الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / روسيا تحيي (سبعينية النصر) بالكشف عن أحدث أسلحتها.. وتحذر من أحادية القطب
روسيا تحيي (سبعينية النصر) بالكشف عن أحدث أسلحتها.. وتحذر من أحادية القطب

روسيا تحيي (سبعينية النصر) بالكشف عن أحدث أسلحتها.. وتحذر من أحادية القطب

بعروض عسكرية ضخمة في شتى مدنها

موسكو ـ (الوطن) ـ وكالات:
احتفلت روسيا بالذكرى السبعين للنصر في الحرب العالمية الثانية بعروض عسكرية ضخمة في مختلف المدن الروسية كما كشفت موسكو عن أحدث أسلحتها وحذرت من محاولات انشاء عالم أحادي القطب.
وشهدت الساحة الحمراء بموسكو صباح أمس العرض العسكري الأضخم في تاريخ روسيا بمناسبة الذكرى الـ70 لعيد النصر على النازية.
وحضر العرض نحو 30 زعيما وقرابة 40 مسؤولا أجنبيا في مقدمتهم: رؤساء الصين والهند وجمهورية جنوب إفريقيا وفيتنام ومصر وزيمبابوي وكوبا ومقدونيا ومنغوليا وفلسطين وسلوفاكيا والبوسنة والهرسك وأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وقبرص وصربيا والتشيك ووزيرا خارجية إيطاليا وفرنسا إضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والمدير العام لليونيسكو إيرينا بوكوفايا ومثل بريطانيا حفيد وينستون تيشرتشل، رئيس الوزراء البريطاني إبان الحرب العالمية الثانية.
وشارك في العرض العسكري بموسكو نحو 16 ألف عسكري و190 قطعة من المعدات الحربية و150 طائرة ومروحية، بما فيها أحدث نماذجها. كما سارت في الاستعراض صواريخ “يارس – 24″ العابرة للقارات، ودبابات وعربات المشاة القتالية الحديثة “أرماتا”، والعربات القتالية “كورجانيتس” و”راكوشكا” و”تايفون”، والطائرات المقاتلة “سو – 34″ و”ميج – 29 أس أم تي”، وقاذفات القنابل الاستراتيجية “تو – 160″، والمروحيات القتالية “مي –28 أن” (الصياد الليلي)، و “كا – 52 “(التمساح).
كما سارت في الاستعراض عشرات القطع العسكرية من القوات المسلحة لرابطة الدول المستقلة ودول أخرى صديقة، منها أذربيجان وأرمينيا وبيلاروس وكازاخستان وقرغيزيا وطاجكستان والهند ومنغوليا والصرب والصين.
وخلال كلمة له في مستهل العرض أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأول مرة في الساحة الحمراء بهذه المناسبة دقيقة صمتا إجلالا لذكرى شهداء الحرب الوطنية العظمى.
وبعيد العرض وضع الرئيس بوتين برفقة نحو 30 من زعماء وقادة الدول الذين حضروا العرض الزهور على ضريح الجندي المجهول قرب جدار الكرملين.
والقى بوتين كلمة في الاحتفالات التي تخللها استعراض عسكري ضخم شكر فيها حلفاء روسيا خلال الحرب العالمية الثانية. وقال “أشكر شعوب بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة على مساهمتهم في الانتصار”.
وتوجه بالشكر ايضا الى كل من قاتل النازية في دول أخرى حتى في ألمانيا نفسها، وقال، قبل الوقوف دقيقة صمتا احياء لذكرى الضحايا، “أشكر الدول الأخرى المعادية للفاشية التي شاركت في المعارك ضد النازية بسرية في صفوف المقاومة”.
وتابع “يجب التذكير بأن الجيش الأحمر، وفي إطار هجوم ضخم على برلين، وضع حدا للحرب ضد ألمانيا – هتلر”، مضيفا أن “الاتحاد السوفييتي شارك في المعارك الأشد دموية، هنا حيث حشد النازيون قوتهم العسكرية”.
ودعا الرئيس الروسي الى عدم نسيان “الميراث المشترك” للمنتصرين وهو “الثقة والوحدة فضلا عن القيم التي شكلت أساس النظام العالمي بعد الحرب”. وأشار إلى منظمة الأمم المتحدة التي انشئت بعد الحرب العالمية الثانية وكانت “فعالة في حل المشاكل والنزاعات”، معربا عن أسفه لـ”تجاهل مبادئ التعاون الدولي خلال العقود الماضية بسبب محاولات انشاء عالم أحادي القطب”.
وأضاف بوتين أن “بعد 70 عاما يذكرنا التاريخ بأنه علينا أن نكون حذرين”، مذكرا بأن الإيمان “بتفوق عرقي هو ما أدى إلى الحرب الدموية” ولا يجب ارتكاب الأخطاء ذاتها. ويتحد الروس من كافة الانتماءات السياسية في هذا اليوم حيث تتجمع الحشود في وسط موسكو للمشاركة في يوم الانتصار.

إلى الأعلى