الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في تجارب جائزة أسبانيا الكبرى روزبرج يتفوق على هاميلتون والونسو يتطلع الى العودة لمنصة التتويج

في تجارب جائزة أسبانيا الكبرى روزبرج يتفوق على هاميلتون والونسو يتطلع الى العودة لمنصة التتويج

برشلونة ـ رويترز : رفع نيكو روزبرج معنوياته بحرمان زميله ومتصدر بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات لويس هاميلتون من الصدارة في جولة التجارب الحرة الأولى بجائزة اسبانيا الكبرى امس وسجل روزبرج أفضل لفة في زمن بلغ دقيقة واحدة و26.828 ثانية متقدما بفارق 0.070 على هاميلتون في صباح مشمس على حلبة قطالونيا مع انطلاق الجزء الاوروبي من الموسم.
وفاز هاميلتون – البطل العام الماضي في اسبانيا – بثلاثة سباقات من أول اربعة هذا الموسم وبدأها كلها من مركز أول المنطلقين. ويتقدم على روزبرج في الترتيب العام بفارق 27 نقطة.
وجاء سيباستيان فيتل سائق فيراري في المركز الثالث وسجل دقيقة واحدة و27.806 ثانية وهو زمن يوضح الفجوة التي تفصل فريقه عن مرسيدس بينما احتل زميله الفنلندي كيمي رايكونن المركز الرابع في نتيجة تبدو متوقعة.
وأنهى سائقا تورو روسو المبتدئان كارلوس ساينز – في أول سباق له أمام مواطنيه – وماكس فيرستابن التجارب الحرة الأولى في المركزين الخامس والسادس على الترتيب لكن رد بول واجه أوقاتا صعبة أخرى ولم يشارك سائقه الاسترالي دانييل ريتشياردو في أغلب الجولة.
وغادر ريتشياردو – الذي يستخدم بالفعل محركه الرابع هذا الموسم من حصته البالغة اربعة محركات – المرآب في النهاية ليسجل تاسع أسرع زمن.
وشاركت سوزي فولف في تجارب للمرة الثالثة في مسيرتها مع وليامز بعد 40 عاما من المناسبة الوحيدة التي أحرزت فيها سيدة نقاطا وانتهى بها الحال مسجلة زمنا أفضل من اثنين من أبطال العالم.
ولن تشارك الاسكتلندية – وهي متزوجة من توتو فولف مدير قطاع سباقات السيارات في مرسيدس – في سباق الاحد لكنها احتلت المركز 14 في التجارب الحرة الأولى متقدمة على فرناندو الونسو وجنسون باتون ثنائي مكلارين اللذين احتلا المركزين 15 و16 على الترتيب.
وأفضل زمن حققته فولف هو دقيقة واحدة و29.708 ثانية مقارنة بزمن سائق وليامز فيليبي ماسا الذي سيشارك في السباق البالغ دقيقة واحدة و28.831 ثانية.
ورغم معاناته من بثرة في العين يشعر الاسباني فرناندو الونسو بالتفاؤل بالمستقبل مع فريقه مكلارين قبل سباق جائزة اسبانيا الكبرى وهو الجولة الخامسة من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1.
ولم يخلع الونسو الذي سبق له الفوز ببطولة العالم مرتين نظارته الشمسية طوال المؤتمر الصحفي في حلبة قطالونيا اليوم الخميس وقال للصحفيين إنه يحمي عينه بهذه النظارة.
وقال الونسو للصحفيين “أعاني من بثرة في العين.. التهاب خفيف في العين. نصحني الأطباء بعدم البقاء في ضوء صناعي طويلا. أحاول حماية العين اليوم وغدا حتى أكون جاهزا للقيادة يومي السبت والأحد.”
وكان أخر ظهور لالونسو في حلبة قطالونيا في فبراير شباط الماضي عندما تعرض لحادث خلال تجارب ما قبل الموسم حيث إصيب بارتجاج في المخ ونصحه الأطباء بالراحة ما تسبب في غيابه عن السباق الافتتاحي للموسم في استراليا في مارس الماضي وعاد إلى السباقات بكل ثقة بعد ذلك.
وقال الونسو انه ينوي توجيه الشكر إلى الطاقم الطبي الذي اعتنى به بعد الحادث وأضاف “كانوا في غاية اللطف معي ولذا فانا انوي تناول العشاء معهم ربما يوم غد الأحد.”
وفي ظل شراكة جديدة مع محركات هوندا جاء أداء مكلارين في الموسم الحالي غير موفق وفشل الفريق في إحراز أي نقاط في السباقات الأربعة الأولى للموسم لكن الونسو احتل المركز 11 في سباق البحرين الأخير.
وقال الونسو “نرغب في الصعود لمنصة التتويج والفوز بالسباقات لكننا نرغب في تحقيق ذلك بشكل تدريجي ونأمل أن نقطع خطوة في هذا الاتجاه هنا في برشلونة.”
وأضاف الونسو قوله “أعتقد بحق أننا نملك إمكانيات منافسة الفرق الكبيرة في المستقبل.”
من ناحية اخرى قال نيكو هيلكنبرج سائق فريق فورس إنديا المنافس في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 إنه يتوقع تطورات كبيرة في فريقه ، لكن مع الدخول في النصف الثاني من الموسم. وصرح السائق الألماني ، البالغ من العمر 27 في حوار مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قبل سباق الجائزة الكبرى الاسباني المقرر غدا الأحد ، بأن النصف الأول من الموسم سيظل بمثابة فترة إعداد لإحداث تطورات بالفريق خلال هذا الصيف. وحصد هيلكنبرج ست نقاط خلال أربعة سباقات أقيمت حتى الآن هذا الموسم مقابل خمس نقاط حصدها زميله سيرجيو بيريز. وكانت أفضل نتيجة له احتلال المركز السابع في سباق الجائزة الكبرى الأسترالي الذي أقيم في افتتاح منافسات بطولة العالم في 15 مارس الماضي وقال هيلكنبرج “هذا الوضع ليس جديدا. كنا نعرف منذ منتصف مارس أننا لسنا بالسرعة الكافية أو القدرة الكافية على المنافسة وأضاف “الأمر ببساطة يتعلق بالانتظار على أمل إحداث تطورات. وحتى ذلك الحين علينا ألا نسمح بتوسيع الفجوة من جانب منافسينا الرئيسيين لوتس وساوبر وتورو روسو.. وعندما تستكمل هذه التطورات سيكون علينا البدء كي نقدم عروض مختلفة في النصف الثاني من الموسم. وينافس هيلكنبرج في سباقات فورمولا-1 منذ عام 2010 لكنه لم يحرز أي من المراكز الثلاثة الأولى طوال 80 سباقا مع فرق ويليامز وساوبر وفورس إنديا وكان هيلكنبرج قد شارك مطلع الأسبوع ، للمرة الأولى في بطولة العالم لسباقات التحمل “دبليو.إي.سي” ضمن فريق بورشه في سباق “سبا فرانكورشان” ويعتزم المشاركة في سباق “لومان 24 ساعة” المقرر في يونيو
المقبل. ويعد الانتقال إلى سباقات التحمل أمر معتاد عند الوصول لمرحلة معينة من حياة سائقي فورمولا-1 لكن هيلكنبرج يعتقد أنه لا يزال أمامه سنوات أخرى على حلبات فورمولا-1 وقال هيلكنبرج بشأن مشاركته في فئتين من السباقات خلال نفس الموسم “من المبكر للغاية إصدار الحكم النهائي.. لا أعتقد أن ذلك يعرقل مشواري مع سباقات فورمولا-1 . أنا حريص على المشاركة وأتطلع لتجربة سباق لومان في يونيو وأشار هيلكنبرج إلى “شعور مختلف” عندما يجلس في سيارة مثل بورشه وهو يدرك أنه لديه الفرصة في الفوز أو إنهاء السباق ضمن المراكز الثلاثة الأولى ، وأضاف “لكنني متحمس في كلا الجانبين وأرغب في تقديم أفضل ما لدي.”

إلى الأعلى