اتاحتها للعمانيين ممن تنطبق عليهم الشروط.
واختتم معالي الدكتور تصريحه بأن مشروع الأحياء السكنية النموذجية الحديثة سيمثل نقلة نوعية لقطاع الاسكان في السلطنة خصوصا لفئة الشباب، حيث من المؤمل ان توفر عليهم الوقت والجهد وستمكنهم من التعامل مع مطور عقاري واحد لدى اختيارهم للنموذج المناسب للمسكن، كما ستساعد في إيجاد احياء سكنية متكاملة الخدمات الأساسية والترفيهية والتجارية وغيرها.

إلى الأعلى