الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / المدرسة العمانية العالمية تحتفل بتخريج الدفعة الثانية من طلابها
المدرسة العمانية العالمية تحتفل بتخريج الدفعة الثانية من طلابها

المدرسة العمانية العالمية تحتفل بتخريج الدفعة الثانية من طلابها

كتب ـ محمود الزكواني:
احتفلت المدرسة العمانية العالمية مساء امس الاول بتخرج الدفعة الثانية من طلبة الصف الثاني عشر والبالغ عددهم (11 ) طالباً وطالبة وذلك بقاعة قنتب بفندق قصر البستان.
حيث رعى حفل التخرج سعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي امين عام مجلس الدولة وبحضور عدد من اعضاء الهيئة التدريسية والادارية بالمدرسة واولياء امور الطلبة .
وحول المناسبة قال سعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي امين عام مجلس الدولة: ان هذه الكوكبة من ابناء عمان يمثلون اضافة جيدة للبلاد وانتقالهم الى المرحلة الجامعية ومن ثم الى مرحلة اخرى، مؤكداً سعادته بأن الوطن ينتظر هؤلاء الطلبة ليساهموا في حمل مسؤولية هذا الوطن واعرب عن امله من هذه الكوكبة من ابناء عمان ان يساهموا مع زملائهم الخريجين في رفد سوق العمل العماني سواء في القطاع العام او القطاع الخاص.
مشيراً سعادته الى ان القطاع الخاص يساهم في قطاع التعليم كونه من القطاعات الخدمية الواعدة في السلطنة وعلى مدى سنوات عمر النهضة المباركة تكفلت بالتعليم المجاني لابناء هذا الوطن وكون القطاع الخاص بدأ يساهم في هذا الجانب وبالتأكيد يستحق منا كل الدعم والمساندة.
بدأ الحفل بالنشيد السلام السلطاني، وبعد ذلك تلاوة عطرة من القران الكريم ،ثم قام كل من الطالبة نها السعدية كلمة باللغة الانجليزية وحسين البحراني بالقاء كلمة باللغة العربية قال فيها: نتشرف بهذا المقام نيابة عن الخريجين الذين أفاخر بهم أن أسمعكم حروف فرحتنا وكلمات قلوبنا أما آن للعيون أن تقر والجوارح أن تهدأ، والأرواح أن تطيب، وأن يعم السكون أرجاء المكان لتنطق القلوب، فتهمس لنا؟ مرت أعوام تهنا فيها من العد والحساب، وعانينا من السهر، والتعب.نتذكر تماماً لحظاتنا الأولى في المدرسة حيث كان المعلمون يقلبون عقولنا وأفئدتنا، ويوجهوننا إلى القمم.كنا في غمرة الدراسة بين إمتحان ومعدل متقلب، ولم نفق إلا على قولهم:”مبارك التخرج وموفقون أنتم في الحياة”.
بعدها ألقى هيثم البحراني رئيس مجلس ادارة المدرسة كلمة قال فيها: يسعدني ويشرفني ونحن نحتفل اليوم بتخرج ابنائنا وبناتنا خريجي الدفعة الثانية للصف الثاني عشر الذين ثابروا واجتهد فاليوم هو نتاج هذا الجهد والعمل المتواصل ليس من العلم فحسب بل في تلقي التربية الفاضلة والاخلاق الرفيعة والتوجيه السليم، وهذا بفضل مشاركة القائمين بالمدرسة واولياء امور الطلبة وابنائنا الطلبة انفسهم فالمسؤولية واولياء امور الطلبة وابنائنا انفسهم فالمسؤولية مشتركة وتقع على عاتقنا جميعا.
واضاف: ان يومنا هذا يوم سعيد والسعادة الغامرة بادية على محيا كل خريجينا وخريجاتنا وهي تغمر كل افراد المدرسة من ادارة ومعلمين الذين يفخرون بمن ساهم من موقعه وطوال سنين في الخاتمة السعيدة فلهم منا كل التحية والتقدير.
واضاف: ان اليوم اسعد الناس هم الوالدين والاهل الذين بذلوا الغالي والنفيس وهم يترقبون يومنا هذا يوم ان يروا ابنائهم وهم يعتلون المنصة لاستلام شهاداتهم فلهم منا تحية اجلال واكبار لتنشئتهم لهولاء الشباب.
وقال: ابنائي انتم اليوم على مشارف مرحلة جديدة في حياتكم تتطلب منكم بذل المزيد من الجهد والاجتهاد وبذل قصاري جهدكم في تلقي العلم والتفوق والابداع والحصول على اعلى الدرجات العلمية ، فانتم عماد هذا الوطن فأسعوا على رفعة وطنكم.
بعدها تم تقديم عرض مرئي عن الحياة الدراسية للطلبة، ثم قام راعي الحفل بتسليم الخريجين والخريجات شهادات التخرج، كما قام هيثم البحراني بتسليم هدية تذكارية لراعي المناسبة، واخيرا تم التقاط الصور التذكارية للطلبة.الخريجين .

إلى الأعلى