الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / روسيا: بوتين وميركل يضعان إكليلا من الزهور على قبر الجندي المجهول
روسيا: بوتين وميركل يضعان إكليلا من الزهور على قبر الجندي المجهول

روسيا: بوتين وميركل يضعان إكليلا من الزهور على قبر الجندي المجهول

مبعوث كوري جنوبي يلتقي مسؤولا (شماليا) بارزا في موسكو

موسكو ـ وكالات: كرم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل امس الأحد في العاصمة الروسية موسكو ضحايا الحرب العالمية الثانية وذلك بعد يوم من الاحتفال الكبير في روسيا بالذكرى السبعين لانتهاء الحرب والانتصار على ألمانيا النازية. ووضع الزعيمان معا إكليلا من الزهور على قبر الجندي المجهول وعزفت الفرقة العسكرية السلامين الوطنيين لروسيا وألمانيا وموسيقى جنائزية. وفي أعقاب ذلك تجول الزعيمان سيرا على الأقدام عبر حديقة الكسندر إلى داخل الكرملين وفي تلك الأثناء تحدثا إلى بعضهما بدون مترجم لأن بوتين يتحدث الألمانية كما أن ميركل تتحدث الروسية. وقالت ميركل قبل مباحثاتها مع بوتين والمتوقع أن تدور بصورة رئيسية حول الصراع الأوكراني:”ننحنى (احتراما) للضحايا ولقد تعلمنا من التجارب المريرة أن نتغلب بالسبل السلمية والدبلوماسية على المواقف الصعبة ونحن الآن بصدد موقف من هذا النوع”. وتابعت ميركل :”ولذلك فإن من الجيد أن تتاح لنا فرصة أن نتحدث عن وحدة الأراضي الأوكرانية”. من جانبه، دعا بوتين إلى حل سريع “للمشاكل” بين روسيا وألمانيا قائلا” كلما توقفت هذه المشاكل بصورة أسرع، وكلما توقف التأثير السلبي على العلاقات، كلما كان ذلك أفضل”. وتأتي زيارة ميركل لموسكو بعد يوم واحد من أكبر استعراض عسكري في تاريخ روسيا الحديث احتفالا بالذكرى السبعين للانتصار على النازيين وهي الاحتفالية التي قاطعها العديد من الزعماء الغربيين احتجاجا على الموقف الروسي في الأزمة الأوكرانية إذ ينظر هؤلاء الزعماء إلى روسيا باعتبارها “معتدية” في الصراع الدائر بين القوات الأوكرانية والانفصاليين في حوض الدونيتس. على صعيد اخر ذكرت مصادر دبلوماسية في سول امس الاحد أن مبعوثا خاصا كوريا جنوبيا التقى مع مسؤول كوري شمالي بارز في موسكو خلال الاحتفالات بالذكرى السبعين لانتصار السوفيت على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية. ونقلت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للانباء عن المصادر قولها إن يون سانج هيون من حزب “ساينوري” الكوري الجنوبي الحاكم اجتمع مع كيم يونج نام رئيس الدولة الشرفي الكوري الشمالي خلال احتفالات أقيمت أمس السبت في الميدان الاحمر في موسكو. وحضر كيم الاحتفالات نيابة عن الزعيم كيم جونج – أون. وتبادل يون وكيم المزاح فحسب خلال اللقاء القصير طبقا للمصادر دون الكشف عن تفاصيل. وبوصفه المبعوث الخاص لرئيسة كويا الجنوبية باك كون هيه ، غادر يون بلاده متوجها إلى موسكو. ودعا يون وهو واحد من المستشارين الخاصين لرئيسة كوريا الجنوبية للشؤون السياسية إلى اتصالات “نشطة علنية وخلف الكواليس مع كوريا الشمالية” لايجاد انفراجة في العلاقات بين الكوريتين. ونقلت يونهاب عن يون قوله قبل مغادرته إلى روسيا “ليس لدي أي خطة (للقاء كيم يونج-نام في موسكو”. لكن إذا كانت هناك فرصة للاتصال بالجانب الكوري الشمالي، سأعرب عن صدق حكومة باك لاجراء حوار بين الكوريتين”. ولم يحمل أي رسائل من الرئيسة باك لكوريا الشمالية. وبعد أن دعت روسيا كيم جونج-أون لحضور المراسم التي اقيمت في موسكو في وقت سابق من هذا العام، كان العالم الخارجي يراقب عن كثب ما إذا كان كيم سيستخدم ذلك كمنصة ليظهر لاول مرة في الخارج منذ أن تولى السلطة أواخر عام 2011 . لكن ذكر الكرملين الشهر الماضي أن روسيا جرى إبلاغها بشأن غياب الزعيم الكوري الشمالي من خلال قناة دبلوماسية لظروف داخلية كورية شمالية.

إلى الأعلى