الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ليلة عمانية في برج ميلاد بطهران
ليلة عمانية في برج ميلاد بطهران

ليلة عمانية في برج ميلاد بطهران

ازدانت بالمعزوفات الموسيقية والصور الطبيعية والتراثية والمخطوطات
عبدالمنعم الحسني: الثقافة لغة السلام والمحبة والحوار تجمع الشعوب وتقوي أواصر الصداقة بين كل شعوب العالم

طهران (العمانية):
أقيمت في برج ميلاد بطهران “ليلة عمانية” ضمن الفعاليات المصاحبة لمشاركة السلطنة كضيف شرف في معرض طهران الدولي للكتاب في دورته الثامنة والعشرين ممثلة بوزارات الإعلام والتراث والثقافة والأوقاف والشؤون الدينية بحضور معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام الذي يرأس وفد السلطنة المشارك في المعرض.
وقال معالي الدكتور وزير الإعلام رئيس الوفد المشارك في المعرض في كلمة له إن مشاركة السلطنة في هذا المعرض الدولي الكبير يمثل لها أهمية كبيرة خاصة وأن الثقافة هي لغة الشعوب الحية دائما وهي رسالة الحضارة والسلام إلى الجميع مضيفا أن العلاقات العمانية الإيرانية هي علاقات تاريخية وما هذه المشاركة إلا توثيق لهذه العلاقة وهذه الروابط المستمدة من التاريخ والتي تتجه إلى المستقبل المشرق -بإذن الله-.
وأشار معالي الدكتور وزير الإعلام خلال كلمته إلى أن السلطنة حرصت على المشاركة في معرض طهران الدولي للكتاب بمشاركة متنوعة فهناك عرض للكتب ودور النشر العمانية كما أن هناك بعض الفعاليات المصاحبة لهذه المشاركة التي تأتي ونحتفل بها كعمان ضيف شرف في معرض طهران الدولي للكتاب.
وقال معاليه ” أرحب بكم في هذه الليلة العمانية التي نقدم فيها برامج متنوعة عن عمان التاريخ والحضارة حيث حرصنا على التنوع في هذه المشاركة من حيث عرض الكتب والصور الضوئية والفنون التشكيلية والموسيقى من خلال فرقة هواة العود بالإضافة إلى عرض الأزياء العمانية وهذه لمحة بسيطة عن مختلف جوانب الثقافة في عمان.
وأكد معاليه في ختام كلمته أن الثقافة هي لغة السلام والمحبة والحوار والتي دائما تجمع الشعوب وتقوي أواصر الصداقة بين كل شعوب العالم وهذا ما تؤكده دائما القيادتان في سلطنة عمان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وفخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
من جانبه قال معالي الدكتور محمد صادقي مستشار فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن مشاركة السلطنة في معرض طهران الدولي للكتاب أتاحت الفرصة للمسؤولين الإيرانيين وللجمهور الإيراني من المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي للاطلاع عن كثب على الانتاج الثقافي والحضاري للسلطنة.
وأضاف معاليه في تصريح لوكالة الانباء العمانية وتلفزيون سلطنة عمان أن المشاركة العمانية عكست المشهد الثقافي للسلطنة والإرث الحضاري من خلال نشاط المثقفين العمانيين من المؤلفين والناشرين ومن خلال مؤلفات علماء عمان في الماضي.
وأعرب معاليه في ختام تصريحه عن أمله في توسيع مجالات التعاون بين البلدين في المجال الثقافي أسوة بالمجالات الأخرى.
وقدمت فرقة الجمعية العمانية لهواة العود خلال فعاليات الليلة العمانية معزوفات تقليدية وتراثية عمانية وعددا من المعزوفات الشرقية والعربية المتنوعة. بعد ذلك تجول معالي الدكتور وزير الإعلام والحضور في معرض الصور الذي يحتوي على صور من الطبيعة والتراث والمعمار العماني والحياة والبيئة العمانية المتعددة التضاريس وعرض بعض من المخطوطات العمانية النادرة وصور تشكيلية بالإضافة إلى عرض الأزياء العمانية التي تمثل مختلف ولايات السلطنة.
كما تم عرض فيلم وثائقي يحكي منجزات النهضة العمانية المباركة وما تتميز به السلطنة من مقومات سياحية وثقافية وتراثية متنوعة. كما تطرق إلى الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وما تقدمه من دعم للشباب في إنجاح مشروعاتهم السياحية وغيرها من المشاريع في مختلف المجالات في محافظات السلطنة.
وقدم معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام هدية تذكارية إلى معالي الدكتور محمد صادقي مستشار فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
حضر فعالية الليلة العمانية سعادة السفير سعود بن أحمد البرواني سفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية والوفد المرافق لمعاليه وعدد من أصحاب السعادة سفراء الدول العربية والأجنبية المعتمدين لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية وعدد من المسؤولين الإيرانيين.

إلى الأعلى