الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الجولة الـ24 لدوري عمانتل للمحترفين النصر عينه على الفوز والوصافة والسيب لإنقاذ ما يمكن إنقاذه

في الجولة الـ24 لدوري عمانتل للمحترفين النصر عينه على الفوز والوصافة والسيب لإنقاذ ما يمكن إنقاذه

الخابورة وفنجاء في مواجهة متكافئة لفك الاشتباك وتحسين الترتيب

متابعة ـ صالح البارحي :
من مدينة اللبان (صلالة) … ومن مدينة المليارات (صحار) … يسدل الستار عن مباريات الجولة الرابعة والعشرين لدوري عمانتل للمحترفين … لقاءان ناريان للفرق الأربعة كل في مسعاه … النصر يواجه السيب بساحة مجمع السعادة … الأول يطمح في إحراز مركز متقدم في جدول الترتيب النهائي … والثاني يتمسك ببصيص الأمل في أن يسانده الحظ في اللحاق بمباراتي (الملحق) على أقل تقدير وهي فرصته الأخيرة … الخابورة وفنجاء لقاء صعب للغاية على أرضية مجمع صحار في مباراة هدفها واضح وهو التمسك بالأمل في خطف مركز متقدم بعد أن طار العروبة بالدرع قبل النهاية بثلاث جولات عن جدارة واستحقاق .

حكام المباراتين

أسندت لجنة الحكام بالإتحاد العماني لكرة القدم إدارة مباراة النصر والسيب إلى طاقم تحكيم مكون من خالد الشقصي حكما للوسط ويساعده سيف الهنائي وإسحاق الصبحي ومهمة الحكم الرابع ذهبت لنايف البلوشي ، فيما سيدير لقاء الخابورة وفنجاء طاقم تحكيم مكون من قاسم الحاتمي حكما للوسط ويساعده حمد الغافري وعمر العلوي ، وبدر الشاعر حكما رابعا .

بارقة أمل

النصر يستضيف السيب في لقاء الأمل لكليهما … فالأول وهو صاحب الأرض والضيافة يقبع في المركز الثالث بجدول الترتيب حاليا برصيد (38) نقطة متخلفا بمباراة واحدة عن صور الفريق الذي يحتل المركز الثاني برصيد (40) نقطة لذلك فهو يدخل اللقاء بهدف الوصول للنقطة (41) وتجاوز صور على أن يبقى متمسكا بأمله في الحصول على وصافة الترتيب حتى النهاية بوجود (6) نقاط في الميدان يستطيع من خلالها الوصول للنقطة رقم (47) وينتظر نتائج الفرق الأخرى التي تلاحقه من أجل تحقيق هذا الهدف … فيما السيب يدخل اللقاء وهو في المركز الأخير برصيد (13) نقطة ويبقى أمله في الحصول على (9) نقاط كاملة من المواجهات الثلاث المتبقية حتى يصل إلى النقطة (22) والتمسك بلعب مباراتي الملحق شريطة تعثر بوشر (الثاني عشر) في جميع مبارياته والنهضة كذلك في جميع مبارياته حتى يحقق هذا الهدف في نهاية المطاف …
النصر (فرّط) في فوز ثمين للغاية بالجولة الماضية بعد أن إستسلم لطموحات بوشر الذي استطاع أن يسجل هدفين في الشوط الثاني ويتعادل مع النصر ويحرمه من نقطتين ثمينتين كانتا كافيتين بأن تضعا الملك النصراوي في مركز الوصافة بالتساوي مع صور بنهاية الجولة الماضية ، وما يعاب على النصر كثرة ضياع الفرص السانحة للتسجيل أمام المرمى والتي كانت ضياع فرصة قاسم سعيد في الدقيقة (32) من عمر الشوط الأول في لقاء بوشر أحد أهم مسببات التعادل في مباراة الجولة الماضية ، وما يعاب عليه – كذلك – هو الأخطاء الدفاعية القاتلة والتي دائما ما تحرم الفريق من إنتصار هام وهو ما حدث في لقاء بوشر كذلك وقبلها طرد فهد نصيب مما أخل بتوازن الفريق وأرغمه على تقبل تبعات تلك الأمور بصدر رحب رغم جدارته بالانتصار … ولكن إيدو مدربه ومساعدوه وكل من يجلس على دكة البدلاء يدركون تماما بأن مهمة اليوم وما يعقبها من مهام لا تعترف إلا بالنقاط الكاملة دون نقصان حتى يواصل الفريق تحقيق أحد أهدافه في هذا الموسم وهو التواجد في مركز شرفي خلف العروبة الذي طار بالدرع مبكرا على حساب منافسيه ، وبالتالي سيعمل على تكثيف العمل الإيجابي في مباراة اليوم رغم الإحباط الذي يعانيه المنافس (السيب) من كافة النواحي ..
السيب ، وكما أسلفت فإن التعادل في لقاء اليوم بمثابة الخسارة ويعني هبوطه رسميا للمظاليم دون الحاجة إلى انتظار نتائج مبارياته القادمة والتي ستعتبر تحصيل حاصل بطبيعة الحال ، ويبقى على السيباوية في حالة حدث ما لا يحمد عقباه التركيز بشكل مباشر على البطولة الخليجية التي يحظى فيها الفريق بحظوظه الكبيرة في التأهل للنهائي على حساب الريان القطري ، كما أن التجهيز للموسم القادم في دوري الدرجة الأولى يجب أن يتم العمل عليه من الآن بعيدا عن أي أحاديث أخرى قد لا تخدم مسيرة هؤلاء النجوم في الفريق الأصفر الذي يعد أحد أمتع الفرق أداء بالميدان ، لكن يعاب عليه ضعف الخط الأمامي وبجانبه ضعف الخط الدفاعي الذي سجل نفسه أضعف خط دفاع بالدوري حتى الآن .

مدين أحمد : نسعى للحصول على الوصافة

قال مدين أحمد رئيس جهاز الكرة بنادي النصر عن مواجهة فريقه اليوم أمام السيب : بالنسبه لنا هي مباراة مهمة للوصول لمركز الوصيف وذلك لأن العروبة فاز بالمركز الأول قبل النهاية بثلاث جولات ، فإننا نسعى من خلال الجولات المتبقية التقدم والحصول علي المركز الثاني .
واضاف رئيس جهاز الكرة بنادي النصر : استعدادتنا لم تختلف عن المباريات السابقة من حيث التهيئة وعمل الاستشفاء اللازم للاعبين وكذلك قيام الجهاز الفني بالعمل علي تجهيز البدلاء نظرا لغياب المحترف الكيني محمد جمال والكابتن فهد نصيب للايقاف بالإضافة للكابتن انور العلوي للاصابة ، وسيعود للتشكيلة الكابتن أحمد سالم بعد التعافي من الإصابة وبلاشك عودته إضافة كبيرة حيث أننا افتقدتنا لمجهوداته خلال المباريات الماضية .

حسين حسن : نلعب بعناصر شابة لمنحها مزيدا من الخبرة

قال حسين حسن نجم نادي السيب السابق ومساعد مدربه الحالي عن لقاء فريقه أمام النصر اليوم : مباراتنا أمام النصر اليوم سنلعبها بأغلب العناصر الشابة من دكة البدلاء التي لم تحصل فرصتها في الفترة السابقة ، وذلك نظرا للظروف التي تحيط بالفريق واقترابه بشكل كبير من العودة للدرجة الأولى ، ونتمنى أن يظهروا بالمظهر المشرف وأن يثبتوا قدراتهم الفنية أمام فريق كبير بحجم النصر بعيدا عن الضغوطات النفسية ، وسيعود للتشكيلة عمار البوسعيدي بعد غيابه بسبب الإصابة في الفترة الماضية .

قمة ملتهبة

قمة ملتهبة للغاية تشهدها ساحة مجمع صحار بدءا من السادسة وخمس دقائق … صراع رهيب لا يعترف بالأسماء والتاريخ والتكهنات … الخابورة الذي يحتل المركز الخامس في جدول الترتيب برصيد (37) نقطة يستضيف فنجاء الرابع في الترتيب برصيد (38) نقطة … نقطة واحدة تفرق بين الطرفين لن تكون كافية لو استمرت في ذات المسار لكليهما في سباق المنافسة على مراكز متقدمة في حالة انتهت المواجهة بالتعادل ..
ثلاث نقاط بمثابة (6) نقاط كاملة … صراع فض الإشتباك بين الطرفين والسير قدما في التمسك بحظوظ المنافسة على وصافة الدوري أو ثالث الترتيب بعد إن إنتهى حلم معانقة اللقب لمصلحة المارد العرباوي قبل النهاية بثلاث جولات … الخابورة المستضيف يدرك تماما بأنه أمام فرصة لتحقيق إنجاز غير مسبوق في تاريخ النادي الاصفر إن سارت الأمور كما يشتهيها الخشاب ولاعبوه ، فالمركز الثاني سيكون تاريخا جديدا للفهود لم يسبق للفريق أن حصل عليه في سالف العصر والأوان ، حيث لم يتعد تواجدهم بالمراكز الأولى حدود المركز الثالث في موسم قاده باقتدار المدرب الوطني سعيد صالح ، لذلك فإن مهمته اليوم محددة ولا يرضى بتفريطها ، فالوصول للنقطة رقم (40) ستكون نقطة تحول كبيرة في مسيرة الفريق ومنها رغبته الجامحة في مواصلة البحث عن النقاط الست الكاملة وحينها عليه الإنتظار لما ستسفر عنه نتائج الآخرين …
فنجاء الضيف الثقيل والذي عاد ليضرب بقوة ويستعيد بشكل كبير عنفوان التاريخ الكبير للفريق الأصفر يدرك بأن فرصته للحصول على مركز الوصافة مثل ما أنهى عليه الموسم الماضي تبدو كبيرة جدا ، فعليه أولا تجاوز الخابورة في لقاء اليوم حتى يصل للنقطة رقم (41) على أن يستمر في ذات العمل والنهج في اللقائين القادمين والذين سيؤهلانه للوصول للنقطة رقم (47) وهي كافية لأن تمنحه صراع مطلق للمنافسة على مركز الوصافة بشكل مباشر ، ولا ضير لو جافاه الحظ وتخلى عنه ليجد نفسه في المركز الثالث وهو أمر جيد بعد تراجع كبير في نتائجه وعطاءاته في الفترة السابقة قبل إستلام الكابتن عبدالرحيم الحجري ومساعده بدر الميمني زمام الأمور لقيادة الفريق ، ومن هنا فإن احمد حديد ومحمد مبارك وعبدالرحمن تعيب وبقية الرفاق قادرون تماما في إزاحة الخابورة وإبعاده عن المنافسة على مركز الوصيف أو ثالث الترتيب شريطة أن تكون كل الأمور إيجابية في الميدان وتغيب الأخطاء الساذجة عن خطه الدفاعي وحارس مرماه وهي التي كلفت الفريق (31) هدفا في شباكه على غير المتوقع .
الخابورة وفنجاء وجها لوجه في مباراة لا تقبل القسمة على إثنين إطلاقا .. فالفوز هو السبيل الوحيد للفريق الذي يريد مواصلة الطموح في القبض على وصافة الدوري أما التعادل فهو خاسر للطرفين ولن يغني شيئا بأي حال من الأحوال … فمن يكسب قمة النار في صحار !!!

الميمني : مباراة صعبة للغاية والخابورة فريق منظم

قال مساعد مدرب نادي فنجاء ونجمه السابق بدر الميمني عن مواجهة الخابورة اليوم : جاهزين للمباراة من كافة النواحي وندرك أهمية نقاطها الكاملة بالنسبة لخط سير الفريق ، لا توجد غيابات في صفوفنا ولله الحمد ، وأتمنى الحصول على النقاط كلها حتى نزاحم على وصافة الدوري ، حيث إنني أعتبرها مباراة كؤوس ولا تقبل القسمة على اثنين ، نلعب أمام فريق منظم ومنضبط تكتيكيا وقوي جدا ويملك روح الجماعة العالية ، ومن هنا نستطيع القول بأن المباراة صعبة للغاية ونسأل الله التوفيق فيها .

الحوسني : مواجهتنا أمام فنجاء جاءت في توقيت صعب

من جانبه ، قال مصطفى الحوسني مدير الفريق الكروي بنادي الخابورة عن لقاء فريقه أمام فنجاء اليوم : مباراة فنجاء جاءت في وقت صعب جدا على الفريقين وذلك لتحسين مركزيهما في جدول الترتيب، الخابورة يسعى لمركز متقدم في جدول الترتيب وهذه المرة يصطدم بفريق يملك كوكبة من نجوم كرة القدم العمانية ، وبمدرب خبير في الكرة العمانية ، ولكن عنصر الشباب حاضر وبقوة في فريقنا.
واضاف الحوسني : نسعى أن نقدم مباراة جميلة تتناسب وعطاءاتنا في هذا الموسم ، والوقت بين المباريات ليس بالوقت الكافي للاستشفاء وعودة اللاعبين لقمة عطاءاتهم، فهؤلاء اللاعبين عندهم التزامات أخرى غير ممارسة كرة القدم ، ونتمنى كذلك أن تخدمنا النتائج الآخرى، على الرغم من أن الدوري قد حسم والهبوط شبه محسوم ونتمنى أن لا يكون هنالك أي تأثير على سير المباريات الآخرى ، ومساندة مجلس جماهير نادي الخابورة ساعدتنا كثيرا في تجاوز الكثير من الصعاب في المراحل الماضية، وكذلك رابطة نادي الخابورة بقيادة حسن القرطوبي التي ساندتنا حتى في المباريات التي يلعب فيها الفريق خارج الديار.

إلى الأعلى