الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جمعية التصوير الضوئي تستضيف “التجربة الفوتوغرافية التركية” في “معرض عماني تركي” مشترك
جمعية التصوير الضوئي تستضيف “التجربة الفوتوغرافية التركية” في “معرض عماني تركي” مشترك

جمعية التصوير الضوئي تستضيف “التجربة الفوتوغرافية التركية” في “معرض عماني تركي” مشترك

للاطلاع على تجارب فوتوغرافية عالمية والتواصل مع الجمعيات والأندية الدولية

أحمد البوسعيدي: الصور العمانية المشاركة فائزة بجوائز دولية والمعرض يسهم في صقل ورقي المصور وتطوير إدراكه الفني لإخراج أعمال إبداعية عالمية برؤية عمانية

رئيس نادي سايلي التركي: نتمنى توطيد العلاقات الفوتوغرافية مع السلطنة والمعرض سيفتح آفاقا جديدة للجمعية العمانية للتصوير في مجال التعاون الدولي

كتب ـ إيهاب مباشر:
الاطلاع على التجارب الفنية بمجال التصوير الفوتوغرافي الموجودة في مختلف دول العالم، التغذية البصرية للمصور العماني من خلال مشاهدة تجارب فنية عالمية غير مألوفة في الوسط الفوتوغرافي العماني، التواصل مع الجمعيات والأندية المختصة بالتصوير في الدول الأخرى .. جملة من الأهداف سعت لتحقيقها إدارة الجمعية العمانية للتصوير الضوئي، عندما قررت استضافة التجارب الفوتوغرافية التركية، وإقامة معرض عماني تركي مشترك للتصوير الضوئي، افتتح مساء أمس، برعاية سعادة السفير أوغور دوغان، سفير جمهورية تركيا لدى السلطنة، بحضور المصور التركي ريحا بيلير رئيس نادي سايلي للتصوير الضوئي، ويستمر المعرض حتى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري. بمقر الجمعية العمانية للتصوير الضوئي بالموالح.

صقل .. ورقي
وللوقوف على ما يضمه المعرض العماني التركي للتصوير الضوئي، وحقيقة التعاون بين الجمعية العمانية للتصوير الضوئي، ونادي سايلي التركي للتصوير الضوئي، كان
لـ”الوطن” لقاء مع الفوتوغرافي أحمد البوسعيدي، مدير نادي التصوير الضوئي فقال: التواصل مع الجمعيات والأندية المختصة بالتصوير في الدول الأخرى والاطلاع على تجاربها، يسهمان ـ بلاشك ـ في تقييم الوضع الحالي وسط التطور الكبير الذي تشهده الفوتوغرافيا تقنيا على المستوى العالمي، بالإضافة إلى الاستفادة من بعض البرامج المشتركة مثل هذا المعرض، هذا طبعا عدا الاطلاع على التجارب الفنية بمجال التصوير الفوتوغرافي الموجودة في مختلف دول العالم، والتغذية البصرية للمصور العماني من خلال مشاهدة تجارب فنية عالمية غير مألوفة في الوسط الفوتوغرافي العماني، بما يسهم في صقل ورقي المصور العماني وتطوير إدراكه الفني لإخراج أعمال إبداعية عالمية برؤية عمانية وعرضها للمتلقي سواء كان محليا أو دوليا.
كل هذه الأهداف كانت حاضرة في أذهاننا عندما قررت إدارة الجمعية تنظيم لقاء بيننا وبين الجانب التركي من خلال هذا المعرض المشترك.

باكورة التعاون التقني
وعما إذا كان هناك تعاون مشترك سابق بين الجمعية العمانية والنادي التركي في مجال التصوير الضوئي يقول البوسعيدي: هذا المعرض يعتبر باكورة التعاون التقني في مجال التصوير الفوتوغرافي بين الجانبين العماني والتركي، والتجارب الفنية المشتركة القادمة ستكون أكثر نضجا.
وأضاف البوسعيدي: يحتوي المعرض على 50 صورة متنوعة في مواضيعها، يشترك الجانب العماني بـ”26″ صورة فائزة بجوائز دولية، لتظهر المستوى الفني العالي للمصور العماني.
وعن الشريك التركي في المعرض يقول الفوتوغرافي أحمد البوسعيدي: يعتبر نادي سايلي للتصوير الضوئي بمدينة كونيا التركية، من أهم أندية التصوير الضوئي؛ حيث تأسس عام 2011.
وأضاف: ما يميز هذا النادي كثرة الأنشطة والفعاليات والبرامج التي يقيمها، إضافة إلى أنه يقيم معارض ومسابقات دولية، وتم اختياره مؤخرا ليكون مركزا لمعارض الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي في تركيا.

فرصة رائعة
كما كان لـ”الوطن” لقاء مع المصور التركي ريحا بيلير رئيس نادي سايلي للتصوير الضوئي، للوقوف على أسباب اختيار الجانب التركي للجمعية العمانية للتصوير الضوئي لإقامة معرض مشترك معها فقال: أراها فرصة رائعة للمشاركة في معرض هنا في عمان، ولدينا صداقات وعلاقات طيبة مع المصورين العمانيين، والسبب الآخر هو وجود مركز لمعارض الفياب في عمان، وهذا يتطلب منا التعاون بين مراكز الفياب في العالم.
وعن الأسس والمعايير التي تم على أساسها اختيار المصورين الأتراك للاشتراك في هذا المعرض قال ريحا بيلير: لدينا “150″ عضوا في النادي وقدمنا الدعوة لجميع الأعضاء وتقدم للمشاركة اكثر من “100″ من الاعضاء وقد قمنا باختيار الأعمال المشاركة بالمعرض.
وعن الهدف من إقامة معارض تركية فوتوغرافية مشتركة قال: يعتبر نادي سيلا للتصوير الضوئي من أهم وأنشط الأندية في تركيا ولديه أعضاء من مختلف دول العالم كالصين واندونيسيا وبلجيكا وفيتنام وصربيا وإيطاليا وغيرها من الدول، ونتمنى توطيد العلاقات الفوتوغرافية مع سلطنة عمان، من خلال إقامة مجموعة من الفعاليات، وكلي يقين بأن هذه المناسبة ليست فقط مجرد فعالية، ولكنها ستفتح آفاقا جديدة للجمعية العمانية للتصوير في مجال التعاون الدولي، وهذه تعتبر من الخطوات الأولى للتعاون الفني القادم والعلاقات الأخوية العالمية وهذا حلمنا الفوتوغرافي.
وعن مشاريعهم الفوتوغرافية القادمة يقول ريحا بيلير: لدينا الكثير من الفعاليات، كان آخرها إقامة مسابقة محلية لطلبة المدارس في تركيا، ونطمح بأن يكون لدينا الآلاف من الأعضاء من كافة الجنسيات والأعراق، ونجمعهم تحت مظلة واحدة تحمل اسم الفن.

إلى الأعلى