الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: تفجيران إرهابيان يضربان حمص ويخلفان 4 قتلى
سوريا: تفجيران إرهابيان يضربان حمص ويخلفان 4 قتلى

سوريا: تفجيران إرهابيان يضربان حمص ويخلفان 4 قتلى

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
قتل أربعة اشخاص واصيب 17 اخرون على الاقل في تفجيرين عبر دراجتين ناريتين مفخختين استهدفتا امس الثلاثاء حيين في مدينة حمص في وسط سوريا، وفق ما افاد محافظ المدينة طلال البرازي. وقال البرازي “وقع انفجاران بدراجتين ناريتين احداهما محملة باسطوانة غاز عند تقاطع مساكن الشرطة في حي وادي الذهب والاخرى في حي الزهراء، ما اسفر عن مقتل اربعة اشخاص واصابة 17 بجروح” على الاقل. وأشار إلى أنها “المرة الاولى التي تستخدم دراجة نارية في التفجير (…) كوسيلة للافلات من حواجز التفتيش”. وقال البرازي ان التفجيرين يرميان الى “استهداف حالة الامن والاستقرار التي يعيشها السكان” في المدينة. وتعرض حيا وادي الذهب والزهراء لتفجيرات في وقت سابق، اذ قتل سبعة اشخاص في تفجير سيارة مفخخة في وادي الذهب في يونيو الماضي. كما قتل شخصان وجرح 18 آخرون في تفجير مماثل استهدف الحي ذاته في يوليو الماضي. وقتل 12 شخصا على الاقل في 25 مايو 2014، في تفجيرين بسيارتين مفخختين استهدفا حي الزهراء بعد ايام على مقتل مئة شخص في تفجيرين آخرين في الحي نفسه. وتبنت جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) هذه التفجيرات. كما قتل سبعة اشخاص على الاقل في تفجير سيارة مفخخة استهدف حي عكرمة يناير الماضي. وتعرض الحي ذاته في اكتوبر الماضي لتفجيرين اسفر احدهما عن مقتل 54 شخصا بينهم 47 طفلا. على صعيد اخر أحكمت وحدات من الجيش السوري بريف الحسكة ظهر امس سيطرتها على مفرق صديق وثلاث قرى في الريف الغربي محققة بذلك تقدما جديدا في حربها على الارهاب التكفيري المدعوم لوجستيا واستخباراتيا من نظام أردوغان السفاح. وافاد مصدر في محافظة الحسكة في تصريح لمراسل سانا بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية “قضت في سلسلة عمليات نفذتها صباح أمس على اخر تجمعات تنظيم “داعش” الارهابي المدرج على لائحة الارهاب الدولية فى مفرق صديق وقرية رفرف” بريف الحسكة الغربي بنحو 20 كم. وأكد المصدر انه تم خلال العمليات تدمير اسلحة وذخائر واليات بعضها مزود برشاشات متنوعة كان ارهابيو “داعش” يستخدمونها في ترويع اهالي ريف الحسكة وفرض افكارهم الظلامية التي تتنافى مع القيم الانسانية. وتعد سيطرة الجيش والقوات المسلحة على مفرق صديق انجازا نوعيا وبداية لتحقيق انتصارات جديدة في ملاحقة “داعش” في منطقة تل تمر وجبل عبد العزيز بريف الحسكة. وفي وقت لاحق أعلن مصدر في المحافظة “القضاء على آخر تجمعات داعش في قريتي الحاووز والخزان في الريف الغربي لمحافظة الحسكة وإحكام الجيش والقوات المسلحة السيطرة بشكل كامل عليهما”. وكانت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية سيطرت قبل أربعة أيام على عدد من النقاط والقرى في الريف الشرقي للحسكة انطلاقا من مفرق البترول باتجاه تل براك وذلك بعد ان سيطرت في الرابع من الشهر الجاري على قرى الصلالية والحمر ورد شقرا وصخر والسرب والمجيبرة ورجمان والتبة بالريف الجنوبي الشرقي. في هذه الأثناء قال مصدر عسكري : إن سلاح الجو دمر مستودع أسلحة وذخيرة وآليات للتنظيمات المسلحة وأوقع قتلى بين صفوفها في منطقة جسر الحج بريف حلب. في حين قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة في عمليات نفذتها امس على العديد من المسلحين في حلب. ففي مدينة حلب قال مصدر عسكري لـ سانا إن وحدات من الجيش وجهت ضربات دقيقة على بؤر الارهابيين في باب النيرب وبستان القصر وهنانو والليرمون وبستان الميسر وكرم القاطرجي والشيخ سعيد وحلب القديمة. وأكد المصدر أن الضربات “أصابت أهدافها بدقة وأدت إلى سقوط قتلى ومصابين بين ارهابيي ما يسمى “لواء التوحيد” و”لواء الفتح” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” و”جبهة الأنصار” المنضوين تحت زعامة “جبهة النصرة” وتدمير أسلحتهم ومعداتهم”. وأشار المصدر إلى أن عمليات الجيش المكثفة في ريف حلب الشمالي “أسفرت عن تدمير آليات وأوكار للإرهابيين التكفيريين في بلدتي حريتان وعندان ومدينتي تل رفعت ومارع” ع لى الطريق الدولية المؤدية إلى الأراضي التركية والتي تعد خط الامداد الاول لتسلل المرتزقة وتهريب الأسلحة والذخيرة القادمة. ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش نفذت عمليات مركزة ضد أوكار وآليات المسلحين و”أوقعت عددا من أفرادها بين قتيل ومصاب في قرية أورم “بريف حلب الجنوبي الغربي بالتزامن مع “القضاء على عدد من المسلحين وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم في بلدة كفرجوم” بالريف الغربي. إلى ذلك ذكر المصدر العسكري أن وحدة من الجيش “دمرت آليات وأوكارا لمسلحي “داعش” وأوقعت قتلى ومصابين بين صفوفهم خلال عملية نوعية نفذتها ضد أوكارهم وتجمعاتهم في محيط الكلية الجوية “بريف حلب الشرقي. في سياق متصل قال مصدر سوري عسكري : إن “وحدات من الجيش نفذت غارات على مسلحي “جبهة النصرة” شمال مزرعة البيطار في محيط بلدة عتمان” بريف درعا الشمالي. وأكد المصدر في تصريح لـ سانا أن “الاغارات أسفرت عن تدمير الأوكار بمن فيها من مسلحين واسلحة وذخائر” وذلك بالتوازي مع “القضاء على مجموعة مسلحة ينتمي اغلب أفرادها إلى ما يسمى “لواء المعتز بالله” حاولت التسلل إلى بلدة عتمان”.

إلى الأعلى