السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. في الجولة الـ23 لدوري عمانتل للمحترفين .. العروبة جاهز للابتعاد أكثر في القمة وصحار يتطلع إلى إنجاز أصعب مهمة

اليوم .. في الجولة الـ23 لدوري عمانتل للمحترفين .. العروبة جاهز للابتعاد أكثر في القمة وصحار يتطلع إلى إنجاز أصعب مهمة

العروبة جاهز للابتعاد أكثر في القمة وصحار يتطلع إلى إنجاز أصعب مهمة

بوشر يأمل فى تضميد الجراح والنصر لاستعادة نغمة الانتصار والأفراح

المصنعة لمواصلة سكة الانتصار والشباب لترتيب الأوراق وتعديل المسار

فنجاء وصحم في مواجهة نارية لزيادة الرصيد وتحسين المركز والترتيب

متابعة ـ صالح البارحي ويحيى المعمري :
اقتربنا من خط النهاية … وبات الجميع يترقب ما ستسفر عنه الجولات الأربع المتبقية من عمر دوري عمانتل للمحترفين … فالكل ينتظر حصد النقاط كاملة دون نقصان … فلا معين له سواها في تحقيق الأهداف المرسومة من بداية المشوار … فالصدارة أصبحت في مأمن كبير من ملاحقة المنافسين بعد أن قبض عليها العروبة بيد من حديد برصيد (45) نقطة وبات تتويجه باللقب بيده وليس بيد غيره … بعد أن تعثر صور ملاحقه الأول مرتين على ملعبه وبين جماهيره فخسر (6) نقاط متتالية أقل ما يقال عنها بأنها من ذهب … ليهنأ العرباوية أكثر عن ذي قبل بصدارة مطلقة باتوا ينتظرون من خلالها أمسية التتويج بعد سنوات طويلة من الانتظار …
الجولة الثالثة والعشرون تنطلق عبر (4) لقاءات نارية … فهناك لقاء فنجاء وصحم بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وهناك المصنعة والشباب بإستاد السيب فيما بوشر والنصر يتصارعان في ساحة مجمع بوشر أما العروبة المتصدر فيلعب أمام أنظار جماهيره ومحبيه في مجمع صور … فيما تستكمل مباريات الجولة بلقائين يقامان غدا يجمع الأول بين السويق وصور بإستاد السيب واللقاء الثاني سيتواجه فيه السيب مع الخابورة بذات ملعب المباراة أما المباراة السابعة والتي ستجمع بين النهضة وظفار فتم تأجيلها إلى أمسية الخميس الموافق 21 مايو بمجمع البريمي إن شاء الله تعالى ، وذلك من أجل إفساح المجال للنهضة في مشاركته الآسيوية عندما يلاقي الوحدات الاردني في عمّان مساء الثلاثاء القادم .
مهمة محددة
مهمة محددة يدخل بها العروبة لقاءه الهام أمام صحار مساء اليوم بمجمع صور … مهمة الابتعاد بالصدارة أكثر عن ذي قبل ولا ضير في (8) أو (9) نقاط أو ربما أكثر في حالة تعثر النصر أمام بوشر مساء اليوم في ظل بقاء (12) نقطة ممكنة في الميدان … مهمة استعادة اللقب المفقود من البيت العرباوي باتت بيد الفريق الأخضر وليس بيد الآخرين … فهو من يملك تحديد مصير الدرع قبل ختام الدوري بأكثر من (3) جولات إن سارت الأمور كما يشتهيها العرباوية ، لذلك فإن العمل سيكون مضاعفا في لقاء اليوم أمام أنظار جماهير المارد التي بدأت تجهز لاحتفالية معانقة اللقب مجددا خاصة بعد سقطتين متتاليتين للمنافس الأقرب (صور) على أرضه وبين جماهيره …
فيليب المدرب الفرنسي يرى بأنه ما زال باكرا الحديث عن حسم أمر لقب الدوري ، ويؤكد بأن الكرة ما زالت في الملعب وبأن حظوظ النصر وصور وظفار وفنجاء قائمة حتى الرمق الأخير رغم فارق النقاط الجيد بين الأطراف المعنية ، لكن كرة القدم لا تعرف المستحيل ولا تعترف إلا بحصد النقاط ، لذلك سيعمل كثيرا على حصد النقاط تباعا دون النظر لنتائج المنافسين بطبيعة الحال ، وهو ما سارت عليه تعليماته المتوالية للاعبيه قبل كل الحصص التدريبية للفريق الأخضر الذي يعيش حاليا نشوة الانتصارات المتوالية وقبلها الوصول للنهائي الحلم لكأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وبات مطلبه الوصول للثنائية في هذا الموسم وبعدها التفكير في ثلاثية للتاريخ في سجلات العروبة .
الفريق ورغم تصدره للدوري ووصوله لنهائي الكأس الغالية إلا أنه ما زال يعاني من عدم وجود اللاعب الهداف الصريح الذي ينهي الأمور بشكل نهائي ، والدليل بأن رصيده من الأهداف (29) هدفا فقط وهو أقل من عدد الأهداف التي سجلها صاحب المركز الثاني عشر بدورينا ، إلا أنه يحتفظ بأفضل خط دفاع وهذا عامل مهم للغاية من أجل المحافظة على الانتصارات في المباريات ، وما ساهم في نجاح أهداف العروبة هو خليط الخبرة والشباب في الملعب وقبلها توهج احمد كانو وحسن مظفر وسعد سهيل على وجه الخصوص والتي أعطت الفريق إيجابية في التغلب على غياب اللاعب الهداف بالفريق ، يعاني الفريق اليوم – كذلك – من غياب يونس مبارك وربما يتواصل غياب عيد الفارسي الذي كان لغيابه أثر كبير في وسط الميدان .
عموما هدف العروبة واضح وهو النقاط الكاملة من أجل الوصول للنقطة (48) والاقتراب أكثر من ملامسة درع دورينا بعد آخر مرة تقمص فيها الفريق دور البطل بموسم 2007/2008 بقيادة ادريس المرابط ومساعده أحمد العلوي .
أما صحار ، فقد وصل إلى صور قبل المباراة بيومين وسط تفاؤل كبير بتحقيق نتيجة إيجابية في ثاني مباراة له بقيادة مدربه الجديد العراقي ثائر عدنان الذي هو الآخر يمني النفس بتحقيق فوزه الأول مع الأخضر ومساعدته في تجاوز الظروف التي يمر بها في الفترة الحالية وإن كانت نتيجة التعادل في الجولة الماضية مع النهضة مرضية نوعاً ما قياساً بأداء الفريقين في تلك المباراة مع أفضلية لصحار في عدد الفرص التي أتيحت له أمام المرمى النهضاوي وعدم احتساب هدف للبرازيلي روبيرتو فسره أكثر المحللين والمتابعين على أنه هدف صحيح 100% مما أثار حفيظة مجلس ادارة صحار والجماهير واستيائهم من القرارات التحكيمية غير الموفقة حسب نظرهم والتي أفقدتهم نقطتين ثمينتين كان الأخضر في حاجة ماسة لهما لتعديل الوضعية في جدول الترتيب . ثائر عدنان أغلق صفحة المباراة السابقة وفتح صفحة جديدة من أصعب الصفحات عندما يواجه العروبة المتصدر برصيد 45 نقطة والمنتشي بفوز مهم على النصر القوي خارج أرضه ، والساعي بقوة إلى إحكام قبضته على صدارة دوري المحترفين ، وكون المباراة خارج القواعد الصحارية وبعيداً عن الجماهير الخضراء الأمر الذي سيصعب المهمة أكثر على صحار . ويدرك أخضر الباطنة أن الأمور في الجولات القادمة ستزداد صعوبة وكل الفرق ستحاول ترتيب الصفوف وتكثيف الجهود لجمع النقاط حتى لا تدخل في دوامة الهبوط ، وعلى دراية أن بوشر والسويق يتربصان به وعلى مقربة منه وفارق النقاط البسيطة غير مطمئن ، وخسارة هذا المساء لا سمح الله قد تخلط الأوراق مجدداً وتذهب به بعيداً ، وتضعه في مأزق لا يستطيع الخروج منه . مدرب صحار أشاد بتجاوب اللاعبين الكبير معه ومع الطريقة التي يلعب بها ويطمح أن يقدم الفريق المستوى الجيد الذي يضمن له العبور إلى المناطق الآمنة وسيبحث عن تحقيق الانتصار أمام العروبة . ويدخل صحار مباراة اليوم مكتمل الصفوف وسيعول ثائر عدنان على عبدالعزيز الحوسني لاعب خط الوسط والعائد من الإيقاف والقادر على تحريك الأمور في منطقة الوسط ، ومعتصم الشبلي العائد لمستواه الحقيقي والذي اجتهد كثيراً على أطراف صحار في مباراة النهضة ومن المتوقع مشاركته رغم الإصابة البسيطة التي يعاني منها وأحمد الخميسي وعمر الفزاري وحاتم الروشدي وبقية العناصر بالإضافة إلى المحترفين الأجانب وفي مقدمتهم المدافع الأردني أحمد أبو حلاوة رغم تعرضه لإصابة لن تمنعه من المشاركة أمام المارد العرباوي .
تشكيلة متوقعة
لن يغير ثائر عدنان مدرب صحار كثيراً في التشكيلة التي سيدخل بها مباراة العروبة ، ومن المتوقع أن يبدأ بأغلب العناصر الأساسية بداية من داود الكحالي في حراسة المرمى ، وأحمد أبو حلاوة وعيسى الصالحي وسالم المقبالي وأحمد الخميسي في خط الدفاع ، وفي خط الوسط سيزج بعبدالعزيز الحوسني والغاني كوراج والبرازيلي انتونيو كابنجو وعمر الفزاري ، وسيقود البرازيلي روبيرتو وعبدالله الشبلي مقدمة الهجوم الصحاري ، وسيكون معتصم الشبلي في دكة البدلاء نظراً للإصابة التي يعاني منها ومن المحتمل أن يشارك أساسياً إذا قرر الجهاز الطبي مشاركته منذ البداية ، مع تواجد بعض الأوراق الرابحة والتي يمكن الاستعانة بها في الوقت المناسب .
خليفة الشبلي : إن لم نفز … فلن نخسر
وصف خليفة الشبلي مساعد مدرب صحار مباراة العروبة بأنها من أصعب المباريات وقال : العروبة فريق قوي وجدير بالاحترام ويملك لاعبين على مستوى عال وندرك جيداً أننا سنواجه الفريق المتصدر والوضع بدأ يدخل في المراحل الصعبة نظراً للفارق البسيط في النقاط بين فرق السويق وبوشر والنهضة وصحار ونحن قادرون على تصحيح المسار وتحقيق طموحات الجماهير ولا يوجد مستحيل في عالم المستديرة وبهمة شباب الفريق سيبقى صحار وسنعود من الشرقية بنتيجة إيجابية.

__________________________________

تكافؤ

مواجهة متكافئة إلى حد بعيد تلك التي ستجمع بين فنجاء صاحب المركز الخامس برصيد ( 35 ) نقطة والذي تراجع كثيرا في هذا الموسم بعد أن كان في مقدمة الركب في المواسم السابقة مع صحم الذي يحتل المركز السابع برصيد (31) نقطة بساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر …
المواجهة عنوانها واضح وهو النقاط الثلاث الكاملة حتى يصل كل فريق لمبتغاه في نهاية الموسم … فبالنسبة لفنجاء المستضيف فإن هدفه الوصول إلى النقطة رقم (38) وهو رقم جيد للغاية قد يضعه في صراع على مركز الوصافة أو المركز الثالث على أقل تقدير ، فهو يمتلك الحلول الكافية لتحسين وضعيته في جدول الترتيب والمحافظة على وصافته التي حصل عليها في الموسم الماضي خلف النهضة الذي توج بطلا للدوري ، وبالطبع فإن مدربه عبدالرحيم الحجري ومساعده بدر الميمني يدركان تماما بأن وضعية الصراع على مركز متقدم باستثناء اللقب لا تزال متواجدة إلى حد كبير مع العلم بأن كرة القدم ليس لها مأمن إطلاقا ، فمن يدري فلربما يتعثر العروبة في كافة مبارياته ويضرب فنجاء بقوة في ذات المباريات ويجد نفسه في صراع اللقب في نهاية المطاف .
فنجاء إن اراد المحافظة على حظوظه قائمة في مركز متقدم ، فعليه تخطي عقبة صحم بلقاء اليوم أيا كانت الظروف ، ومن هنا فإن احمد حديد ومحمد مبارك وعبدالرحمن الغساني ورائد إبراهيم وعلي الجابري وبقية اللاعبين تقع على عاتقهم مسؤولية التمسك بحظوظ الفريق الأصفر قائمة حتى النهاية ، فالتعادل بمثابة الخسارة بلقاء اليوم وهذا ما لا تتمناه جماهير فنجاء وتاريخه الطويل المليء بالإنجازات ، يغيب عن الفريق بمباراة اليوم كل من محمد المسلمي للإيقاف مع احتمالية عودة المدافع الاجنبي ايك ومحمد المعشري وحميد الزبير ، وهو الأمر الذي سيتقرر بصورة نهائية عقب تدريب الأمس بعد إستشارة الجهاز الطبي للفريق .
أما صحم فيدخل مواجهة هذا المساء مع فنجاء منتشياً بانتصاره الأخير والكبير على حساب الشباب بثلاثية أعطته المزيد من الدعم المعنوي الكبير لمواصلة الانطلاقة وتعويض الإخفاقات ورفع شعار لامجال للتفريط في النقاط
والتفكير بقوة في احتلال المركز الثالث أو الرابع لضمان التمثيل الخليجي والمشاركة مجدداً في البطولة الخليجية التي احتل فيها مركز الوصافة في الموسم الماضي . لذا سيكون نداً قوياً في المباراة وعازماً على تحقيق العلامة الكاملة للوصول إلى المراكز المتقدمة ، والرصيد الحالي بـ 31 نقطة يعطيه الحافز لتقليص الفارق الذي يفصله عن الفرق التي تسبقه في الترتيب . أزرق الباطنة تجاوز هذا الأسبوع الظروف الصعبة والمتمثلة في غيابات اللاعبين عن تدريبات الفريق اليومية ، وشهدت التدريبات مشاركة أغلب العناصر الأساسية وساد تحضيرات الفريق الجو المثالي والحماسي الأمر الذي يعطي الجهاز الفني الخيارات المتاحة لتشكيلة مثالية يدخل بها صحم مواجهة فنجا ويحقق العلامة الكاملة . ويعول صحم هذا المساء على أسماء مهمة في مقدمتها يأتي عماد الحوسني الذي سجل هدفين في المرمى الشبابي
ويعقوب عبدالكريم لقيادة الهجوم الأزرق وإحراز الأهداف ، إضافة إلى عبدالمعين المرزوقي والعبد النوفلي أصحاب الحلول المناسبة على الأطراف ، مع تواجد صمام الأمان فايز الرشيدي حارس العرين الأزرق وعنصر الخبرة ، مع عودة محسن جوهر وعبدالله العجمي لاعبا خط الوسط إلى التشكيلة الزرقاء بعد غيابهما بداعي الإيقاف في مباراة الشباب مما يعطي إضافة قوية للموج الأزرق للدخول بصفوف مكتملة لملاقاة اصفر الداخلية.

برانكو : أنا متفائل وفريقي مكتمل الصفوف

عبر الصربي برانكو مدرب صحم عن سعادته بتواجد جميع اللاعبين في التدريبات هذا الأسبوع وقال : أنا متفائل بتحقيق نتيجة إيجابية أمام فنجا الليلة ، الفريق تجمع بطريقة صحيحة و التحضيرات سارت حسب ما نريد والأجواء مثالية ، وأنا سعيد بتواجد اللاعبين وسندخل المباراة بصفوف مكتملة ،
ولعبنا بطريقة رائعة في الشوط الأول أمام الشباب واستطعنا التقدم منذ البداية والسبب الروح المعنوية العالية والالتزام بالواجبات والتركيز العالي وخرجنا بثلاثية وكدنا أن نضاعف النتيجة ، وأضاف مدرب صحم : مجلس الإدارة يقدم ما يستطيع حسب الإمكانيات المتاحة والمرحلة الأخيرة من الدوري ليست سهلة والجميع يعرف ذلك ، وهدفنا الآن المشاركة في بطولة الخليج وعلينا الاجتهاد كثيراً للوصول إلى المركز الثالث أو الرابع ونملك كل المقومات لتحقيق ذلك .

___________________________________________

طموحان مختلفان

طموحان مختلفان يدخل بهما المصنعة والشباب لقاء اليوم … الأول يحتل المركز الثامن برصيد (30) نقطة وآت من فوز ثمين على حساب صور بهدف نظيف في الجولة الماضية بمجمع صور ، والثاني وهو الشباب يحتل المركز التاسع برصيد (26) نقطة وقادم من خسارة ثقيلة أمام صحم بنتيجة 1/3 وهي النتيجة التي أعادته لمسلسل الخسائر من جديد دون تذوق طعم الإنتصار الذي طال إنتظاره لجماهير الصقور .
المصنعه صاحب الأرض والجمهور هدفه واضح وصريح وهو الوصول للنقطة رقم (33) وهي كافية تماما لتأكيد بقائه في دوري الأضواء دون أي تهديد يذكر سواء بمباراتي الملحق أو الهبوط للمظاليم ، على أن يبني على هذا العدد من النقاط طموحا آخر قد تسعفه فيه الظروف ويجد نفسه في مركز متقدم بنهاية الموسم خاصة وأن هدفه الوصول لأبعد من المركز الخامس الذي حصل عليه الفريق في الموسم المنصرم ، وبات المصنعه يمتلك الكثير من عوامل النجاعة الإيجابية خاصة في ظل الفوز المدوي الذي حققه الفريق على صور في مجمع صور والذي من خلاله استعاد الثقة في نفسه كثيرا وخرج من دائرة الخسائر والتعادلات المتوالية ، ومن هنا فإن مصبح هاشل مدربه الوطني القدير يمني النفس بأن يحقق ما يهدف إليه من خلال قيادته لفريق المصنعه في هذا الموسم خلفا للبوسني كوزيك بعد أن حقق مع السويق ثلاثية تاريخية ما زالت عالقة بالأذهان وستظل كذلك بالنسبة لجماهير السويق وللمدرب ذاته .
المصنعة يغيب عنه عبدالله الهنداسي للإيقاف وأحمد القريني للإصابة ، فيما لم تتأكد مشاركة البرازيلي ديفيد داسيلفا غير مؤكدة نظرا للإصابة التي تعرض لها أمام ظفار ولم يشارك أمام صور في اللقاء الماضي .
أما الشباب ، فوضعه يزداد صعوبة يوما بعد يوم ، وهدفه في لقاء اليوم هو الوصول للنقطة (29) والتي ستضع حدا للخسائر المتوالية أولا ولإبعاده عن مراكز الخطر التي باتت تحيط به حاله حال الفرق التي تعقبه في الترتيب ، حيث أن النقاط الحالية لا تغني ولا تسمن من جوع وبإمكانها إدخاله نفقا خطيرا للغاية لا تحمد عقباه في حالة سارت أمور السويق وصحار والنهضة على ما يرام في قادم الوقت ، ومن باب أولى فإن مهمة محمد الغساني ولوكاس وزكي عبيد ويوسف شعبان وبقية الرفاق تبدو صعبة للغاية في ظل التراجع غير المبرر في النتائج والاداء بالنسبة للفريق الأبيض ، وبات عليهم أولا وعلى مدربهم وليد السعدي وضع حدا لما نشاهده من نتائج غريبة في مسيرة الفريق الأبيض قبل فوات الأوان ، ولا أجدني أحيد عن الواقع إن قلت بأن (الشباب في خطر) فما نراه يدلل على ذلك جملة وتفصيلا .
هل ينجح المصنعة في استثمار نشوة الانتصار على صور في عقر الدار ويتجاوز الشباب … أم أن الصقور لا ترضى الانكسار وعبر بوابة السهام الحمراء تعود !!
وليد السعدي : الدوري أخذ منعطف صعب والشباب يسعى للبقاء
قال وليد السعدي مدرب نادي الشباب عن مواجهة فريقه اليوم أمام فريقه السابق المصنعة : في البداية أود أن أقول الدوري أخذ منعطف صعب على فرق القاع ونحن منهم نعيش مرحلة عاشها نادي الشباب في الموسم الماضي نود أن ندخل المباراة ونحصل على هدفنا منها ، المنافس نادي المصنعة الأشقاء اتوقع بعد فوزهم الأخير ضمنوا حسابيا البقاء وعليه يبحثون عن مراكز متقدمة في الدوري أفضل ونحن نبحث عن البقاء هنا المباراة ستكون ممتعة ولا توجد معنا غيابات إلا جميل اليحمدي لحصوله على ثلاثة انذارات ، أما في شأن الإصابات فهناك عدد من اللاعبين نحاول نأخذ الموافقة من أخصائي العلاج الطبيعي في مدى مقدرتهم على المشاركة وان شاء الله تمشي معنا الأمور لأن وضعنا يتحتم وجود كل اللاعبين وعليه معظم اللاعبين جاهزين .
وختم مدرب الشباب حديثه قائلا : أود أن أرسل رسالة لخبير التحكيم عمر البشتاوي أن يقف مع الحالات الكثيرة التى سحبت من نادي الشباب نقاط وانا ارى هنا خلل في التحكيم اتجاه نادي الشباب ضربات جزاء وهمية تحسب وحالات سهلة مع حكامنا صعبة ، والمباريات حاليا تحتاج حكام مركزين أكثر حتى لا تضيع حقوق الأندية لو مرة واحدة لن اتكلم ولكن مباريات ونحن واللاعبون والإدارة نسعى التضامن أكثر من أجل البقاء وان شاء الله قادرون .

_______________________________________

بوشر يتربص بالنصر

بوشر صاحب المركز قبل الأخير برصيد (20) نقطة يستضيف على ساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر عند السادسة إلا خمس دقائق نظيره النصر القادم من محافظة ظفار والذي يحتل المركز الثالث برصيد (37) نقطة ، ومن الوهلة الأولى ندرك بأن الهدفين مختلفين للطرفين ، فالأول يسعى للهروب من براثن العودة للدرجة الأولى والثاني يهدف إلى الإبقاء على حظوظه قائمة في اللحاق بالمتصدر رغم صعوبة المهمة وإن لم يكن فللوصافة مسعاه الآخر ..
بوشر يعاني كثيرا في الخطوط الخلفية ، حيث يسجل نفسه ثاني أضعف خط دفاع في الدوري ، وهنا تكمن معضلته التي أضاعت عليه الكثير من النقاط بعدد من المباريات التي يتقدم فيها حتى دقائق متأخرة منها ، لذلك فإن نزيف النقاط المتواصل أفقد بوشر هيبته التي بدأ بها الدوري وكان ندا قويا لمنافسيه في الميدان ، وبات على جمال بخش وبقية الجهاز الفني معالجة الأخطاء التي يقع فيها خط دفاعه والتي تحرمه من تحقيق الانتصار ، ولا أجدني أحيد عن الواقع المرير الذي يعيشه النادي الاصفر فهو سيعاني الأمرين خلال المرحلة القادمة نظرا لصعوبة المهمة وقلة الإمكانيات المتوافرة مقارنة بالفرق الأخرى التي تدخل معه في نفس دائرة الصراع على الهروب من الهبوط ، ناهيك عن الضغط النفسي الكبير الذي سيلاحق لاعبوه حتى النهاية والذي بإمكانه تأزيم أمر الفريق أكثر فأكثر في مرحلة صعبة للغاية .
النصر يدخل اللقاء وهو يعاني من حالة إحباط كبيرة بعد أن تلقى خسارتين متتاليتين على يد العروبة ، الأولى أخرجته من مسابقة الكأس الغالية بعد خسارته 1/2 في إياب المربع الذهبي بمجمع صور ، والثانية في قمة الدوري وخسرها بنفس النتيجة في مجمع السعادة وهي التي وضعته في المركز الثالث متخلفا عن العروبة المتصدر بثمان نقاط كاملة من الصعب الوصول لها وتجاوزها في ظل النشوة الكبيرة التي يعيشها المارد العرباوي حاليا ، ومثل ما هو ناجع جدا في الهجوم بتسجيله (40) هدفا كأفضل خط هجوم بدورينا حتى الآن إلا أنه يعاني في الخطوط الخلفية بعد أن تلقت شباكه (25) هدفا كانت كافية بأن تبعده عن صراع اللقب الذي كان قريبا منه حتى فترة قريبة لولا كثرة الأخطاء الدفاعية وضياع الفرص في المقدمة .
بوشر يدرك بأن تعادله مثل خسارته .. فالمتربصون كثر وزادت طموحاتهم وكبرت معنوياتهم وأصبح وضع الفريق الأصفر خطرا للغاية ، فلا بديل له سوى الفوز حتى يصل للنقطة (23) ويواصل رحلة الهروب الكبير من براثن الهبوط ، والنصر يهدف للنقطة (40) وبالتالي انتزاع وصافة الترتيب بدلا من صور الذي تعثر في لقاء أمس الأول أمام النهضة في مجمع صور ، ومن يدري فلربما يستطيع النصر الاقتراب بشكل كبير من العرباوية في حالة تعثرهم في الجولات الأربع المتبقية .
عموما … لا نطيل الحديث فالأمر واضح للعيان وبات على كل فريق يعمل بالطريقة المثلى التي تناسب إمكانياته وتعطيه النجاح .. فمن ينجح في كسب الرهان ومن يبقى في دائرة الخسائر والحرمان !!!

مدين : مباراة قوية والنصر يتمسك بحظوظه في المنافسة

قال مدين أحمد حبظه رئيس جهاز الكرة بنادي النصر عن مواجهة فريقه اليوم أمام بوشر : بلا شك مباراة ستكون قوية وذلك لوضع الفريقين النصر يسعى للتقدم والاستمرارفي المنافسة حيث أن المتبقي 4 جولات وما زال الأمل موجودا وحسابيا الدوري لم يحسم بعد ، أما من جانب بوشر فهو يسعى لتأمين بقائه بدوري المحترفين ، لذا اتوقع مباراة سيغلب عليها الاندفاع واللعب الهجومي .
واضاف حبظه : النصر يدخل اللقاء وهو مستفيدا من خدمات جمعه درويش بعد عودته من الاصابة ، فيما يغيب أحمد سالم وهو حاليا في مرحلة التأهيل واحتمال مشاركته بالجولة القادمة وأنور العلوي ولا يوجد ايقافات ، وعكفنا خلال الأيام الماضية تحضير الفريق ومعالجة الأخطاء مع الجهاز الفني ، ومطلوب من لاعبينا التركيز وعدم التفريط في أي مباراة ، وكلنا ثقة بأنهم يملكون الكثير ليقدموه .
بخش : بوشر يعاني من الغيابات ووضعنا عصيب

قال جمال بخش مساعد مدرب فريق بوشر عن مواجهة فريقه اليوم أمام النصر : ندخل المباراة في وضعية صعبة للغاية وغير جيدة ، حيث إن الفريق يعاني من غيابات محتملة مثل التونسي امين الماجري وعادل خليفة وهاني خليفه واستيفن الذين يعانون من فيروس الحمى وحتى قبل أمس لم يلتحقوا في التدريبات وهناك جهود كبيرة لمحاولة مشاركتهم ، كما يغيب محمد عياد بسبب الايقاف فيما سيعود محمد تقي في هذه المباراة ، وندرك قوة النصر ورغبته في مزاحمة الصدارة لكننا سنقاوم حتى النهاية رغم وضعنا العصيب .
حكام مباريات اليوم
أسندت لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم طاقم تحكيم مكون من هيثم العامري (وسط) ويساعده ابوبكر العمري وحمود الشعيبي على الخطوط ونايف البلوشي حكما رابعا لإدارة مباراة فنجاء وصحم ، أما مباراة المصنعة والشباب فسيديرها طاقم تحكيم مكون من محمود المجرفي للوسط ويساعده راشد الغيثي ومحمد الغزالي والحكم الرابع عبدالرحمن تعيب ، أما مباراة العروبة وصحار فسيديرها طاقم تحكيم مكون من جمال العبيداني للوسط ويساعده حمد الغافري وناصر امبوسعيدي للخطوط وأيوب العبري رابعا ، وسيدير الحكم خالد الشيدي (وسط) ويساعده عبدالله الجرداني ورشاد الحكماني (خطوط) وخالد الشقصي رابعا مباراة بوشر والنصر .

إلى الأعلى