الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / أفغانستان: طالبان تهاجم مباني حكومية وتسيطر على منطقة
أفغانستان: طالبان تهاجم مباني حكومية وتسيطر على منطقة

أفغانستان: طالبان تهاجم مباني حكومية وتسيطر على منطقة

مقتل وإصابة 10 مسلحين على أيدي القوات الأفغانية

كابول ـ وكالات: أكد مسؤولون في أفغانستان امس الأحد أن منطقة في شمال غرب افغانستان وقعت تحت سيطرة طالبان بعد فرار رجال الأمن. وهاجم مسلحون من طالبان منطقة جاواند في مقاطعة بادجيس ليلا واستولوا على مكتب حاكم المنطقة ومقر الشرطة ، حسبما قال بهاء الدين قاديس رئيس مجلس المقاطعة . وقال قاديس “سيطر المسلحون على المنطقة عندما فرت قوات الأمن من المنطقة بعد معركة استمرت ثلاث ساعات” ، دون الإدلاء بتفاصيل. وأفاد مسؤول آخر في حكومة المقاطعة طلب عدم الكشف عن هويته إن حاكم المنطقة ومسؤولين آخرين بها فروا. وأضاف إن المسلحين استولوا أيضا على “عدد كبير من الأسلحة والذخيرة “. وأكدت طالبان أيضا أن مقاتليها استولوا على منطقة وسط المقاطعة . على صعيد اخر قال مسؤولون أفغان إن عشرات من مقاتلي حركة طالبان هاجموا منشآت حكومية في منطقة بشمال غرب افغانستان امس الأحد وربما فرضوا سيطرتهم على المنطقة بالكامل. ويأتي الهجوم ضمن هجوم أوسع تشنه طالبان في شمال افغانستان يعتبر اختبارا صعبا للشرطة والجيش الافغانيين اللذين تلقيا تدريبهما على ايدي قوات حلف شمال الأطلسي. وانسحبت معظم القوات الأجنبية من افغانستان العام الماضي. وفي تعليقه على الهجوم الذي وقع في منطقة جاواند في اقليم بادغيس قال بهاء أجهيم رئيس البلدية “وقعت المنطقة بالفعل في قبضة المتشددين وفرت الشرطة والمسؤولون المحليون من المنطقة.”
وقال متحدث باسم حاكم الاقليم إن القتال ما زال دائرا لكن يبدو أن المنطقة سقطت في ايدي طالبان. وتشن الحركة هجمات في مناطق أخرى في الشمال خاصة في عاصمة اقليم قندوز حيث يستعر القتال منذ نحو أسبوعين. كما أفاد مسؤول بأن ما لا يقل عن ثلاثة مهاجمين من طالبان قتلوا امس الأحد عندما هاجموا مبنى وكالة الاستخبارات الأفغانية جنوبي افغانستان. وقال المتحدث باسم مديرية الأمن الوطني ،عبد الحسيب صديقي، إن “الحادث وقع في مدينة قندهار في وقت مبكر من صباح امس عندما فجر أول
المهاجمين شاحنة مفخخة عند بوابة دخول المبنى”. وأضاف إن :”قوات الاستخبارات قتلت المهاجمين الآخرين”. وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الذي أسفر عن إصابة مسؤولين حكوميين. على صعيد اخر قال مسؤول إن اربعة مسلحين لقوا حتفهم واصيب ستة اخرون عندما شن متمردون مدججون بالأسلحة هجوما على نقاط تفتيش تابعة للشرطة في اقليم فارياب شمال غرب افغانستان. وقال محمد صالح صالح رئيس الشرطة في منطقة المار لوكالة انباء باجهوك الافغانية ان عددا من المسلحين اقتحموا نقاط تفتيش تابعة للشرطة في ديوانا خانا وبوخاري قلعة وتيجام في منطقة المار في اقليم فارياب . واضاف إن قوات الامن الافغانية والشرطة المحلية صدت هجوم المسلحين الذي قتل خلاله اربعة منهم واصيب ستة اخرين. وقتل ايضا اثنان من قادة طالبان وهما الملا فاروق الذي يحمل اسما مستعارا وهو قاري عمر والملا رسول . وتابع صالح ان طالبان تركت جثامين اثنين من عناصرها. من جانبه، قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان ان شرطيا قتل في
انفجار لغم زرع بجانب احد الطرق في منطقة المار. كان عنصر بالشرطة المحلية وشخص مسلح محلي قد قتلا واصيب اثنان اخران الاسبوع الماضي في هجوم لطالبان في نفس المنطقة.

إلى الأعلى