الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / إنطلاق الملتقى السنوي لمشرفي ومعلمي اللغة الإنجليزية بشمال الباطنة
إنطلاق الملتقى السنوي لمشرفي ومعلمي اللغة الإنجليزية بشمال الباطنة

إنطلاق الملتقى السنوي لمشرفي ومعلمي اللغة الإنجليزية بشمال الباطنة

بمشاركة 200 أكاديمي وتربوي

صحار – (الوطن):
انطلقت أمس بفندق كراون بلازا صحار فعاليات الملتقى السنوي لمشرفي ومعلمي اللغة الإنجليزية بمحافظة شمال الباطنة في نسخته الثالثة عشر تحت رعاية المكرم الدكتور علي بن عبدالله الكلباني عضو مجلس الدولة بحضور حمد بن علي السرحاني مدير عام تعليمية شمال الباطنة بحضور ومشاركة أكثر من (200) من الأكاديميين والتربويين والمهتمين بمجال تعليم اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية من مختلف كليات وجامعات السلطنة ومن مشرفي ومعلمي اللغة الإنجليزية بالمحافظة.
وقد ألقى أنور بن صالح البلوشي مشرف أول لغة إنجليزية بتعليمية شمال الباطنة كلمة الملتقى أشار من خلالها إلى اهمية هذا الملتقى الذي يقام سنويا بتنظيم من وحدة اللغة الإنجليزية بتعليمية شمال الباطنة والذي يحقق العديد من الاهداف التعليمية والتربوية في تعليم وتعلم اللغة الإنجليزية .
وأضاف البلوشي: يعتبر الملتقى منصة مهمة لجميع المختصين بتدريس اللغة الإنجليزية في محافظة شمال الباطنة والمحافظات المجاورة (البريمي ومسندم) والذين ينتمون لبيئات تعليمية مختلفة يتبادلون من خلالها الأفكار المبنية على نظريات علمية ودراسات أكاديمية منشورة من أجل تطوير تدريس وتعلم اللغة الإنجليزية في مدارس السلطنة، حيث يأتي الملتقى هذا العام تحت شعار (نحو إنجاز أفضل) ومن المأمل أن يحقق أهدافه المرجوة من خلال أوراق العمل التي تقدم من خلاله ، ويكتسب المشاركون من المشرفين والمعلمين مهارات ومعارف علمية في كيفية دعم تعلم الطلاب نحو إنجاز أفضل لتعليم اللغة الإنجليزية.
تضمن الملتقى هذا العام تقديم (25) ورقة عمل إلى جانب حلقات عمل تدريبية تتنوع مضامينها ومحاورها حول طرق التدريس الإبداعي والإنماء المهني للمعلمين وإستعراض التجارب العالمية في هذا المجال، إلى جانب تزويد المعلمين بالمهارات اللازمة كالتمارين والأنشطة الصفية وتطبيق المواقف القيادية لمعلم اضافة إلى استخدام الأنشطة التعليمية ودور المعلم في التأثير على تعليم الطلاب والدافعية والتعلم وتدريس المفردات اللغوية بين النظرية والتطبيق.
وفي ختام الملتقى قام راعي المناسبة بتكريم اللجنة المنظمة والشركات والمؤسسات الراعية والمشاركة في الملتقى إلى جانب تكريم المحاضرين ومقدمي ورقات العمل واعضاء اللجنة الرئيسية للملتقى.

إلى الأعلى