السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الشللية” في الدراما المصرية بين نجاح الأعمال التليفزيونية وافسادها

“الشللية” في الدراما المصرية بين نجاح الأعمال التليفزيونية وافسادها

القاهرة ـ عادل مراد
تظهر بعض الأعمال نجاحا كبيرا عندما يتفق فريق عمل مع بعضه البعض علي التواجد دائما علي خط واحد ، ولكن أحيانا تكون هذه الشللية أو نظام الفريق الثابت تأتي ضد أفراد آخرين وتحول بين تواجدهم على الساحة بسبب ذلك ، وهناك أيضا نظام الدويتو ما بين النجوم وبعضهم البعض أو كاتب مع مخرج أو كاتب مع نجم معين وهكذا . يأتي في صدارتهم الفنان عادل إمام الذي يتعاون للمرّة الـ50 مع السيناريست يوسف معاطي في مسلسله «أستاذ ورئيس قسم»، وهو من إخراج وائل إحسان وبطولة ميرفت أمين، أحمد بدير وطارق عبد العزيز وطارق الإبيارى، وإنتاج تامر مرسي، وتدور أحداثه حول شخصية أستاذ جامعي يساري الفكر، يعمل بكلية الزراعة، ويواجه العديد من الأزمات في حياته. وبعد نجاحهما معًا في مسلسلي «المواطن أكس وطرف ثالث»، يتعاون الفنان أمير كرارة، مع الثنائي المخرج محمد بكير والسيناريست هشام هلال في مسلسل «حواري بوخارست»، حيث يُشاركهم البطولة أحمد سلامة، ومي سليم، وروجينا، وأحمد حاتم، وأحمد صيام، وطارق النهري.
إلى ذلك يحضر الفنان خالد الصاوي لتصوير مسلسله «الصعلوك» تأليف محمد الحناوي في ثاني تعاون بينهما، إخراج أحمد عبد الحميد إنتاج ممدوح شاهين، ويُعدّ المسلسل اللقاء الثالث للصاوي والمخرج أحمد عبد الحميد، بعدما قدما معًا مسلسلي «قانون المراغي» و«خاتم سليمان». بينما يعكف حاليًا السيناريست أيمن سلامة على كتابة مسلسله «نقطة تحول»، الذي يكرّر من خلاله التعاون مع الفنانة غادة عبدالرازق وهو من إنتاج قنوات سي بي سي، إخراج إسلام خيري.وبعد نجاحهما معًا في مسلسل «دلع البنات»، تتعاون الفنانة مي عز الدين، مع السيناريست محمد صلاح العزب، في مسلسل «حالة عشق» مع المخرج إبراهيم فخر إنتاج محمود شميس، ويشاركها البطولة حازم سمير، عمر مصطفى متولى، حيث تدور أحداث العمل في إطار اجتماعي رومانسي، داخل حارة شعبيّة.كما يحضر الفنان أحمد زاهر لبطولة مسلسله الثالث مع المخرج محمد سامي «أرض النعام» وهو تأليف ناصر عبد الرحمن ويشارك في بطولته روبي وأحمد مالك ورانيا يوسف.من جانبها قالت الفنانة داليا مصطفى، إن هناك بالفعل نسبة كبيرة من الأعمال الفنيّة تعتمد على مبدأ الشلليّة ولكنها ترفض ذلك لأنها تعتبرها نهاية الطريق بالنسبة للفنان. أما الفنانة شيري عادل، فهي ترى أن الانسجام بين الأبطال شيء مهم تنقله الكاميرا ويشعر به المُشاهد، رافضة وبشدّة مصطلح الشللية لأن الأدوار هي التي تنادي أصحابها وتعتبره تحديًا صعبًا للجميع للحفاظ على القاعدة الجماهيريّة التي اكتسبوها من الأعمال السابقة، فيما يؤكد الفنان أمير كرارة أن تكرار العمل مع نفس الفريق يعدّ نجاحًا بالإضافة إلى أنه ظاهرة إيجابيّة، معربًا عن سعادته بالتعاون مع معظم أبطال طرف ثالث والمواطن اكس في مسلسل حواري بوخارست، لأن المهم هي الحكاية التي يطرحها العمل وليس الأبطال المشاركين فيه.

إلى الأعلى