الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق نادي عُمان يبحث عن الأمان.. وديربي ساخن بيـن مرباط وصلالة
فريق نادي عُمان يبحث عن الأمان.. وديربي ساخن بيـن مرباط وصلالة

فريق نادي عُمان يبحث عن الأمان.. وديربي ساخن بيـن مرباط وصلالة

تقديم ـ أسماء البلوشي:
تحت عنوان المنافسة الشرسة، والرغبة الملحة بضرورة التأهل للأضواء تكمل فرق دوري الدرجة الأولى مشوار رحلتها بقطار الدوري لهذا الموسم، حيث تعاود عجلة الدوري دورانها بعد توقف إسبوعاً على أقل تقدير، بسبب إقامة مباريات مسابقة الكأس الغالية.
وستقام في انطلاقة الجولة السادسة عشر من عمر الدوري ثلاثة مباريات مهمة تسعى فيها صلالة ونزوى بإثبات ذاتها وتحقيق فوز آخر، بينما سيبحث مرباط ونادي عُمان عن علاج فعال لهما بسبب نتائجهما السلبية منذ بداية الدور الثاني، في حين ستحاول أندية الشرقية الكامل والوافي الوحدة عن إيجاد فرصة ومخرج بعد تعرضهما لخسارة بالجولة الماضية. وسيغيب بوشر المنتشي بفوز ثمين على حساب النصر بمسابقة الكأس الغالية عن هذه الجولة لخضوعه للراحة الاجبارية.

البحث عن النقاط
سيرغب كلا الطرفين المتباريان نادي الكامل والوافي، ونادي عُمان بالبحث عن النقاط الفائتة التي أهدروها في الجولات الماضية منذ انطلاقة الدوري، حيث أهدر نادي عُمان نقاط افتتاح الدور الجديد بعد هزيمته المفاجأة أمام نادي صلالة بثلاثية نظيفة، في حين أن الكامل والوافي أهدر نقاط الجولة الخامسة عشر بعد هزيمته أمام صلالة أيضاً بهدف نظيف، ليبقى رصيد نادي عُمان مجمداً عند النقطة 22 مسجلاً تراجعاً من وصافة المجموعة ليحتل المركز الرابع، في حين أن نادي الكامل والوافي تمكن من الوصول للنقطة 18 محتلاً المركز السابع بالمجموعة. من المتوقع أن يلجأ الطرفين لفرض سيطرتهم في المباراة عن طريق التسجيل المبكر، وسيحاول نادي الكامل والوافي من الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور حتى يقتنص النقاط المهمة على حساب نادي عُمان. في المقابل فإن ضيوف نادي عُمان سيسعون لإضافة أولى ثلاثة نقاط بمشوارهم في الدور الثاني ولاسيما بعد البداية السيئة للفريق، فالوقت أصبح يداهم عُمان بعد تضييعهم فرصة المحافظة على الوصافة، لذلك أصبح تحقيق الفوز مسألة ضرورية لوضع النقاط على حروفها، وإعادة السيطرة على الوضع.

مواجهة بين الأزرق والسماوي!
يدخل نزوى لقائه الثالث بهذا الدور، حيث سيحل هذه المرة ضيفاً على الوحدة بولاية جعلان بني بوعلي، ساعياً تحقيق فوزه الثاني بهذا الدور على حساب المضيف. وسبق للفريقين أن تواجهاً لوجه لوجه بجولة الذهاب مكتفيين بتحقيق التعادل بهدف نظيف، لذلك ومن المتوقع أن التعادل هذه المرة سيكون الخيار الأخير للطرفين، ولاسيما وأن الفوز هو مطمعهما الرئيسي. فنزوى سيسعى لمضاعفة رصيده البالغ 16 نقطة مشاطرة مع نادي ينقل ليبتعد عن مراكز المؤخرة ويؤمن موقعاً استراتيجياً له في سلم ترتيب المجموعة، وقد خاض نزوى مباراة مهمة أمام نادي فنجا بمسابقة الكأس الغالية والتي ناضل فيها الفريق وصمد للدقائق الأخيرة والتي شهدت هدفي فنجا.
ومن المتوقع وبعد تلك التجربة المفيدة أصبح نزوى أكثر استعداداً وتحضيراً لهذه المواجهة، فقد برز مجموعة من اللاعبين المميزين في صفوف الأزرق وأهمهم المحترف الجديد الجزائري السعيد بوشوك والذي إنضم للفريق بفترة الإنتقالات الشتوية، وسجل منذ إلتحاقه هدفين مهمين. ومن ناحية أخرى فإن نادي الوحدة وبعد الخسارة القاسية أمام بوشر بخماسية قد تعلم درساً قاسياً، لذلك أصبح تحقيق الفوز بهذه المباراة أمراً ضروريا لتضميد الجراح، وقد صرح الكابتن عبد الكريم بوقرة مدرب الفريق قائلاً: رغم الظروف السيئة التي مررنا بها في لقائنا أمام بوشر بالجولة الماضية، وخسارتنا لأول مباراة بالدور الثاني، إلا أن الفريق حضر لمواجهة اليوم تحضيراً جيداً، فقد استعد من كافة النواحي، وكان إلتزام اللاعبين بأداء التمارين أفضل عن المرة السابقة، فقد تواجد حوالي 14 – 16 لاعبا، وأصبحوا أكثر رغبة بتحقيق الفوز بملعبهم وخطف النقاط على حساب الضيف نادي نزوى.
وأضاف بوقرة: لقد خرج اجتماعنا الأخير باللاعبين بنقاط إيجابية، فقد تعلم اللاعبين من الأخطاء الفردية التي وقعوا بها، وأصبحواً أكثر قدرة على التركيز بتلافيها، ورغم نقص عامل الخبرة، إلا أن طموحات الشباب حافز وداعم لمواصلة المشوار وكسب نتائج جيدة.
وقال أيضاً : رغم النتائج الإيجابية التي حققها نادي نزوى بالفترة الأخيرة، وصعوبة لقائنا أمامهم، إلا أننا قابلنا فرقاً أقوى كانت تحتل صدارة المجموعة، وتمكنا من تسجيل هدف السبق، وربما خانتنا الخبرة في بعض المواقف، إلا أن نادي الوحدة قدم مستوى جيد بالدور الأول، ونحن عازمون على تحقيق الفوز.

ديربي ظفار
رغم برودة الجو، إلا أن محافظة ظفار ستشهد عاصفة ساخنة بسبب المواجهة النارية بين أبناء العمومة مرباط ونادي صلالة، والتي ومن المتوقع أن تشهد حضوراً جماهيراً مؤازراً للطرفين. فمن جهة سيود نادي مرباط بتعويض خسائره منذ بداية الدور الثاني، والعودة لصفوف المنافسة على مراكز المقدمة والتي حل ضيفاً عليها بالدور الأول. فبعد خسارته بلقاء الافتتاح أمام مسقط بعقر داره، وهزيمته بهدف نظيف أمام ينقل، أصبح البحث عن العلاج الفوري أمراً ضرورياً لمداواة جراحه.
ومن جهة أخرى فإن نادي صلالة سيسعى بإثبات ذاته، بعد نتائجه السلبية بالدور الأول، فهو يحتل المركز الثامن برصيد 17 نقطة، بينما لا يزال رصيد مرباط مجمداً عند 19 نقطة، ومتراجعاً للمركز السادس بالمجموعة. وقد قال الكابتن سعيد بشير مساعد المدرب المجري توماس قائد نادي صلالة بتصريحه: من المتوقع أن تكون مباراة الفريقين صعبة، فالحسابات لا تقف حول مسألة الديربي فقد، بل المسألة تمتد لكون مرباط جريحاً بعد هزائمه الأخيرة، فالوقت لم يعد يسعفه بعد النتائج السلبية واشتداد المنافسة، ورغم كون المباراة على ملعبهم فإن ذلك يعطينا دافع أكبر بضرورة خطف النقاط منهم، فقد استعد صلالة جيداً لهذه المواجهة ومعنويات اللاعبين عالية بعد النتائج الإيجابية.
وأضاف الكابتن سعيد بشير: سيغيب عن لقاء اليوم اللاعب طارق المسهلي لحصوله على البطاقة الحمراء في لقاء الكامل والوافي، بالإضافة لغياب المدافع الأجنبي ستيف لدواعي الإصابة، ومن المتوقع عودته بالمباراة القادمة على حسب التقرير الطبي.

إلى الأعلى