السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جمعية التصوير الضوئي تقدم “المعالجة الرقمية للصور” للمصور حسين البحراني
جمعية التصوير الضوئي تقدم “المعالجة الرقمية للصور” للمصور حسين البحراني

جمعية التصوير الضوئي تقدم “المعالجة الرقمية للصور” للمصور حسين البحراني

فيما اختتمت دورة “أساسيات التصوير الرقمي” لأحمد الطوقي

أحمد البوسعيدي: الجمعية تحرص على تطوير المستوى الفني والتقني لأعضائها الجدد .. ومايو سيشهد إقامة “المعرض العماني التركي” و”أطياف متوهجة”
كتب ـ إيهاب مباشر:
في إطار حرصها على الارتقاء بالمستوى الفني والتقني للأعضاء الجدد المنتسبين إليها حديثا، أقامت الجمعية العمانية للتصوير الضوئي دورة تدريبية في (أساسيات التصوير الرقمي) للمصور الضوئي أحمد بن محمد الطوقي. صرح بذلك لـ”الوطن” أحمد البوسعيدي، رئيس الجمعية العمانية للتصوير الضوئي.
وقال البوسعيدي: استعرض الطوقي خلال الدورة التدريبية التي أقامتها الجمعية الأسبوع الماضي، تاريخ التصوير، وأساسيات استخدام الكاميرا أحادية العدسة، من حيث سرعة الغالق، وفتحات العدسة، وكيفية التحكم في التعريض الضوئي، وأنواع التصوير، والمعدات المستخدمة في كل نوع، بالإضافة إلى التكوين الصحيح في الصورة الفوتوغرافية، وكيفية معالجة الصورة الفوتوغرافية. وقد شارك بالدورة أعضاء جمعية التصوير الضوئي المقبولين حديثا.

تطبيق عملي
واستمرارا لهذه الدورة بدأت بالأمس الدورة الثانية للأعضاء الجدد والتي حملت عنوان (المعالجة الرقمية للصور) وقدمها المصور الضوئي حسين بن جاسم البحراني، حيث تشتمل هذه الدورة على الأساسيات الأولية في معالجة الصور الضوئية، ابتداء من صيغ حفظ الملفات الرقمية للصورة، وأنواع الملفات، وميزات كل نوع، إضافة إلى البرامج المستخدمة في معالجة الصور.
وقد تم التركيز على برنامجي (الفوتو شوب) و(اللايت روم) وسينفذ المحاضر خلال الدورة التطبيق العملي لمعالجة صور المشاركين بالدورة، من حيث الصور الملونة، والصور بالأسود والأبيض، وكذلك آلية دمج الصور واستخدام التعريضات المختلفة، بالإضافة إلى تطبيقات عملية في الأدوات المستخدمة في المعالجات للمستويات المتقدمة للمصورين. وتهدف هذه الدورة إلى صقل موهبة المصورين الجدد، والارتقاء بمستواهم الفني.

دورات متخصصة
ودأبت جمعية التصوير الضوئي على إقامة مثل هذه الدورات المتخصصة للأعضاء الجدد الذي ينضمون إليها، وقد مروا مسبقا بالعديد من الدورات العامة في مجال التصوير الضوئي، لكن مثل هذه الدورات المتخصصة تساهم بشكل كبير في تطوير مستواهم الفني والتقني لإنتاج أعمال فنية راقية، وبجودة مستوى عال؛ للمشاركة بالمعارض سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي؛ لتمثيل السلطنة ونقل ما تزخر به من جمال الطبيعة والتراث الأصيل، حتى يستمر العطاء للمصور العماني في ظل الإنجازات الفوتوغرافية العمانية على المستوى العالمي.
يذكر أن جمعية التصوير الضوئي ستقيم خلال شهر مايو الجاري معرضين فوتوغرافيين، أحدهما يقام في السابع عشر من مايو وهو بعنوان (المعرض العماني التركي للتصوير الضوئي) والآخر هو (معرض أطياف متوهجة) الذي يقام في التاسع عشر من مايو الجاري، وهو معرض يقام للمجيدين من أعضاء جمعية التصوير الضوئي، هذا عدا البرنامج الأسبوعي الذي تقدمه الجمعية لجميع المهتمين ومحبي فن التصوير الضوئي في السلطنة.

إلى الأعلى