الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وزراء مجلس التعاون يناقشون آليات تحقيق الخطة الاستراتيجية الاسترشادية للحكومة الإلكترونية
وزراء مجلس التعاون يناقشون آليات تحقيق الخطة الاستراتيجية الاسترشادية للحكومة الإلكترونية

وزراء مجلس التعاون يناقشون آليات تحقيق الخطة الاستراتيجية الاسترشادية للحكومة الإلكترونية

دبي ـ “الوطن”:
ناقش أصحاب المعالي الوزراء المشاركون في ملتقى “وزارء الاتصالات وتقنيات المعلومات في دول مجلس التعاون الخليجي نحو تحقيق تعاون خليجي في مجالات الحكومة الإلكترونية”، الذي عقد على هامش فعاليات القمة الحكومية، آليات تحقيق الأهداف التي حددتها الخطة الاستراتيجية الاسترشادية للحكومة الإلكترونية، وأكدوا على أهمية تعزيز انتشار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل تحقيق الأهداف والأولويات في مجال الحكومة الإلكترونية، بما يخدم مصالح شعوب المنطقة.
وبحث الملتقى الأهداف والغايات والأولويات لمجلس التعاون لدول الخليج العربي وأهداف الخطة الاستراتيجية الاسترشادية للحكومة الالكترونية لدول المجلس والمعتمدة مؤخراً من قادة دول المجلس في قمة الكويت الماضية لما في ذلك من تحقيق لتطلعات ورغبات الشعوب الخليجية انسجاماً مع الرؤية الرشيدة لقادة الدول الخليجية.
وشارك في الاجتماع كل من معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات ، ومعالي الشيخ فواز بن محمد آل خليفة، وزير الدولة للاتصالات في مملكة البحرين، ومعالي عيسى الكندري وزير الاتصالات في الكويت، وسعادة الدكتورة حصة الجابر، الأمين العام للمجلس الأعلى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة قطر، وسعادة اللواء محمد أحمد القمزي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة، ومعالي المهندس كمال بن أحمد، وزير المواصلات في مملكة البحرين، وسعادة المهندس علي بن صالح آل صمع، مستشار وزير الاتصالات وتقنية المعلومات ومدير عام برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) في المملكة العربية السعودية.
وثمن أصحاب المعالي الوزراء المشاركون في الجلسة المغلقة جهود اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) في إصدار مؤشر نضوج الخدمات الإلكترونية والمقدمة عبر الهاتف المحمول وسعي اللجنة إلى تسليط الضوء أكثر على قضايا الحكومة الإلكترونية وخدماتها، من خلال القياس، والتدريب، ودعم جهود الدول الأعضاء والتنسيق فيما بينها لتطوير البرامج والخدمات للحكومة الإلكترونية بهدف تعزيز آثارها الاجتماعية والاقتصادية على التنمية ومن خلال الاستفادة من التجارب العالمية والإقليمية وتبادل الخبرات والمعارف بينها.
وأكد أصحاب المعالي على أهمية بناء القدرات ونشر الوعي وتعزيز قيمة الجودة في العمل الحكومي وتجهيز البنية المناسبة والانتقال إلى الهدف الأسمى المتمثل في إسعاد المتعاملين والذي أصبح ضرورياً في ظل الحاجة الماسة لتوفير الخدمات الحكومية على مدار الساعة وبمعزل عن حدود الزمان والمكان وبصورة تفاعلية واستباقية، كما أكدوا على أهمية التشارك في الممارسات العامة وتبادل الخبرات بين دول المجلس في مجال الخدمات الإلكترونية الحكومية وتطبيقاتها.
ودعا الوزراء إلى تنسيق المواقف بين الدول الأعضاء بدول المجلس حول القضايا المعروضة على أجندة المؤتمرات الإقليمية والعالمية في مجال الحكومة الالكترونية، وتعزيز وتوطيد أواصر التعاون بين دول المجلس في مجال الخدمات الحكومية المقدمة عبر الأجهزة الذكية، والسعي نحو تحقيق خدمات خليجية مشتركة موثوقة وآمنة وتكثيف ورفع مستوى التنسيق بين هيئات وبرامج الحكومة الالكترونية في دول المجلس في مجال التدريب بغرض تطوير الكفاءات الخليجية في هذا المجال الحيوي ورفد سوق العمل بمهارات محلية متميزة.

إلى الأعلى