الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / جنوب السودان: 300 الف نازح يستغيثون والأمم المتحدة تعلق عملياتها

جنوب السودان: 300 الف نازح يستغيثون والأمم المتحدة تعلق عملياتها

جوبا ـ وكالات: اعلنت الامم المتحدة أمس ان اكثر من 300 الف شخص بحاجة الى مساعدة طارئة في ولاية الوحدة (شمال) مشيرة الى تعليق عمليات وكالاتها الاغاثية بسبب المعارك العنيفة.
وقال توبي لانزر مساعد الامين العام للامم المتحدة في جنوب السودان في بيان “ان الاعمال العدائية الجارية في ولاية الوحدة ارغمت كل المنظمات غير الحكومية والوكالات التابعة للامم المتحدة على اجلاء موظفيها”.
وتابع “وعليه فان اكثر من 300 الف مدني بحاجة لمساعدات طارئة خصوصا من المواد الغذائية والخدمات الطبية”.
وتحاول القوات الحكومية شن هجوم انطلاقا من عاصمة الولاية بنتيو باتجاه معاقل المعارضة حول لير حيث اهم الحقول النفطية.
وكانت الامم المتحدة اعلنت الجمعة ان 100 الف شخص فروا من لير بسبب المعارك خلال الاسبوع الاول من مايو.
من جهة اخرى اعلنت منظمة اطباء بلا حدود سحب موظفيها الاجانب من لير في جنوب السودان بسبب احتدام المعارك في المنطقة.
وقال المسؤول عن المنظمة في جنوب السودان بول كريتشلي في بيان ” ننسحب مجددا بحزن كبير لاننا نعرف مدى معاناة المدنيين عندما سيحرمون من مساعدة طبية ضرورية”.
وبحسب المنظمة فان لير في ولاية الوحدة (شمال) التي يسيطر عليها المتمردون ستتعرض “لهجوم وشيك” من القوات الحكومية.
وكانت المنظمة اجلت موظفيها في يناير 2014 بسبب احتدام المعارك في المنطقة، الا انهم عادوا بعد اربعة اشهر ليكتشفوا ان المستشفى احرق وتعرض للنهب وكذلك سياراتهم.
واضاف كريتشلي “نأمل في الا يتكرر سيناريو يناير 2014 عندما ارغم الاف الاشخاص على الفرار والاختباء في المستنقعات مع اسرهم”.
من جهتها حذرت اللجنة الدولية للصليب الاحمر السبت من المخاطر التي تسببها المعارك بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير وقوات زعيم التمرد رياك مشار على المدنيين.
وقال المسؤول عن الصليب الاحمر لجنوب السودان فرانز راوشنشتاين في بيان “نذكر جميع الاطراف بواجباتهم المتعلقة بالقوانين الانسانية الدولية”.
واضاف “بشكل منهجي يجب حماية اولئك الذين لا يشاركون في المعارك ويجب التمييز بين المدنيين والاهداف العسكرية”.
وقدرت الامم المتحدة الجمعة ان 100 الف شخص اضطروا الى الهرب من منازلهم منذ مطلع مايو بسبب المعارك في ولاية الوحدة النفطية.
والمعارك الدائرة في شمال هذه الولاية هي الاعنف منذ اندلاع النزاع في ديسمبر في جنوب السودان. واوقع النزاع عشرات الاف القتلى وتسبب بنزوح مليونين وفقا للامم المتحدة.

إلى الأعلى