السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في بطولة الأندية الخليجية.. السيب يتمسك بفرصته الأخيرة في مواجهة الريان القطري
في بطولة الأندية الخليجية.. السيب يتمسك بفرصته الأخيرة في مواجهة الريان القطري

في بطولة الأندية الخليجية.. السيب يتمسك بفرصته الأخيرة في مواجهة الريان القطري

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي:
يخوض فريق نادي السيب مساء اليوم مباراة الإياب أمام شقيقه الريان القطري على ملعب استاد سحيم بن حمد بالعاصمة القطرية الدوحة في تمام الساعة السابعة، ويجب على السيب الفوز على مضيفه ليتأهل الى المباراة النهائية والاقتراب من الفوز باللقب للمرة الاولى، وقد انتهي لقاء الذهاب في مسقط بالتعادل السلبي، ويملك فريق السيب حظوظا كبيرة خاصة ان الفريق لا يوجد لديه ما يخسره بعد تأكد هبوطه رسميا لدوري الدرجة الأولى بعد تعادله مع صحار صفر- صفر يوم السبت الفائت في المرحلة الخامسة والعشرين قبل مرحلة من نهاية البطولة، كما لم يستطع السيب ان يقدم عرضا مرضيا امام الريان في مباراة الذهاب على استاد السيب الرياضي وفوز السيب على الريان سيؤهله لخوض المباراة النهائية في مسقط في 27 الحالي مع المتأهل من الشباب والنصر.
دحبور: التأهل للمباراة النهائية شرف كبير
وذكر عماد الدين دحبور بأن تأهل السيب للمباراة النهائية يعد شرفا كبيرا وكان يمني النفس بأن يقف الاتحاد مع فريقه ويعدل جدول مبارياته لتلافي الهبوط، فالفريق كان يحارب على أكثر من جبهة ولكن هذا لن يقف حائلا بيننا وبين فوزنا اليوم والتأهل الى النهائي.
أبرز اللاعبين

ومن المنتظر ان يتألق خالد الحمداني في المساهمة مع فريقه في الوصول الى نهائي البطولة الخليجية، كما تشمل الكتيبة السيباوية عبدالعزيز النوفلي صاحب الهدفين في شباك الجهراء الكويتي وهو اللاعب الذي يعول عليه في خط المقدمة بتسجيل الأهداف بالإضافة الى خبرة القائد عبد الله الشين الذي يتولى مهمة تنظيم اللعب وتوجيه الفريق داخل أرضية الملعب.
الريان
اما الريان فيعتبر في حالة فنية ومعنوية جيدة بعد فوزه بلقب بطل الدرجة الثانية من دون اي خسارة خلال موسم كامل والعودة بالتالي الى مكانه الطبيعي في الدرجة الاولى واكتمال صفوفه بوجود جميع لاعبيه الاساسيين وعلى راسهم البرازيلي رودريغو تاباتا والكرواتي ماركو ديفيتش هداف الفريق.
النصر × الشباب
ستكون مهمة النصر الاماراتي صعبة في استكمال حملة الدفاع عن لقبه والتأهل الى النهائي عندما يحل ضيفا على مواطنه الشباب في اياب نصف نهائي بطولة الاندية الخليجية الثلاثين لكرة القدم.
وحقق النصر نتيجة مخيبة ذهابا بعد تعادله في ارضه مع الشباب 1-1، ويتوجب عليه الفوز بأي نتيجة للتاهل الى النهائي ومحاولة الدفاع عن اللقب الذي احرزه الموسم الماضي للمرة الاولى في تاريخه على حساب صحم 2-1.
وتكمن صعوبة مهمة النصر ان مضيفه في افضل احواله الفنية حاليا، وهو اكد ذلك بتخطيه الامارات 5-2 الجمعة الماضي في ثمن نهائي مسابقة الكأس المحلية.
وقدم الشباب الذي سبق له ان نال اللقب عامي 1992 و2011، عرضا هجوميا مميزا امام الامارات وسجل خماسية منها هدفان للتشيلي كارلوس فيلانويفا وهدف للبرازيلي ادغار برونو والمولدوفي لوفانور هنريكي .
وسيكون هذا الثلاثي اضافة الى الاوزبكستاني عزيز بيك حيدروف وحسن ابراهيم وداوود علي ومحمد مرزوق نقطة الثقل في تشكيلة الشباب التي يقودها المدرب البرازيلي كايو جونيور.
في المقابل، يتعين على النصر الذي تجاوز الشارقة بصعوبة بالغة بعد التمديد 1-صفر الجمعة ايضا في الكأس، ان يستعيد مستواه الذي بدا عليه بداية الموسم في حال اراد تخطي عقبة الشباب غدا.
وتراجع مستوى النصر في الفترة الاخيرة بعد بداية موسم مميزة احرز خلالها كأس الرابطة.
وجاء تراجع النصر بسبب الهبوط الحاد في اداء الرباعي الاجنبي السنغالي ابراهيما توريه والاسباني بابلو هرنانديز والاسترالي بيرت هولمان والبرازيلي رينان غارسيا.

إلى الأعلى