الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق : عملية عسكرية لتحرير ” بيجي” والعنف يحصد العشرات في بعقوبة

العراق : عملية عسكرية لتحرير ” بيجي” والعنف يحصد العشرات في بعقوبة

بغداد ـ وكالات : بدأت القوات العراقية المشتركة في محافظة صلاح الدين أمس عملية عسكرية واسعة لتطهير قضاء بيجي من العناصر المسلحة بعد نجاحها في تأمين محيط مصفاة بيجي النفطية. فيما حصد العنف عشرات القتلى العراقيين بين مدنيين وعسكريين في بعقوبة .
وقال مصدر في قيادة العمليات المشتركة العراقية في بغداد إن ” قوات عراقية مشتركة من قيادة عمليات صلاح الدين وجهاز مكافحة الإرهاب ووحدات النخبة الخاصة بدأت عند فجر الخميس العملية العسكرية في قضاء بيجي فيما وفرت طائرات سلاح الجو العراقي غطاء جويا للقوات المتقدمة نحو القضاء مواصلة دكها لمواقع دفاعات ” داعش” الإرهابية في محيط القضاء ومركزه”. وأشار المصدر إلى أن الساعات المقبلة ستشهد انجازات للقوات العراقية للقضاء على الإرهابيين في بيجي وخاصة بعد نجاحها في تأمين مصفاة بيجي النفطية ومحيطها من الهجمات الإرهابية. وفي السياق ، أفادت مصادر أمنية عراقية بمقتل اربعة جنود وإصابة 16 آخرين في تفجير انتحاري نفذه عناصر من ” داعش ” واستهدف مقرا لمتطوعي الحشد الشعبي في احدي المناطق التابعة لمحافظة صلاح الدين . وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) إن انتحاريا من داعش يقود صهريج مفخخ فجر نفسه أمام مقر للحشد الشعبي في بيجي مما تسبب بمقتل أربعة وإصابة 16 من القوات العراقية وإلحاق أضرار بالمبنى .
من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع العراقية مقتل26 إرهابيا من ” داعش” بينهم عرب وأجانب بقصف صاروخي استهدف أوكارهم في قضاء الفلوجة بمحافظة الانبار غرب العراق. وقالت الوزارة إن ” الاستخبارات العسكرية وجهت ضربات صاروخية لأوكار ” داعش” في قاطع الفلوجة أسفرت عن مقتل 26 إرهابيا بينهم عرب وأجانب وتدمير مستودع كبير للأسلحة وعربتين رباعيتي الدفع” . وكانت مليشيات الحشد الشعبى العراقية تمكنت من محاصرة عصابات ” داعش” فى ناحية الكرمة بمحافظة الأنبار غرب العراق بعد قطع خطوط امدادها وتسليحها وتمويلها من قضاء الفلوجة واستمرار عملية تطهيرها من العناصر الإرهابية مؤكدة فى الوقت ذاته تأمينها طرقا مهمة ومنها الطريق الدولية السريعة. وفي سياق متصل أعلنت قيادة عمليات بغداد أن عددا من الإرهابيين قتلوا وألقي القبض على آخرين في عمليات بمناطق متفرقة من العاصمة بغداد. وذكر بيان لقيادة العمليات ان قوة عراقية اشتبكت مع مجموعة إرهابية وتمكنت من قتل 3 منهم في منطقتي المعامير والعبيد شمال غرب بغداد كما تمكنت قوة أخرى من تفكيك عبوة ناسفة في منطقة الإخساف جنوب المدينة. وأضاف البيان أن القوات العراقية ضبطت مستودعات للذخيرة وقذائف الهاون في مناطق اللطيفية والكراغول جنوب بغداد موضحا أنه تم إلقاء القبض على مطلوبين وفق مواد قانونية مختلفة وضبط أعتدة ومواد تدخل في صناعة المتفجرات خلال العمليات التي جرت في الـ 24 ساعة الماضية. من جهة ثانية أكد وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي ضرورة تقديم الدعم اللوجستي الكامل إلى قيادة عمليات محافظة نينوى شمال العراق لتحرير المحافظة من الإرهابيين. وذكرت وزارة الدفاع في بيان لها أن ” العبيدي ترأس مؤتمر العمليات لبيان جاهزية قطعات تحرير نينوى في مقر الوزارة بحضور قائد العمليات المشتركة والمستشار العسكري للقائد العام للقوات المسلحة ومعاوني رئيس أركان الجيش وقادة الأسلحة في الجيش مشددا على ضرورة تقديم الدعم الكامل والإسناد إلى قيادة عمليات نينوى من اجل تحقيق الأهداف المطلوبة وتوفير المستلزمات الضرورية والوقوف على احتياجات قيادة العمليات ومتطلبات الدعم اللوجستي قبل الشروع بالعمليات العسكرية لتحرير مدينة الموصل من الارهابيين ” .
على صعيد اخر، أعلنت الشرطة العراقية مقتل 25 مدنيا وعسكريا وإصابة 24 آخرين والعثور على ست جثث في مناطق تابعة لمدينة بعقوبة . وأشارت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إلى مقتل 15 مدنيا وإصابة 19 آخرين في انفجار عبوتين ناسفتين في قضاء المقدادية وحي الجاهزة في بعقوبة. ولفتت إلى مقتل أربعة عسكريين وإصابة خمسة آخرين في انفجار عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق في الطريق الرابط بين قضاء المقدادية وناحية العظيم أعقبها هجوم مسلح نفذه مسلحون ، كما قتل أربعة مدنيين برصاص مسلحين في حوادث متفرقة. وذكرت أن القوات الأمنية عثرت على ست جثث لمدنيين قتلوا بظروف غامضة وملقاة على قارعة الطريق الرابط بين ناحية المنصورية شرق بعقوبة .

إلى الأعلى