الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / السويق عينه على منطقة الأمان وصور يواجه أصعب امتحان السيب يتمسك بأخر بارقة أمل والخابورة سيلعب بقوة دون ملل
السويق عينه على منطقة الأمان وصور يواجه أصعب امتحان السيب يتمسك بأخر بارقة أمل والخابورة سيلعب بقوة دون ملل

السويق عينه على منطقة الأمان وصور يواجه أصعب امتحان السيب يتمسك بأخر بارقة أمل والخابورة سيلعب بقوة دون ملل

متابعة : صالح البارحي :

من ساحة إستاد السيب بالعامرة مسقط … ومن أجل إسدال الستار على مباريات الجولة الثالثة والعشرين لدورينا … تقام مباراتان هامتان للغاية … ولا جدال في أن نجعل عنوانهما الوحيد (الفرصة الأخيرة) لبعض الأطراف المتنازعة على حصد نقاط اليوم … فالسيب في مواجهة الخابورة وهي مباراة واضحة المعالم … والسويق يستضيف صور في لقاء قوي للغاية معالمه واضحة كذلك ونوايا الطرفين لا يختلف عليها اثنان بطبيعة الحال …
الدوري لم يتبق منه سوى (3) جولات فقط عقب صافرة نهاية مباريات اليوم … (9) نقاط في الميدان لكن الصراع على حصدها سيكون مريرا وقاسيا ولا يحتمل الهفوات التي رأيناها كثيرا في جولات سابقة من دورينا … فهل يكون ختام هذه الجولة (مسكا) وتتواصل الإثارة … أم أن ختامها يحتاج إلى وقت آخر من الإنتظار في قادم الوقت !!!

الفرصة الأخيرة

في ظل وجود (12) نقطة في الميدان بالنسبة للفرق التي ستلعب مبارياتها مساء اليوم … فإننا نتحدث عن لقاء الفرصة الأخيرة لطرفي الحوار وهما السيب الذي يحتل المركز الأخير برصيد (13) نقطة مع الخابورة السادس في ترتيب دورينا برصيد (34) نقطة …
عندما نتحدث عن لقاء الفرصة الأخيرة بالنسبة للسيب وهو المستضيف وصاحب الأرض والجمهور ، فإننا ندرك تماما بأن الفوز في لقاء اليوم هو بمثابة بصيص الأمل الذي سيبني عليه السيب أمله بالبقاء بدوري الأضواء لموسم قادم ، ومن هنا فإننا نتحدث عن إمكانية وصوله للنقطة (16) والتي ستحفزه أكثر عن ذي قبل وتجعل منه فارسا يقاتل للرمق الأخير ، أما التعادل أو الخسارة فإنها تعني نهاية مشوار السيباوية بنسبة تزيد على 90% في دوري الأضواء ، ويبقى عليه التركيز على البطولة الخليجية بلقاء الإياب في قطر وقبلها معالجة الأمر قبل دخول دوري الدرجة الأولى للموسم القادم وسرعة إعادة الفريق للأضواء مجددا من خلال التجهيزات الكاملة من كافة النواحي للفريق العتيد .
وعندما نأخذ جانب الفريق الضيف (الخابورة) وكيف يعني له لقاء اليوم بأنه لقاء الفرصة الأخيرة ، فإننا نتحدث عن فريق يمتلك (34) نقطة وهو عدد جيد من النقاط ، وبالتالي فإن (12) نقطة في الميدان تعني الكثير بالنسبة للفريق الأصفر ، فطموحه مشروع أن يتقمص فارس الرهان في هذا الموسم ونجده منافسا على أحد مراكز المقدمة في نهاية الموسم ، خاصة وأنه يمتلك رغبة جامحة في تسجيل عودة قوية للأضواء في هذا الموسم ، ناهيك عن وجود مجموعة كبيرة من اللاعبين المجيدين الذين يستطيعون تسيير دفة اللقاء بالطريقة المناسبة والتي تسهم في حصد النقاط في لقاء اليوم ، ومن باب أولى فإن الوصول للنقطة (37) سيكون ذا مردود إيجابي للغاية وسيسهم في إرتفاع سقف الطموحات للفريق الذي يقوده المدرب المصري الخشاب بشكل جيد رغم بعض السقطات التي تعرض لها وأكبرها خسارته الكبيرة أمام النصر في مجمع صحار بثلاثية نظيفة أخرجته من دور الثمانية للكأس الغالية رغم إمتلاكه لفرصة كبيرة في ذلك الوقت .
مواجهة مثيرة لا تعترف إلا بالهجوم وخاصة من جانب السيب … فهل ينجح السيب في التمسك بالفرصة الأخيرة له في صراع دورينا أم أن الخابورة يقضي على هذه الطموحات ويدفع بالسكر والحليب إلى المظاليم مجددا !!!

مصطفى الحوسني :
نلاقي فريقا جريحا ونبحث عن مركز متقدم

قال مصطفى الحوسني مدير الفريق الكروي بنادي الخابورة عن مواجهة فريقه اليوم أمام السيب : نأمل أن نقدم مباراة جيدة تشفع لنا الحصول على مركز متقدم في المراحل الأخيرة من دوري عمانتل للمحترفين نختم به هذا الموسم الذي قدمنا فيه مستوى فني جيد مقارنة بمستوى الاستعداد ، نملك خامات جيدة من اللاعبين المميزين قدموا للفريق كل ما يملكون. وأتمنى أن يكون التوفيق من نصيبنا في الأمتار الأخيرة من الدوري الذي لم ينصفنا في الكثير من الجولات.
وأضاف الحوسني : نعلم أننا نلعب مع فريق جريح في الدوري ولكنه يقدم عطاءات خيالية في البطولة الخليجية للأندية، ومازال متشبثا في البحث عن بصيص أمل للبقاء ولو عن طريق الملحق ولكننا نتمنى ألا يكون على حساب الخابورة , غياب مدرب الفريق الأول وسفره لجمهورية مصر العربية لحضور مراسم عزاء شقيقته رحمة الله عليها، لن يكون له أي تأثير على الفريق، فالجهاز الفني والإداري للفريق كانت له سياسة خاصة وهي العمل بمبدأ العمل الجماعي ووجود الكابتن علي البريكي والكابتن مصطفى توفيق يسد ثغرة غياب المدرب ويسير الفريق بنفس الاستراتيجية المرسومة له منذ بداية الدوري.
وأتمنى أن يكون الحضور الجماهيري في ملعب استاد السيب يتناسب وعطاءات الفريق هذا الموسم، وهنا لابد من الإشادة بمجلس جماهير الفهود الذين صنعوا من المستحيل واقعا ملموسا.
يغيب عن الفريق سعيد عبيد وحسن خادوم للإيقاف ويعود خليل الكحالي .

عبدالمجيد سرور :
جاهزون للقاء ونتمسك بالأمل الأخير

قال عبدالمجيد سرور مدير الفريق الكروي الأول بنادي السيب عن مباراة فريقه الحاسمة اليوم أمام الخابورة : جاهزين لمباراة اليوم ضد نادي الخابورة ، والفريق في معسكر داخلي ، ومتمسكون بالأمل حتى الرمق الأخير ، وندرك بأنها مباراة مهمة جدا ، ولا يوجد غيابات معنا سوى عمار البوسعيدي وفي الجولة القادمة سيكون جاهزا ، والجميع على أتم الاستعداد والتوفيق بيد الله .

مواجهة منتظرة

مواجهة منتظرة وقوية تجمع بين السويق صاحب الأرض والجمهور والذي يحتل المركز الحادي عشر برصيد (23) نقطة وصور المتمسك بالمركز الثاني برصيد (39) نقطة … مباراة لا تعترف بأنصاف الحلول … فالنقاط الكاملة هي أبرز المكاسب في المباراة المرتقبة والتي تعتبر قمة نارية لن توقف مفاجآتها سوى صافرة النهاية باللقاء …
السويق واصل حصده للنقاط الثمينة والتي كان آخرها أمام ظفار بفوز مستحق بهدف نظيف أسعد الكثير من العشاق والمحبين , وهو الذي أعاد الأمل الكبير للسويق بعد أن وصل إلى النقطة (23) محتلا المركز الحادي عشر على أمل أن يكون ذلك طريقا للتمسك بالبقاء بدوري الأضواء أكثر عن ذي قبل ، حيث أن (12) نقطة في الميدان كافية بأن تقلب التوقعات رأسا على عقب ، وقادرة على أن تصنع المفاجآت ، لذلك فهو بمدربه المغربي عبدالرزاق خيري يأملون في الوصول للنقطة (26) وهي النقطة التي ستضعه في دائرة الإطمئنان أكثر وستفتح له آفاقا أرحب في الدخول بمناطق الدفء في بشكل كبير ، خاصة وأنه يمتلك رغبة جامحة في عدم مغادرة المكان الذي صنع منه فريقا تاريخيا مازال يحتفظ بإنجازات الثلاثية قبل موسمين من الآن رغم حدة المنافسة حينها .
صور تعرض لهزتين عنيفتين ساهمتا في تراجعه بشكل كبير عن ملاحقة العروبة ومنافسته على اللقب بشكل أقوى ، حيث خسر في توقيت لا يجب الخسارة فيه ، وفقد (6) نقاط كاملة أمام المصنعه والنهضة ليتوقف رصيده عند النقطة (39) وأصبح الفارق بينه وبين العروبة (6) نقاط كاملة مع التأكيد على أنه لعب مباريات أكثر عن المارد العرباوي ، لذلك فإن مدربه سالم سلطان ومساعده يوسف الرفالي يدركان تماما بأن كرة القدم ليس لها مأمن ، ولا بد من العمل على حصد النقاط حتى الجولة الأخيرة ، فمن يدري عن مسيرة العروبة في قادم الوقت ، فلربما تعثر في الجولات المتبقية وفقد نقاطا ثمينة ، وحينها سيكون المجال مفتوحا للصوراوية إن سارت الأمور كما يشتهيها الفريق الأزرق ، لذلك فإن أمل الوصول إلى النقطة (42) سيضمن لصور التمسك بالوصافة حتى في حالة فوز النصر على أن ينتظر ما ستسفر عنه الجولة الرابعة والعشرين والتي لن يتواجد فيها صور نظرا لخوضه لقاؤه أمام النهضة مساء الأربعاء الماضي والتي خسرها بنتيجة 1/2 .
صور يفتقد لأحمد السيابي ، فيما يفتقد السويق لخدمات الثلاثي أحمد الخروصي ومحمود مبروك وعبدالرحمن صالح .
السويق يعيش نشوة الانتصارات المتوالية … وصور يعاني الإرهاق والهبوط الحاد في نتائجه … فمن يكسب النقاط الثلاث بلقاء التحدي الكبير بأمسية اليوم المنتظرة !!!

خيري :
جاهزون لمواصلة الانتصارات رغم الغيابات
قال عبدالرزاق خيري مدرب نادي السويق عن لقاء فريقه المنتظر أمام صور اليوم : جاهزين لمواصلة تحقيق النتائج الايجابية والحمد لله معنويات اللاعبين عالية ، رغم أن الفريق سيفتقد لخدمات الثلاثي احمد الخروصي ومحمود مبروك وعبدالرحمن صالح ، إلا أن البقية جاهزون لتولي المسؤولية وتحقيق النصر في النهاية .
واضاف خيري : لدي علامة استفهام على تأجيل لقاء النهضة وظفار ونحن على مشارف نهاية الموسم ويجب تكافؤ الفرص للجميع خاصة وأن النهضة أحد الفرق المهددة بالهبوط ، وكذلك من المفروض اختتام الموسم الرياضي بنهائي الكأس وليس كما نراه الآن .

سالم سلطان :
نواجه فريقا منتشيا وصور جاهز

قال سالم سلطان مدرب فريق صور عن لقاء فريقه أمام السويق اليوم : صور جاهز للمباراة رغم الضغط البدني الكبير على اللاعبين ، وسنعمل على تخطي الحالة النفسية التي حدثت للاعبين جراء الخسارتين المتتاليتين في الدوري وابتعاد العروبة بالصدارة ، مع إدراكنا التام بأن السويق فريق كبير وله رغبة جامحة في الخروج من مأزقه الحالي والدخول في مراكز الدفء بشكل مباشر ، نفتقد لخدمات احمد السيابي بلقاء اليوم المهم ، ونسأل الله التوفيق وأن نحافظ على حظوظنا حتى النهاية .

إلى الأعلى