الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية يقترب من 29 مليون برميل في أبريل الماضي

إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية يقترب من 29 مليون برميل في أبريل الماضي

بمعدل يومي بلغ 960,300 برميل

مسقط ـ (الوطن):
أشار التقرير الشهري الذي تصدره وزارة النفط والغاز إلى أن إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر أبريل الماضي قد بلغ ثمانية وعشرين مليوناً وثمانمائة وتسعة آلاف وستة براميل أي بمعدل يومي قدره تسعمائة وستون ألفاً وثلاثمائة برميل وذلك بإنخفاض نسبته 1,67% مقارنة بشهر مارس من عام 2015م عند احتساب المعدل اليومي.
في حين بلغ إجمالي كميات النفط الخام المصدرة للخارج في شهر أبريل 2015م بمقدار ثلاثة وعشرين مليوناً وسبعمائة وثلاثة ألاف وتسعمائة وتسعة وخمسين برميلاً أي بمعدل يومي قدره سبعمائة وتسعون ألفاً ومائة واثنان وثلاثون برميلاً وذلك بإنخفاض وقدره 9,31% مقارنة بشهر مارس 2015م عند احتساب المعدل اليومي.
واستحوذت الأسواق الآسيوية كعادتها على النسبة الأكبر من صادرات النفط الخام العماني. فعلى الرغم من استمرار الصين في الحفاظ على صدارتها وتربعها على قمة الدول المستوردة للنفط الخام العماني لشهر أبريل 2015م، إلا أن نسبة استيرادها انخفضت في هذا الشهر مقارنة بالشهر المنصرم (مارس) وبمعدل 5% لتستقر عند مستوى 82.94%. وانخفضت الكميات المستوردة من الخام العماني لكل من اليابان وتايلاند ايضاً بنسبة 3% و1% على التوالي.
الجدير بالذكر أن تايوان اغتنمت أكبر ارتفاع خلال الشهر، حيث ارتفعت كمياتها المستوردة للنفط الخام وبنسبة 11% مقارنة بالشهر الماضي، لتستقر مجمل صادراتها من النفط الخام العماني عند 12.47%.
وفيما يتعلق بحركة أسواق النفط خلال شهر أبريل 2015م، فقد بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الأميركي في بورصة نيويورك للسلع (NYMEX) (55.65) دولاراً أميركياً وخمسة وستين سنتاً للبرميل، مرتفعاً بمقدار (6.56) دولارات أميركية، مقارنة بتداولات شهر مارس 2015م. في حين بلغ متوسط مزيج برنت في بورصة انتركونتيننتال (ICE) بلندن معدلاً وقدرهُ (61.77) دولاراً أميركيا، مرتفعاً بذلك (4.59) أربعة دولارات أميركية وتسعة وخمسين سنتاً مقارنة بتداولات شهر مارس 2015م.
الجدير بالذكر أن حالة التذبذب التي تمر بها أسواق النفط العالمية والتي استمرت خلال هذا الشهر قد طغى عليها طابع الارتفاع الملحوظ في الأسعار وذلك لعدة عوامل أهمها ظهور بوادر انخفاض طفيف في انتاج النفط الأميركي، وتراجع قيمة صرف عملة الدولار الأميركي، بالإضافة الى استمرار التوترات في الشرق الأوسط وبخاصة في الجمهورية اليمنية الشقيقة. ويُعزى الارتفاع في الأسعار أيضاً إلى استمرار الانخفاض الذي يشهده تعداد عدد منصات الحفر عن النفط الخام في الولايات المتحدة الأميركية وهو إشارة إلى تأثر عمليات الانتاج الكبير وغير المسبوق في قارة شمال أميركا بالتالي توقع عودة بعض من التوازن بين كفتي العرض والطلب العالمي على النفط الخام.
من جانب آخر بلغ معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يونيو 2015م (58.68) دولاراً أميركيا، مرتفعاً بذلك (3.59) دولارات أميركية، مقارنة بسعر تسليم شهر مايو 2015م. حيث شهد عقد نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة ارتفاعاً كغيره من النوعيات الأخرى في العالم تبعاً للعوامل سابقة الذكر، حيث تراوح سعر التداول بين (62.96) دولارا أميركيا وستة و(53.61) دولاراً أميركيا.

إلى الأعلى