الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / وزير الإعلام يزيح الستار عن الهوية الجدية لإذاعتي هلا وهاي أف أم
وزير الإعلام يزيح الستار عن الهوية الجدية لإذاعتي هلا وهاي أف أم

وزير الإعلام يزيح الستار عن الهوية الجدية لإذاعتي هلا وهاي أف أم

دشّن معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام امس الهوية الجديدة لإذاعتي هلا أف أم الناطقة باللغة العربية، وهاي أف أم الناطقة باللغة الإنجليزية بمقر الإذاعتين بمجمع مسقط جراند مول بحضور سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل الإعلام، ومقبول بن حميد آل صالح رئيس مجلس إدارة الشركة، وعدد من الشخصيات المهتمة بالشأن الإعلامي بالسلطنة.
وقام معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام بقص شريط الافتتاح لتدشين المقر الحالي للإذاعتين، كما قام معاليه بإزاحة الستار عن الهوية الجديدة لإذاعتي هلا أف أم، وهاي أف أم، ويأتي هذا الأحتفال احتفاء باليوم العالمي للإذاعة والذي يصادف الثالث عشر من فبراير من كل عام، وقد قام معالي الدكتور وزير الإعلام بالتجول في ارجاء مبنى الإذاعتين والحديث إلى طاقم العمل والاستماع إلى شرح مفصل حول الأستوديوهات الزجاجية التي تتيح لزوار مسقط جراند مول (مقر القناة) مشاهدة المذيعين وهم يقدموا البرامج على الهواء مباشرة، وتضم الإذاعة تجهيزات واستديوهات حديثة وعصرية باحدث التقنيات التي تساهم في الرقي بالإذاعتين إلى الأفضل. كما اجرى برنامج “عيش يومك” مقابلة على الهواء مباشرة مع معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام. وأشاد معاليه بالعمل الإعلامي الذي تقدمه هاتان الاذاعتان مشيرا الى جهودهما في اثراء هذا العمل و حضورها البارز على مواقع التواصل الاجتماعي وتفاعلهما مع الجمهور.
كما أشاد معاليه بالكادر الإعلامي القائم على هاتين الاذاعتين المتمثل في الشباب العماني المؤهل إعلاميا.. معربا عن امله في ان يزيد هذا العدد في المستقبل. وحول انشاء قنوات إذاعية جديدة قال معاليه: ان المجال متاح لأي مستثمر في هذا الجانب.. مشيرا الى ان التنافس في العمل الإذاعي يثري العمل الإعلامي الخاص.
اما مقبول بن حميد آل صالح رئيس مجلس إدارة الشركة فقال في حديثه لوسائل الإعلام عن هذا الحدث: “تعد إذاعتي هلا أف أم 102.7 وهاي أف أم 95.5 أول إذاعتين خاصتين في السلطنة، ومنذ إنشائهما وحتى اليوم تمكنت من تولي الصدارة وتقديم خدمات مميزة ومبتكرة، وتقديم قيمة مضافة للمستمعين وللعلامات التجارية المتعاونة مع الإذاعتين. وتعكس الهوية الجديدة الشخصية الحقيقية للاذاعتين، وأسلوبهما العصري النابض بالحياة والشباب، وتماشيهما مع جمهور المستمعين وذوقهم في السلطنة”.
وقد كانت إذاعة هلا أف أم 102.7أول إذاعة عمانية خاصة يتم تدشينها في السلطنة في عام 2007، وكان ذلك بداية لتفاعل كبير من جمهور الشباب المتحمسين للحصول على محتوى إذاعي معلوماتي وترفيهي عالي الجودة، وتقدم إذاعة هلا أف أم مزيجاً من البرامج الترفيهية والحوارية والثقافية الموزعة على أيام الأسبوع، يقدمها نخبة من المذيعين الشباب مثل خلود العلوية، ووفاء البلوشية، وزياد محمد، وعيسى الملا، وابراهيم الغيبر، وشهد الهاشمية.
وفي العام التالي 2008 تم تدشين إذاعة هاي أف أم كأول إذاعة إنجليزية خاصة يتم تدشينها في السلطنة، ولم تلبث القناة أن أسرت قلوب شريحة كبيرة من المستمعين في مسقط، وتصدرت القائمة كمصدر مفضل لاستماع الأخبار، والترفيه، ولإيصال صوت العلامات التجارية المختلفة إلى المستمعين. وتقدم الإذاعة مزيجاً من أحدث المحتوى الترفيهي، يقدمهه نخبة من أفضل المذيعين من أمثال دارين شورت، وكاثي كول، ومارك بينسون.
واحتفاءاً بتدشين الهوية الجديدة، قالت المذيعة خلود العلوية من إذاعة هلا أف أم: “يعكس التحول في هويتنا الجديدة إيماننا بضرورة مواكبة التغيرات والتطورات، وتلبية لأذواق المستمعين للإذاعة، والمؤسسات التي نعمل معها. أرى هذا التجديد خطوة مهمة في سجل نجاح الإذاعتين، وحافزا ملهما لنا لتقديم الأفضل دائما للمستمعين، كما ان تدشين الهوية الجديدة للإذاعة سوف ينعكس بشكل كبير في الأيام القادمة في التركيز على المضمون المحلي وتحقيق التوازن المطلوب بين البرامج الترفيهية والحوارية والثقافية والرياضية “.
كما عبر مقدم البرامج الإنجليزية دارين شورت عن سعادته بهذه الخطوة وقال: “منذ تدشين إذاعتي هلا 102.7 أف أم، وهاي 95.5 أف أم، قطعتا شوطاً كبيراً وحققتا نجاحات متوالية، وذلك بفضل التخطيط السليم والدعم الكبير الذي قدمته إدارة الشركة وفريق الإدارة، والجهات التنظيمية، وبفضل جهود الموظفين العاملين في الإذاعتين. وها نحن اليوم نتربع الصدارة في هذا القطاع، ونحتل حصة كبيرة فيه. وتحرص الإذاعتين على تنويع برامجها باستمرار وتلبية رغبات المستمعين على مدار الساعة”.

إلى الأعلى