الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. الكشف عن تفاصيل التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال الشطرنج
اليوم .. الكشف عن تفاصيل التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال الشطرنج

اليوم .. الكشف عن تفاصيل التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال الشطرنج

المنتخب الوطني للفتيات يختتم معسكره بنجاح في نادي عمان

تعقد اللجنة الرئيسية المنظمة للتصفيات الآسيوية (زونل) المؤهلة لكأس العالم للشطرنج في الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم الاثنين مؤتمرا صحفيا للكشف عن تفاصيل استضافة التصفيات، وآخر استعدادات اللجنة والمشاركين والشخصيات الآسيوية والدولية التي ستتواجد أثناء التصفيات، إلى جانب الكشف عن استعدادات منتخبي الرجال والفتيات وآخر الاستعدادات للبطولة، في التصفيات التي تستضيفها السلطنة ممثلة في اللجنة العمانية للشطرنج خلال الفترة من 16 إلى 25 من مايو الجاري بفندق سيتي سيزن مسقط، وسيقام المؤتمر الصحفي بمنى اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات الرياضية بالغبرة بحضور ليلى بنت أحمد النجار رئيسة اللجنة المنظمة وأعضاء اللجنة وفرق العمل إلى جانب وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.
وفي هذا الإطار أنهى منتخبنا الوطني لشطرنج الفتيات معسكرهم التدريبي الثالث والأخير بنادي عمان المعسكر الذي انطلقت تدريباته يوم الجمعة الأول من مايو واختتم أمس الأول تدريباته التي قادها الفرنسي إسماعيل كريم مدرب المنتخب الوطني وشهدت حماسا كبيرا وتركيزا عاليا من اللاعبات اللاتي حرصن على الاستفادة من كافة الخطط التدريبية للعبة، لتخلد بعدها اللاعبات للراحة استعدادا للبطولة التي تنطلق يوم 16 من مايو الجاري بفندق سيتي سيزن مسقط، ولمعرفة تفاصيل المعسكر وطموحات ممثلات المنتخب الوطني في البطولة كانت اللقاءات التالية:
في البداية أوضحت عزه بنت سعيد الحبسية عضو اللجنة العمانية للشطرنج مشرفة المعسكر أن المعسكر كان ناجحا وتميز بانضباط اللاعبات وحرصهن على الاستفادة من المعسكر وقالت: الحمد لله المعسكر التدريبي المغلق الثالث والأخير للمنتخب حقق هدفه بفضل التعاون الكبير الذي أبدته اللاعبات وحرصهن على الاستفادة من كل الحصص التدريبية التي قادها المدرب الفرنسي إسماعيل كريم مدرب المنتخب الوطني، موضحة أنه ورغم اختيار اللاعبات الأساسيات للمنتخب بعد بطولة مصغرة إلا أن باقي اللاعبات الخمس واصلن تدريباتهن مع اللاعبات الأساسيات وهما اللاعبتان وافية الغافرية ومارية البلوشية واللاعبة كاملة الغافرية اللاعبة الاحتياطية مما كان له أبلغ الأثر في تعزيز معنويات اللاعبات وزيادة الجرعات التدريبية المكثفة طوال فترة المعسكر .
وأضافت بأن المعسكر حقق نجاحا جيدا حيث تلاحظ التطور الملحوظ في المستوى الفني للاعبات برغم قصر فترة الإعداد ونظراً لتشكيل المنتخب الوطني القصير والذي يعد الأحدث بين المنتخبات المشاركة في التصفيات الآسيوي، مشيدة باداء اللاعبات وحرصهن على الاستفادة من برنامج المعسكر، موضحة أن مشاركة اللاعبات في التصفيات الآسيوية تعتبر الأولى للمنتخب الوطني على مستوى المنافسات وهي في حد ذاتها تجربة ثرية لهن نأمل الاستفادة من هذه الخبرة المتاحة لمراحل الإعداد التالية، متمنية أن تحقق اللاعبات تصنيفا دوليا لهن في أولى المشاركات وأن تكون التصفيات الآسيوية نقطة الانطلاق لمشاركات أكثر واستفادة أكبر.
معسكر جيد
من جانبه أبدى الفرنسي إسماعيل كريم مدرب المنتخب الوطني أرتياحه من سير المعسكر وقال الحمد لله المعسكر كان جيدا وسار سيرا حسنا وحسب المخطط له رغم قصر فترته والتي تستمر لمدة 9 أيام إلا أننا حاولنا التركيز على أهم الخطط والإستراتيجية الهجومية والافتتاحيات التي تبدأ من خلالها اللاعبات المباريات، موضحا أن مستويات اللاعبات في تحسن مستمر لكنه أوضح في الوقت نفسه أن لاعباتنا لا يزلن في بداية المشوار وخبراتهن في حسم المواجهات لا تزال محدودة مقارنة بلاعبات المنتخبات المنافسات اللاتي يمارسن اللعبة منذ 20 سنة لذلك فإن فارق الخبرة في مثل هذه البطولة لن يكون في صالح لاعباتنا لكن في المقابل أبدى تفاؤلا كبيرا بقدرة لاعباتنا على انتزاع تصنيف دولي لهن في هذه التصفيات.
وأضاف بأن المعسكر ينقسم إلى تدريبات صباحية ومسائية حيث نركز في الفترة الصباحية على اللعب باستراتيجيات الهجوم الافتتاحي إلى جانب مشاهدة مباريات المنتخب الإيراني وطريقة لعب الافتتاحيات ومناقشتها بين اللاعبات، وفي الفترة المسائية تقام مباريات بين اللاعبات إلى جانب اللعب معهن في مباريات لقياس مستوى الأداء في مباريات منفصلة لمعرفة مدى استيعابهن للخطط، بعدها يتم تحليل المباريات التي أقيمت وتحليل الأخطاء وما ينبغي التصرف في تلك الحالات لإيجاد تكتيك يضمن الابتعاد عن تلك الأخطاء.
وحول انتهاء المعسكرات قبل البطولة بوقت كبير قال : مثل هذه البطولات تحتاج إلى راحة نفسية وجسمية لان المعسكرات تكون مضغوطة وفكر اللاعب يكون مشغولا باللعبة في اليوم يصل ل8 ساعات تقريبا لذلك من المهم أن يأخذ اللاعب قسطا من الراحة قبل البطولة حتى يكون خاليا الذهن ومستعدا للمنافسات.
حافز للمنافسة
أما لاعبة منتخبنا الوطني وافية بنت محمد الغافري فقالت الحمد لله كان المعسكر ناجحا بفضل من الله وبجهود اللجنة العمانية للشطرنج التي وفرت كل الإمكانيات لنجاح المعسكر الثالث الذي بدأ بإجراء منافسات التأهل على مستوى السلطنة ولله الحمد حصلت على المركز الٲول في التصفيات المؤهلة إلى بطولة غرب آسيا، التي انهينا الاستعداد لمنافساتها من خلال المعسكر المغلق الثالث الذي قاد تدريباته الفرنسي إسماعيل كريم مدرب المنتخب الوطني، حيث أصبحنا الآن أكثر تشوقا وحماسا للعب في هذه التصفيات التي نلعب فيها لأول مرة في تاريخ اللعبة بالسلطنة وسنلتقي خلالها بإذن الله بلاعبات لهن من الخبرة ما يكفي، لذلك نعتقد بأن استضافة اللجنة العمانية للشطرنج لهذه التصفيات هو حافز للاعبي المنتخب من اجل المنافسة وتطوير المستويات والوصول باللاعبين إلى المستوى العالمي .
وأضافت بان المعسكرات التدريبية الثلاثة التي خضع لها المنتخب كانت حافلة بالفائدة الكبيرة وتعرفنا خلالها على الخطط الخاصة بالافتتاحيات وتحليل مباريات الشطرنج الآسيوية للفتيات وبحمد لله كان مردوها إيجابيا على مستوياتنا التي تؤهلنا بإذنه تعالى للمنافسة من أجل الحصول على تصنيف دولي، وقالت لقد كانت بدايتي مع الشطرنج منذ ٲن كان عمري 6 سنوات، حيث نشٲت في عائلة ترعى وتهتم بهذه اللعبة كثيرا لقناعتهم بأهمية هذه اللعبة حيث أنها من ٲكثر الألعاب اعتمادا على العقل والتحليل والمنطق .
وهنا نشيد بدور اللجنة التي عملت بشكل متسارع لإعداد المنتخب استثنائي واستضافة بطولة غرب آسيا لهذا العام على الرغم من ٲن عمر اللجنة لا يتجاوز العامين إلى جانب قصر فترت التشكيل لكنها عملت بجهد.
نجاح
وأكدت لاعبة المنتخب الوطني للشطرنج مارية بنت يوسف البلوشية على نجاح المعسكر التدريبي الأخير وقالت: إن نجاح أي عمل يتطلب وجود آليات النجاح فالرياضة حالها كحال أي عمل آخر تطلب البئة المناسبة للتدريب ووجود آليات وبرامج تدريبية مكثفة لتعلم الطريقة الصحيحة ووفق قواعد اللعبة ولله الحمد هذا ما تحقق لنا في المعسكرات التدريبية التي قادها المدرب الفرنسي اسماعيل كريم مدرب المنتخب الوطني الذي عمل بإخلاص وجد لتدريبنا على خطط اللعب المختلفة مما أسهم في تحسن مستوى أدائنا بفضل الانضباطية التامة في التدريبات والمتابعة الدقيقة من المشرفات على اللعبة الآتي تميزن بالجدارة حيث أصبح التدريب ذا طابع ودي مرح ووفق جو يسوده الود والمعرفة.
وأضافت لقد كان للجنة المشرفة على هذا المنتخب دور بارز في بث روح الوطنية والمنافسة لدى أعضاء الفريق حيث بذلت كل الجهود في سبيل راحة وانسجام الفريق مما سهل التواصل بين الجميع في سبيل النجاح ورفع اسم عمان الخير في المحافل الدولية ، موضحة أن المشاركة في التصفيات الآسيوية هي أول بطولة يشارك فيها المنتخب العماني للفتيات وبلا شك فإن الخبرة لا تزال الأقل بين المنتخبات المشاركة فهي غير كافية للاعبات لكننا مع ذلك سنعمل قصارى جهدنا لإظهار السلطنة بالصورة المشرفة، مؤكدا أن استضافة السلطنة لإحدى بطولات الشطرنج دافع قوي نحو بناء لبنة النجاح في مجال اللعبة والذي سيستمر بإذن الله تعالى، وندعو الله تعالى أن يكلل جهود الجميع بالخير وأن نتمكن من وضع اسم عمان بأحرف من نور، لم لا والمنافسة حق مشروع للجميع.
وقالت لاعب المنتخب الوطني الاحتياطية كاملة الغافرية: الحمد لله كان معسكرا ناجحا واستطعنا من خلاله كسب المزيد من المعارف والمهارات والخطط الهجومية وخاصة عند الافتتاحيات، وفي الحقيقة أن الانضمام لأول منتخب لفتيات الشطرنج يعد فخرا كبيرا لنا أن نمثل السلطنة من بين الكثير من فتيات السلطنة والت نسعى من خلال مشاركتنا إلى تحقيق تصنيف دولي بإذن الله تعالى، مضيفة أن الأمنيات كبيرة بأن نحقق لبلدنا الغالي إنجازا آسيويا رغم صعوبة المنافسة وقصر عمر ممارستنا للعبة مقارنة بالمنتخبات الأخرى لكن الطموح يظل حاضرا .
جو بطولات
وأضافت بأن المشاركة في البطولة الآسيوية تعد فرصة لكسب الكثير من المهارات والخبرات للوصول للبطولات العالمية، متمنية أن يكتب الله لهن التوفيق في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم، مضيفة ان المعسكر التدريبي الذي أعدّته اللجنة العمانية للشطرنج من خلال بإشراف المدرب الدولي إسماعيل كريم كان مفيدا جدا ، فقد اكتسبنا منه الكثير من المهارات والأساليب الجديدة والاستراتيجيات المختلفة للافتتاحيات، وكان جو المعسكر مشابها لجو البطولات العالمية وهذا ما كنا نحسه من خلال المنافسات التي تتم بين اللاعبات وبين المدرب أحيان كثيرة، مشيدة باسلوب المدرب الرائع وصبره الكبير على تدريب اللاعبات وحرصه الشديد على مناقشة كل الأخطاء التي نقع فيها وذلك لتلافي حدوثها في التصفيات وبالتالي القدرة على المنافسة التي تؤهلنا لتقديم مستوى مشرف بالبطولة.

يذكر أن منتخبنا الوطني لشطرنج الرجال قد انهي معسكره التدريبي الثاني والأخير يوم 30 من ابريل الماضي بمحافظة ظفار حيث استمر المعسكر 7 أيام حيث انطلقت التدريبات في 23 من شهر ابريل بقيادة الفرنسي إسماعيل كريم مدرب المنتخب الوطني، بمشاركة ممثلي المنتخب في التصفيات وهم اللاعبان الأساسيان أمين بن حسن العنسي ومحمد بن سالم المعمري ولاعب الاحتياط سالم شماس
وفي الجانب الآخر كان المنتخب الوطني للفتيات قد أقام معسكرين قبل المعسكر الأخير حيث أقام معسكره الأول في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر خلال الفترة من 25 إلى 28 من شهر مارس الماضي، فيما أقام معسكره الثاني خلال الفترة من 16 إلى 18 ابريل الماضي بنادي عمان بمشاركة 5 لاعبات وهن: عفراء بنت عبدالله البلوشي ومارية بنت يوسف البلوشي وكاملة بنت الغافري ووافية بنت محمد الغافري والعنود بنت عبدالله الغافري قبل البطولة المصغرة والتي تم فيها اختيار لاعبات المنتخب الوطني للفتيات لتمثيل السلطنة في التصفيات الآسيوية.

إلى الأعلى