الجمعة 24 نوفمبر 2017 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال الشطرنج تتواصل بنجاح
التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال الشطرنج تتواصل بنجاح

التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال الشطرنج تتواصل بنجاح

وافية الغافرية تحقق أول فوز لمنتخبنا
اللجنة العمانية للشطرنج توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولي
سعد المرضوف:الاستضافة وضعت اسم السلطنة على الخارطة الرياضية الدولية
رئيس الاتحاد الدولي:جهود كبيرة تبذلها اللجنة العمانية للشطرنج للرقي باللعبة

متابعة ـ زينب الزدجالية:
تتواصل منافسات التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم للشطرنج (زونل) التي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من الـ 16 ولغاية الـ 25 من شهر مايو الجاري، بمشاركة 13 منتخبا يمثلهم 26 لاعبا منهم 16 لاعبا و10 لاعبات من الإمارات والكويت والسعودية وقطر والبحرين والأردن وفلسطين ولبنان وسوريا واليمن وإيران والعراق إلى جانب السلطنة وذلك بفندق سيتي سيزن مسقط.
وشهدت منافسات الجولة الأولى من التصفيات التي انطلقت أمس الأول منافسات مثيرة في صفوف لاعبي منتخبنا الوطني للرجال والفتيات، وسجلت نتائج اليوم الأول تحقيق أول انتصار للاعبة المنتخب وافية الغافرية فيما خسر كل من أمين العنسي وسالم المعمري ومارية البلوشية تحديات الجولة الاولى، حيث خسر لاعب منتخبنا امين العنسي امام السوري باشر ايتي صاحب التصنيف IM، فيما خسر لاعبنا سالم بن محمد المعمري امام العراقي احمد عبدالستار صاحب التصنيف FM فيما فازت لاعبة منتخبنا الوطني وافية الغافرية بأولى نقاط البطولة امام لاعبة منتخبنا الوطني مارية البلوشية.
نتائج الجولة الاولى للرجال
وأسفرت نتائج المنتخبات الأخرى عن فوز الايراني مغامي احسان صاحب تصنيف GM على اللاعب اللبناني ابراهيم شحرور فيما فاز الايراني بويا عيداني صاحب التصنيف GM على البحريني ماهر عبدالجليل كما فاز ايضا الايراني بوريا دارياني صاحب التصنيف GM على الفلسطيني عطالله تمره صاحب التصنيف CM كما فاز القطري حسين عبدالعزيز صاحب التصنيف IM على السعودي عبدالرحمن المصري.
نتائج السيدات
واسفرت باقي نتائج الفتيات على النحو التالي حيث خسرت الايرانية ميرتا حجازي بور صاحبة التصنيف WIM أمام مواطنتها عطوسة بوركاشهيان صاحبة التصنيف WGM ، لتحتفظ الاخيرة بنقطة كاملة في رصيدها، فيما تقاسمت الاماراتية عبير علي نقاطها مع صاحبة اكبر تصنيف في البطولة في فئة السيدات العراقية ايمان حسن محمد صاحبة تصنيف WIM لتحصل كل واحدة منهما على نصف نقطة.
من جانب آخر كسبت السورية افاميا مير محمود نقطة الجولة الاولى من الكويتية سعاد الكندري ، كما خسرت الفلسطينية يارا فقيه أمام القطرية شين زهو صاحبة التصنيف GM.
الجولة الثانية للرجال
أقيمت أمس في الجولة الثانية عدة لقاءات جمعت الأولى الإيراني مقامي GM مع اليمني بشير المصنف IM، والتقى القطري حسين عزيز المصنف IM مع الإيراني أداني بويا المصنف GM، وواجه الإيراني درياني بوريا GM المصنف العراقي عبدالوهاب أحمد المصنف FM .
الجولة الثالثة للفتيات
تلتقي لاعبة منتخبنا الوطني اليوم وافية الغافرية نظيرتها القطرية شين زهو حاملة تصنيف GM ، فيما ستلتقي لاعبة منتخبنا مارية البلوشية نظيرتها الاماراتية عبير علي في منافسات الجولة الثالثة ضمن تصفيات البطولة الاسيوية المؤهلة إلى كأس العالم (زونل).
فيما ستلتقي صاحبتا اكبر تصنيف في فئة السيدات WIM العراقية ايمان الرفاعي مع نظيرتها الايرانية ميرتا حجازي ضمن الجولة الثالثة واللتين سيتنافسان بشدة من اجل كسب نقاط هذه الجولة مستنجدات بخبراتهن الكبيرة في هذه اللعبة، كما ستلتقي السورية افاميا مير خلال هذه الجولة الايرانية عطوسة بوركشيان صاحبة التصنيف WGM على ان تلتقي الفلسطينية يارا فاروق الكويتية سعاد الكندري.
اسم السلطنة على الخارطة الدولية

أكد معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية على أهمية استضافة السلطنة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم للشطرنج لوضع اسم السلطنة على خارطة الرياضة الدولية للعبة وقال: إن استضافة التصفيات يضع السلطنة على خارطة اللعبة على المستويين الآسيوي والدولي ويعزز من مكانتها على الصعيد الرياضي والسياحي ويسهم في تعريف العالم بما تتمتع به من منجزات حضارية وتاريخية وطبيعية ومن إمكانيات وقدرات بارزة في تنظيم الأحداث الرياضية المهمة، حيث تعد التصفيات من أقوى البطولات على مستوى قارة آسيا وذلك لقوة اللاعبين واللاعبات المشاركين فيها من أصحاب التصنيفات والألقاب الدولية بالقارة الآسيوية، حيث سيتأهل من التصفيات إلى كأس العالم للشطرنج المزمع إقامتها في أذربيجان في شهر سبتمبر 2015 اللاعبين الحاصلين على المركز الأول في فئة الرجال وفئة الفتيات.
وأضاف معاليه بأن البطولة تعتبر محطة لتطوير ونشر لعبة الشطرنج على مستوى السلطنة وذلك بعد أن قامت الوزارة بإشهار اللجنة العمانية للشطرنج بتاريخ 10 فبراير 2014م، حيث تعد فرصة كبيرة للاعبي ولاعبات منتخبنا الوطني للاحتكاك وزيادة الخبرات واكتساب الصداقات التي تدعم القيم الرياضية النبيلة والتنافس الشريف بين لاعبي منتخبات آسيا، كما أنها محطة للاعبينا ولاعباتنا لرفع مستوى التصنيف الدولي وخاصة بالنسبة لمنتخب الذكور ومدخل للاعباتنا للحصول على تصنيف دولي في أول مشاركة رسمية لهن وخاصة مع وجود أقوى لاعبي ولاعبات منطقة غرب آسيا.
وأشاد معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية بالتعاون الكبير الذي أبداه رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج كريستيان اليونجينيوف استعداده بتقديم الدعم الفني للجنة العمانية للشطرنج لنشر وتطوير اللعبة بالسلطنة وإرسال الخبراء والمحاضرين المختصين في مجال اللعبة لتقديم الدورات التدريبية للمدربين والحكام في السلطنة.
جهود كبيرة
أثنى كريستيان اليونجينيوف رئيس الاتحاد الدولي للشطرنح بالجهود التي تبذلها اللجنة العمانية للشطرنج بهدف النهوض بلعبة الشطرنج بالسلطنة، مشيرا إلى أنه وبالرغم من الفترة القريبة لاشهار اللجنة الا أنها قامت بعمل كبير طوال المرحلة الماضية وخطت خطوات مهمة، حيث تحدث رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين أثناء تواجده في اليوم الافتتاحي للبطولة فقال: نحن في غاية السعادة بأن نتواجد بالسلطنة لمتابعة منافسات التصفيات الآسيوية للشطرنج المؤهلة إلى كأس العالم عن قرب، واستضافة السلطنة لهذه التصفيات تعد بمثابة استضافة بطولة قارية مهمة، حيث نجحت السلطنة في أن تخطو هذه الخطوة المهمة، خصوصا إذا ما علمنا بأن السلطنة قد انضمت خلال فترة قريبة إلى أسرة الاتحاد الدولي، وأثنى كريستيان اليونجينيوف على المناقشات التي دارت بينه وبين معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية في إطار الزيارة التي قام بها للسلطنة والمشاركة في منافسات التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم للشطرنج والتي تستضيفها السلطنة لغاية السادس والعشرين من الشهر الجاري، حيث قال: تناول اللقاء بحث مختلف أوجه التعاون ومجالات نشر وتطوير لعبة الشطرنج بالسلطنة، كما ناقشنا عددا من الأمور المهمة والتي تتعلق بوسائل الدعم التي سيقدمها الاتحاد الدولي للجنة في الفترة القادمة ومنها الدعم الفني الخاص بتنظيم البطولات الإقليمية والقارية بالإضافة إلى المساهمة في إقامة الدورات المتخصصة للحكام والمدربين واللاعبين، كما تضمن البروتوكول على إنشاء وتأسيس أكاديميات متخصصة للشطرنج تقوم بتعليم المهارات الأساسية للعبة لكافة المواهب المبتدئة من الناشئين والشباب، حيث استدل رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج على ذلك بمدينة موسكو حيث قال: بأن المدينة يوجد بها أكاديمية متخصصة لتعليم الشطرنج، هدفها فقط هو الاهتمام بلاعبي الشطرنج، حيث تعمل على تعزيز حب الناشئة والصغار لتعلم الشطرنج وإكسابهم مختلف المهارات، إضافة إلى تقديم بعض الجرعات التدريبية للمحترفين والنهوض بشكل أكبر لقدراتهم، وبإمكاننا أن نتعاون في استضافة مجموعة من العمانيين ليتعلموا من هناك مباشرة.
وعبر اليونجينيوف عن ارتياحه الشديد لجهود اللجنة العمانية للشطرنج خلال فترة عملها القصيرة حيث قال: لقد قطعت اللجنة جهودا مميزة في الفترة الماضية، كما أنها وبعد استضافتها لهذه التصفيات، ستكون على موعد مهم لاستضافة البطولة الخليجية في شهر أغسطس إضافة إلى مشاركة السلطنة في بطولة لفئة الناشئين والشباب باليونان، الى جانب تنظيم دورات في التحكيم والتدريب تنفذها اللجنة بالتعاون مع الاتحادين الدولي والآسيوي، كما أن اللجنة العمانية قد شاركت في الفترة الماضية في العديد من البطولات ومنها البطولات التي استضافتها ايران والنرويج، ونحن بدورنا نثمن ما قامت به اللجنة من جهود حثيثة في سبيل نشر اللعبة ونتطلع إلى المزيد.
وذكر رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج بأنه أثناء زيارته الأخيرة للسلطنة كان يبحث حول انضمام السلطنة الى عضوية الاتحاد الدولي للشطرنج، والان ها هو الهدف قد تحقق ونتطلع إلى أن تكون السلطنة إحدى الدول الرائدة في الفترة القريبة بمجال هذه اللعبة، وان يكون هناك أبطال قادرون على المنافسة في مختلف بطولات العالم.
وأشار اليونجينيوف الى أن الارتقاء بهذه اللعبة لا تحتاج سوى بعض الاهتمام من خلال تكثيف نشر هذه اللعبة خصوصا على فئة المدارس من الطلبة وزيادة البرامج والانشطة والمسابقات وستظهر النتائج المبدئية لتطور اللعبة خلال السنتين الاولى والثانية ومع الاهتمام المتواصل ستكون نتائج ايجابية ومبشرة
واختتم رئيس الاتحاد الدولي حديثه بأنه لاحظ فرقا كبيرا لدى زيارته الأخيرة للسلطنة وزيارته الحالية، حيث ذكر بأن هناك تطورا كبيرا في البلد وشاهد بناء عمرانيا رائعا، مشيدا بتطور السلطنة في مختلف المجالات.

فيصل القلاف: نشيد باستضافة السلطنة للتصفيات الآسيوية

أشاد فيصل القلاف رئيس الوفد الكويتي بالتنظيم الرائع للسلطنة لمنافسات التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم للشطرنج (زونل)، حيث قال:” نشيد بمستوى التنظيم للبطولة من الناحيتين الإدارية والفنية والتي تعد مميزة للغاية وجميع الترتيبات التي قامت بها اللجنة في الفترة الماضية تنم على أن اللجنة تم إشهارها منذ فترة طويلة الا أن اللجنة أشهرت في العام الماضي ونجحت في استضافة بطولة كبيرة وهذا يدلل بدوره على نجاح اللجنة والانشطة التي قام بها مؤخرا”. وأضاف القلاف:” منذ ان تلقينا دعوة المشاركة بالبطولة، بدأ اللاعبون بإعداد برنامج يتناسب لاستعدادهم للبطولة حيث تم تكثيف الجرعات التدريبية لجميع اللاعبين بهدف اعدادهم الاعداد الامثل وتحت أيدي مدربين متخصصين ومنهم المدرب الاوزبكستاني سيد علي”، وأوضح فيصل القلاف بأن هذه البطولة تعد بطولة مهمة لجميع اللاعبين كونها مؤهلة إلى كأس العالم، وبدورنا قمنا باختيار العناصر المجيدة لتمثيل المنتخب الكويتي في التصفيات”.
واستطرد القلاف في حديثه:” تعد دولة الكويت من أوائل الدول الخليجية التي بدأت في لعبة الشطرنج، حيث نظمت اول بطولة خليجية للشطرنج عام 2003، اما الدولة الخليجية الثانية فكانت دولة الامارات العربية المتحدة في لعبة الشطرنج ومن ثم أتت دولة قطر ومملكة البحرين، وتنتشر هذه اللعبة في الكويت بجميع الاندية والمقاهي وتحظى بشعبية كبيرة ويشرف عليها نادي الكويت للالعاب الذهنية”.
وأشار القلاف إلى أن هناك أكاديمية متخصصة الكويت للعبة الشطرنج حيث تعمل على اعداد عناصر مؤهلة وقادرة على المشاركة بمختلف البطولات وايجاد مجموعة من الابطال الجدد، اضافة إلى اهتمام الاكاديمية بقطاعي البراعم والناشئين بهدف اعداد مجموعة من العناصر للمستقبل.

الشيماء الرئيسية: استضافة مهمة للبلد
قالت الشيماء الرئيسية عضوة المجلس البلدي وممثلة ولاية بوشر ان استضافة السلطنة للتصفيات الآسيوية المؤهلة الى كأس العالم تعد أمرا مهما لرياضة الشطرنج بالبلد، مشيرة إلى أن التصفيات تقام بالسلطنة ولأول مرة وهذا يعد بمثابة انجاز جيد للجنة العمانية للشطرنج التي تم إشهارها في شهر فبراير من العام الماضي.
وأضافت قائلة:” نتمنى كل التوفيق للجنة في الأيام المقبلة من منافسات البطولة، كما نتمنى كل التوفيق للاعبي ولاعبات المنتخب الوطني في هذا الاستحقاق المهم والمؤهل الى كأس العالم”.
وأشارت الرئيسية إلى أن استضافة السلطنة لمثل هذه البطولات القارية ستساهم وبشكل مباشر في تعزيز اسم السلطنة على الخارطة الدولية للعبة، كما أنها تعمل على ترويج البلد سياحيا عبر فتح عوامل الجذب السياحي لكافة القادمين من الدول الأخرى لزيارة السلطنة مرات قادمة.
توقيع بروتوكول دولي
وقعت اللجنة العمانية للشطرنج مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولي للشطرنج، وذلك في اطار التعاون المشترك بين الطرفين لإثراء لعبة الشطرنح بالبلد والنهوض به، حيث وقعت من جانب اللجنة العمانية للشطرنج ليلى بنت أحمد النجار رئيسة اللجنة فيما وقعها من جانب الاتحاد الدولي للشطرنج كريستيان رئيس الاتحاد الدولي، ونصت الاتفاقية على أن تكون هناك دعم مباشر من قبل الاتحاد الدولي لإقامة بطولات تنظيمية بالسلطنة اضافة الى اقامة دورات متخصصة للمدربين والحكام واللاعبين بهدف النهوض باللعبة والرقي بالمستوى الفني للعناصر المحلية وانتشار اللعبة بين كافة شرائح المجتمع واتساع رقعتها.

إلى الأعلى