السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / جلسة مباحثات رسمية لتعزيز التعاون القائم بين السلطنة واليابان في مجال الوثائق والمحفوظات
جلسة مباحثات رسمية لتعزيز التعاون القائم بين السلطنة واليابان في مجال الوثائق والمحفوظات

جلسة مباحثات رسمية لتعزيز التعاون القائم بين السلطنة واليابان في مجال الوثائق والمحفوظات

قام وفد من مركز الوثائق الياباني أمس بزيارة الى مجلس الشورى للاطلاع على تجربة ادارة الوثائق بالمجلس، وخلال الزيارة التقى الوفد الزائر بسعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى الذي قدم لهم شرحا عن الجوانب التشريعية والرقابية ودور المجلس المناطة اليه والتي تتطلب اهتماما كبيرا بإدارة الوثائق.
وخلال الزيارة قدم فيصل بن علي بن إبراهيم الرئيسي مدير دائرة الوثائق بمجلس الشورى ورقة عمل استعرض فيها: المراحل التي مرت بها تجربة الشورى بالسلطنة ومدى رسوخ هذه التجربة وثباتها بدءا بالمجلس الاستشاري للدولة ومرورا بمجلس الشورى وتجربة السلطنة للعمل بنظام المجلسين الدولة والشورى تحت مظلة مجلس عُمان.
وأكد مدير الوثائق بالمجلس أن هذه الزيارات المتبادلة تسهم بلا شك في تنويع الخبرات والاستفادة من التجارب الناجحة في هذا المجال، مشيرا الى أن هذا النظام يمكن من الانتقاء المنظم للوثائق الصالحة للذاكرة الوطنية والبحث العلمي والتاريخي والتي تعد إرثاً تاريخيا لا يقدر بثمن.
جاء ذلك في ختام زيارة سعادة تاكو كاتو رئيس الأرشيف الوطني الياباني والوفد المرافق له للهيئة والتي استغرقت ثلاثة أيام، اطلع خلالها على تجربة السلطنة في مجال الوثائق والمحفوظات، والدور الذي تقوم به الهيئة في هذا المجال، وجهودها المتواصلة في ابرازا التاريخ العماني التليد وبناء منظومة عصرية لإدارة الوثائق بأحدث التقنيات المتوفرة عالميا، وتعرف الوفد على مهام الهيئة في تعريف المجتمع المحلي والدولي وإسهاماتها في الجوانب التاريخية والحضارية للسلطنة.
كما اختتم الوفد الياباني الزيارة بجلسة مباحثات بين الهيئة والأرشيف الوطني الياباني، والتي بحث فيها الجانبين سبل تعزيز التعاون في مجال الوثائق والمحفوظات، وامكانية استنساخ الوثائق المتعلقة بالسلطنة والمجودة في اليابان، واقامة الفعاليات والأنشطة المشتركة، وكذلك الاستفادة من الخبرات المتبادلة بين الهيئة والأرشيف الوطني الياباني من خلال التدريب والزيارات الاستطلاعية، وتم الاتفاق على امكانية حصول السلطنة على الوثائق التي تربطها باليابان، وكذلك تعزيز التعاون في مجال رقمنة الوثائق وتقنية المعلومات وفي مجال الترميم والتعقيم وصيانة الوثائق وفي مجال تبادل المعلومات بصفة عامة.

إلى الأعلى