الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / المارد العرباوي يعانق الدرع ويتوج بالميداليات الذهبية وعينه على تحقيق أغلى ثنائية
المارد العرباوي يعانق الدرع ويتوج بالميداليات الذهبية وعينه على تحقيق أغلى ثنائية

المارد العرباوي يعانق الدرع ويتوج بالميداليات الذهبية وعينه على تحقيق أغلى ثنائية

في احتفالية رائعة عاشتها أروقة القلعة الخضراء مزدانة بالتهاني والأفراح
تألق وإبداع فاق كل وصف وخاتمة أكثر من سعيدة في موسم صعب ومثير وإستثنائي

متابعة : صالح البارحي :
خرج (المارد) من فانوسه السحري … وعاد عبر بوابة مجد (جديد) ومتفرد … فقبض بيد من حديد على درع دوري عمانتل للمحترفين بنسخته الثانية من مجمع صور الولاية الزرقاء … وبات على بعد خطوة من معانقة لقب الكأس الغالية عندما يلتقي شقيقه العميد الصوراوي مساء الجمعة القادم بذات ملعب (التتويج) … فهنيئا للعرباوية هذا التألق في موسم إستثنائي للغاية … وحظا أوفر لفرق دورينا التي لم تشأ إلا أن تشاهد تألقا عرباويا لافتا عادت من خلاله أفراح الدوري بعد آخر تتويج في 2007/2008 بقيادة المغربي إدريس المرابط ومساعده أحمد العلوي …
العروبة حسم أمره قبل النهاية بثلاث جولات كاملة … وبات يهيئ نفسه ولاعبيه للنهائي المنتظر أمام شقيقه نادي صور … فالحلم الكبير يراود كل منتم لهذا الكيان بأن يضم كأس جلالته لكرة القدم إلى جانب الدرع في هذا الموسم الذي كان (طويلا) و (شرسا) على الفريق الأبيض ومملوءا بالصعوبات إلى ما قبل النهاية بوقت قصير … فهل يواصل (المارد) انتفاضته الصارخة من خلال التتويج بالكأس أم أن للعميد رأيا آخر في أمسية منتظرة جهزت لها كل معايير النجاح من كافة الأطراف !!!
نهاية سعيدة
نهاية سعيدة لعمل ناجح لكل منتسبي العروبة … بدءا من الداعمين (السخيين) مرورا بمجلس الإدارة برئاسة سعادة الشيخ عبدالله بن سالم المخيني وكافة أعضاء المجلس واستكمالا بالجهازين الفني والاداري واللاعبين وانتهاء بالجماهير الوفية التي وقفت خلف الفريق … وعندما نتحدث عن كل هذه العناصر فإننا نتحدث عن منظومة ناجحة بكل المقاييس … فالتكامل – والكمال لله – كان واضحا في عمل الجميع … فلم نشهد الكثير من (القلق) على وجوه العرباوية حتى في أحلك الظروف التي مرت على الفريق وأهمها تقليص الفارق إلى نقطة واحدة بين العروبة وملاحقه الأول صور والذي شدد الخناق على الفريق الأخضر بعد خسارتين متتاليتين أمام السويق والمصنعة وتعادل سلبي مع النهضة وهو الأمر الذي أفقد الفريق (8) نقاط كاملة كادت تقضي على معنويات اللاعبين لولا بقاء الجميع كالبنيان المرصوص جنبا إلى جنب … فخرج المارد من المأزق وسار بخطى ثابتة حتى الأمتار الأخيرة التي ابتسمت له بشكل واضح بعد تعثر ملاحقيه وقبلها تحقيقه لنتائج رائعة كان عنوانها النقاط الكاملة فقط وهو ما أبعد الفريق في صدارة الترتيب وحسم الأمر قبل النهاية بثلاث جولات كاملة …
ما شاهدناه من (لحمة) كبيرة بين أبناء العروبة بكافة منتسبيه هو أمر (قلّ) ما نشاهده في أندية السلطنة باستثناء عدد لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة … إلا أن الأمر يختلف هنا في العروبة … فحتى في حلك الظروف تجد الكل ملتفا حول الفريق يسانده ويقف بجانبه حتى يعيده لخط سيره الطبيعي سريعا دون إبطاء وهو ما شاهدناه في مواسم سابقة أهمها الموسم الذي سقط فيه العروبة للمراكز المتأخرة وكاد ( يهوي ) للمظاليم … حيث جسد منتسبو الفريق الأخضر مثالا يحتذى به في كيفية مساندة الفريق بالصورة المثالية من أجل إخراجه من تلك المآزق التي تعرض لها فتحقق ما تم السعي إليه … وهو أمر من الصعب مشاهدته في أندية أخرى ذات شعبية كبيرة نشاهدها مع الإنجازات فقط لكنها في (المعاضل) قليلة للغاية … وباعتقادي فإن معانقة اللقب في هذا الموسم كان واضحا من بداية الموسم وهو ما تحقق في النهاية بجدارة واستحقاق .
بداية عصيبة
وعندما نتحدث عن فريق (مكتظ) بالنجوم بدءا من حراسة المرمى وانتهاء بآخر المهاجمين في العروبة … وعن حسمه للقب الدوري قبل ثلاث جولات كاملة وبفارق كبير من النقاط عن ملاحقيه … فإنه يتبادر للأذهان بأن هذا الفريق بدأ كما انتهى عليه في الموسم … وبأن الإمكانيات الموجودة لا يمكنها السقوط كثيرا في دورينا نظرا للخبرة التراكمية التي يتمتع بها أكثر من ثلثي الفريق إن لم يكن أكثر … ولكن عندما نتحدث عن بداية العروبة في الدوري فإننا نتحدث عن (صعوبات) تعرض لها الفريق بدءا من مرحلة الإعداد التي بدأت مع مدرب أجنبي (كريسو) سرعان ما تم الاستغناء عنه قبل دخول سباق الدوري تاركا الفريق في مرحلة صعبة للغاية … قبل أن تتم الاستعانة بخدمات ابن النادي فهد العريمي ليقود الفريق برفقة صاحب هدف الانتصار في نهائي 93 بالكأس الغالية أمام صور (سعيد الفارسي) وابن النادي وهدافه الكبير إلا أن الأمر لم يستمر طويلا بعد أن تراجعت عطاءات الفريق في الموسم والتي بدأها بخسارة ثقيلة في مجمع صحار أمام صحم بثلاثية نظيفة في أولى مبارياته بالدوري وهي النتيجة التي أحدثت (شرخا) كبيرا في معنويات اللاعبين وقبلها الجهاز الفني والجماهير في ظل وجود كتيبة النجوم بالفريق …
خسارة أرهقت التفكير كثيرا لكنها ساهمت في عودة المارد لمساره الصحيح … فتخطى المصنعة بهدف نظيف بالجولة الثانية والسويق برباعية نظيفة بالجولة الثالثة قبل أن تأتي الجولة الرابعة بخبر غير سار للعرباوية بخسارة جديدة أمام النهضة بمجمع صور بنتيجة 1 / 2 رغم أن النهضة أكمل المباراة بعشرة لاعبين فقط وهي النتيجة التي تعاطى معها فهد العريمي مدرب الفريق بطلب اعفائه من البقاء مع الفريق على رأس الجهاز الفني له وهو الأمر الذي وافقه مجلس الادارة ليقوم الطرفان بفض الشراكة بالإتفاق بينهما ليدخل العروبة في مطب جديد رغم انقضاء (4) مراحل فقط من دورينا الطويل بطبيعة الحال ..
تدخل جديد من مجلس الادارة بالتعاقد مع الفرنسي فيليب ليستلم الأخير مهمته بدءا من لقاء الفريق مع بوشر والذي انتهى بالتعادل الايجابي 1/1 بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، إلا أن النقطة كانت كافية في استعادة زمام الأمور مجددا للمارد ومنها السير قدما في تغيير جلدته بشكل تام نحو الأفضل وهو ما أسفر عن تتويج مستحق بلا منازع بلقب جديد في حضور جماهيره بأمسية السبت الماضي .
مشكلة واضحة
من الصعب علينا أن نبارك للعرباوية دون أن نتحدث عن الجانب الآخر الذي ظهر على الفريق الأخضر في مشواره بالدوري وكذلك مسابقة الكأس الغالية … فعندما نتحدث عن أبرز مكامن الضعف لدى الفريق فإننا نذهب مباشرة للخط الأمامي والذي وضح عدم نجاعته بالصورة الكافية … فغياب المهاجم (القناص) ولاعب (الصندوق) عن تعاقدات العروبة في هذا الموسم سبب مشكلة كبيرة للفريق كادت أن تعصف بكل طموحاته لولا وجود لاعبي الخبرة بالفريق وفي مقدمتهم أحمد كانو الذي أصبح لاعب الوسط الهداف بالنسبة للنادي ومعه ناصر الشملي وحسن مظفر وعيد الفارسي والذين حسمت أهدافهم مباريات كثيرة كان الفريق فيها بمأزق كبير لولا خبرة السنين بالنسبة للثلاثي الذين كانوا في مقدمة الأسماء التي ساهمت في حصول العروبة على لقب دورينا ووصوله لنهائي الكأس الغالية .
وباعتقادي بأن ما مر على الفريق بهذا الموسم يجب أن يتخذ منه مجلس إدارة العروبة مثالا حتى لا يقع في المحظور بالموسم القادم ، خاصة وأن الخطوط الخلفية ومعه خط الوسط تتمتع بنجاعة تامة رغم كل الظروف التي مرت على الفريق بمشواره بالموسم ، وبات عليهم العمل من الآن على التجهيز بشكل مثالي للموسم القادم الذي تنتظره فيه منافسة شرسة من كافة الأندية التي ستبدأ في تجهيز كتائبها بالصورة المثالية حتى لا تبتعد عن تحقيق أهدافها حالها حال العروبة الذي انتفض خلال موسم واحد بشكل قوي بعد أن كان مهددا بالسقوط في الموسم الماضي كأقرب الأمثلة على ذلك .
لماذا !!!
ما شاهدناه في تتويج العروبة بدرع دورينا مساء السبت الماضي لم نحبذ مشاهدته إطلاقا في تتويج أي فريق بأصعب الألقاب وأهمها في الموسم ، حيث ظهرت (الفوضى) وغياب التنسيق وتزاحم الجماهير بصورة أفقدت اللحظة بريقها ، وأصبحت لحظة صعبة للغاية لأفراد الفريق بدلا من أن تكون لحظة سعادة وارتياح ، وما تلاحظ على أرضية ملعب مجمع صور هو أمر غير مستحب إطلاقا أيا كانت المسببات ، حتى أن الزملاء المصورين لم يستطيعوا إلتقاط صور واضحة للحظة التتويج أو لحظات الاحتفالية نظرا للكم الهائل من الجماهير التي تزاحمت بشكل كبير في تلك اللحظة التي يفترض أن تحظى بخصوصية كبيرة حتى يستطيع الجميع القيام بمهامه دون تعقيد أو ما شابه ذلك .
كنت أتمنى فتح المجال للجماهير العرباوية بالدخول في الملعب للاحتفال باللاعبين ودرع البطولة عقب التتويج بآخر ميدالية للجهاز الفني والاداري للعروبة وليس أثناء ذلك ، حيث أن هذا الأمر (عكّر) صفو الجو على الجميع ووصلتنا الكثير من الملاحظات من المسؤولين بالنادي أو اللاعبين ، فالأمر أضحى وكأننا في (سوق) اختلط به الحابل بالنابل للأسف الشديد … فهل هو درس للقادم أو أن الأمر سيمر مرور الكرام دون لحظة توقف !!!

………………………………………….

عبدالله المخيني:
شكرا لجماهير العروبة الوفية ولقاؤنا في الكأس الغالية

قال سعادة الشيخ عبدالله بن سالم المخيني رئيس نادي العروبة باننا نبارك لجميع اهالي صورة العفية حصول العروبة على درع دوري عمانتل للمحترفين للموسم الحالي 2014/2015 والذي جاء بعد جهد كبير واستحقت خلاله جماهير العروبة الوفية وابناء صور الوفية هذه الدرع التي عادت بعد غياب طويل ونثمن جهود الجميع من مجلس ادارة النادي واللاعبين والجهازين الفني والاداري والداعمين من ابناء النادي والجماهير على العمل الكبير الذي قام به الجميع من اجل حصول نادي العروبة على درع الدوري للموسم الحالي.
وأضاف بان هناك عملا كبيرا قام به مجلس ادارة النادي خلال الموسم الحالي وكان الهدف منذ البداية الحصول على هذه الدرع وكذلك المنافسة على كأس جلالته لكرة القدم ونجحنا ولله الحمد في خطف الدرع وتبقى لنا المهمة الاخيرة وهي الحصول على كأس جلالته لهذا الموسم الذي تكلل بالنجاح بفضل عمل الجميع حيث رسمنا وقبل انطلاق الموسم الحالي الكثير من الأهداف وتم توفير كافة متطلبات الجهازين الفني والاداري وتهيئة الفريق بالصورة المثالية وهذا بدوره أتى بثماره الان ونأمل ان نوفق بالحصول على كأس جلالته امام الجار صور يوم الجمعة القادم وننتظر جماهيرنا الوفية لتقف خلف الفريق.
أحمد العريمي : جهود كبيرة بذلت لتحقيق هذا الانجاز
أعرب نائب رئيس نادي العروبة احمد العريمي عن سعادته بالانجاز الذي حققه الفريق بالحصول على درع دوري الموسم الحالي ووصول الفريق الى نهائي كأس جلالته لكرة القدم مشيرا إلى أن الفريق يعيش في افضل حالاته بفضل الاعداد الجيد الذي قدمه الجهاز الفني للاعبي الفريق طوال الموسم الحالي وكذلك الجهود الكبيرة التي بذلت من قبل مجلس ادارة النادي والداعمين لهم والذي أتى بثماره بالحصول على لقب الدوري والتواجد في النهائي وهدفنا القادم هو الحصول على كأس جلالته في لقاء لن يكون سهلا للفريقين ونتمنى أن يقدم اللاعبون المستوى المطلوب وتحقيق الهدف الأسمى الذي رسمه مجلس ادارة النادي خلال الموسم الحالي بالظفر بلقبي الموسم الكروي.

محمد المديلوي : جهود وعمل كبيران من اللاعبين وادارة النادي
ثمن المشرف على الفريق وعضو مجلس الادارة محمد المديلوي الجهود الكبيرة التي قدمها لاعبو الفريق الكروي والجهازان الفني والاداري خلال الموسم الحالي بالحصول على درع الدوري والتأهل الى المباراة النهائية لكأس جلالته لكرة القدم وهذا انجاز جديد يضاف الى بيت العروبة وعودة الدرع من جديد الى النادي وهذا جاء بفضل الفكر السديد من قبل مجلس ادارة النادي خلال الموسم الحالي والذي عمل على تهيئة كافة الظروف المناسبة للاعبين والجهاز الفني وتوفير كافة متطلبات وتكلل ذلك بالنجاح ونأمل ان نحقق كأس جلالته يوم الجمعة للحصول على لقبين خلال هذا الموسم.

محمد المخيني : عزيمة الرجال حققت اللقب
قال محمد بن حمد المخيني المنسق العام لنادي العروبة : الحمد لله على هذا الإنجاز الكبير الذي تحقق بفضل تكاتف الجهود لمحبي المارد العرباوي بعد موسم صعب للغاية مر به الفريق ، لكن عزيمة الرجال وقدرة الجميع على التعامل الجيد في مختلف الظروف ساهمت بخروج الفريق مما مر به في بداية الموسم ، وإنني إذ أشكر كل من ساند الفريق الأخضر في هذا الموسم فإنني أثمن الجهود المبذولة من أجل العودة لمنصات التتويج سريعا دون إبطاء ، ونسأل الله التوفيق في لقاء نهائي الكأس الغالية أمام الشقيق نادي صور حتى يحصد العروبة الثنائية إن شاء الله تعالى .
سمير فايل : حافظنا على هدوء الأعصاب رغم المطبات الكثيرة ونحمد الله على الإنجاز
قال إداري الفريق الحالي واللاعب السابق لنادي العروبة سمير فايل : الحمد لله رب العالمين إنه أكرمنا على مجهودات الادارة والتعاقدات الكبيرة التي حدثت في هذا الموسم ، وقدرنا تجاوز كل الصعوبات التي مرت علينا في الدوري وحافظنا على هدوء الأعصاب رغم المطبات التي تعرضنا لها ، وتجاوزناها بتكاتف الجميع سواء من مجلس الادارة أو الجهازين الفني والاداري ولاعبي الخبرة الذين كان لهم دور كبير ، ونسأل الله التوفيق في اللقاء النهائي للكأس الغالية أمام أشقائنا نادي صور .
أيمن الرحبي : شعور لا يوصف ونسعى للثنائية
قال نجم الفريق أيمن الرحبي عن تتويج العروبة بلقب الدوري قبل النهاية بثلاث جولات : الحمدلله التتويج جاء بعد موسم طويل وشاق وفي النهاية توجنا بفضل الله ، طبعا شعور مميز وما يوصف بكونها أول بطولة في مسيرتي واتمنى ما تكون الأخيرة حلم والحمد لله تحقق انك تعانق بطولة دوري شعور رهيب الجميع فرحان والحمد لله .
واضاف الرحبي : بخصوص نهائي الكأس أكيد نحن عازمون عليه بدأت الاستعدادات له بعد مباراتنا الأخيرة في الدوري ، وهدفنا كان من بداية الموسم على خطف الثنائية ، حققتا الاولى وبقت مباراة الكأس ونتمنى من الله يوفقنا فيها ونظفر باللقب الغالي الذي يحمل اسم مولانا حضرة صاحب الجلاله المعظم .
ابراهيم الزدجالي : أشكر كل من ساهم في تتويجنا باللقب
من جانبه ، قال مايسترو خط الوسط إبراهيم الزدجالي عن تتويج العروبة باللقب : نحمد الله على حصولنا على لقب دوري عمانتل للمحترفين ، واشكر كل من ساهم في نجاح الفريق للوصول إلى منصات التتويج ، واشكر مجلس الادارة والجهاز الفني واللاعبين على تكاتفهم والعمل بيد واحدة للحصول على درع الدوري واشكر الجمهور الذي ساند الفريق طوال الموسم ، ونبارك للأمة العرباوية على حصولهم للدوري ، حققنا المهم وباقي الأهم هو حصولنا للكأس الغالية ووجود الجمهور في المباراة النهائية مهم وخاصة مباراة تقام في صور لا عذر لجمهور العفية في تواجدهم يوم المباراة .

أحمد سليم : طوينا صفحة الدوري ونستعد للكأس ومبروك للعرباوية
قال أحمد سليم قلب دفاع نادي العروبة عن التتويج بلقب دوري عمانتل للمحترفين : في البداية نحمد الله على تتويجنا بدرع دوري المحترفين ، وهي البطولة التي رسمنا لها و هدفنا من بداية الدوري والحمد لله تتويجنا بها جاء بتكاتف الجهازين الفني والإداري واللاعبين والجمهور والداعمين لهذا النادي العريق.. ، وفي نهائي الكأس بدأنا نطوي صفحة الدوري والآن بدأنا نستعد للنهائي والطموح موجود مثلما كان طموحنا في الدوري وان شاء الله ربنا يكرمنا بالكأس الغالية .

عبدالله فيروز : الفوز باللقب جاء تتويجا لمجهود الشباب
عبر لاعب وسط العروبة عبدالله صالح فيروز عن سعادته الغامرة بتتويج فريقه بلقب دوري عمانتل للمحترفين في نسخته الثانية قائلا : الحمدلله على الفوز بالدوري وهذا كله بمجهود الشباب وتضافر الجهود مع الجهازين الفني والاداري ومجلس الادارة والداعمين والجماهير الذين وقفوا معنا سندا وعونا في مناسبات كثيرة ، وخرجنا سريعا من فرحة التتويج باللقب والتركيز الآن على الكأس التي نتمنى التتويج بها ليكون اللقب الثاني لنا في هذا الموسم ، وبطبيعة الحال فإن مواجهتنا مع أشقائنا في نادي صور صعبة للغاية وأتمنى أن نوفق فيها ونحرز اللقب .
عبدالله جميل : الدرع هدية لجماهيرنا الوفية
قال مدير الفريق عبدالله جميل : في البداية نحمد الله ونشكره على تتويج المارد العرباوي ببطولة الدوري عمانتل للمحترفين النسخة الثانية وهي هدية يقدمها اللاعبون لجمهور المارد العرباوي ..واشار طوينا صفحة الدوري وبدأ الفريق بالتدريب بعد يوم التتويج والافراح والمسيرات استعدادا للمباراة المنتظرة مع الشقيق الصوراوي يوم الجمعة في المجمع الرياضي بصور في نهائي كأس جلالته وسيبدأ الفريق معسكره يوم الاربعاء بفندق صوربلازا حتي يوم المباراة ونتمنى ان نحقق كأس جلالته لتكتمل فرحتنا بهذا الموسم

فاروق عبدالله : نبارك للجميع هذا الانجاز الكبير
قال لاعب العروبة السابق فاروق عبدالله: في البداية أحب أن أبارك لمنتسبي نادي العروبه وإدارته والجهازين الفني والإداري والجماهير على لقب دوري عمانتل للموسم الحالي والتي جاءت بعد عناء وجهد كبيرين خاضه الجميع من اجل الظفر باللقب والجميع يسعى جاهدا لتحقيق الثنائية بكأس جلالته لكرة القدم يوم الجمعة القادم وهو الهدف الآخر من قبل ادارة النادي واللاعبين ونثمن جهود الجميع لما تحقق من انجاز والعمل الكبير الذي قدموه خلال الفترة الماضية والذي تكلل بالنجاح.

خالد الفارسي : الدرع جاءت بتخطيط وعمل كبيرين
أعرب نائب رئيس نادي العروبة سابقا خالد الفارسي عن سعادته بالانجاز الكبير الذي حققه نادي العروبة بالحصول على درع دوري عمانتل للمحترفين للموسم الحالي ووصوله الى نهائي كأس جلالته لكرة القدم وقال بداية اتقدم بالتهنئة للداعمين لهذا النادي الايادي البيضاء وادارة النادي والجهازين الفني والاداري واللاعبين وجماهير النادي العريضة التي دائما ما تكون الرقم الناجح وعامل الحسم بوقوفها خلف الفريق.
واضاف ان هذا اللقب هو الرابع للعروبة وجاء بتخطيط وعمل كبيرين بذلته الادارة مع بداية الموسم واتقدم للعروبة وصور وصولهما الى نهائي كأس جلالته لكرة القدم واحتضان ولاية صور لهذا النهائي الغالي ونتمنى ان يقدم الفريقان نهائيا جميلا يليق بالوسط الرياضي والجميع فائز في هذا النهائي.

عيد الفارسي : نسعى للحصول على كأس جلالته

قال مايسترو خط وسط الفريق عيد الفارسي إن العروبة استحق الحصول على لقب دوري عمانتل للمحترفين للموسم الحالي وذلك بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها اللاعبون والجهازان الفني والاداري وجهود مجلس ادارة النادي خلال الموسم الحالي ووقوف الجماهير مع الفريق ساند من مهمة الحصول على هذه الدرع وتقديم المستوى الفني المطلوب وهدفنا القادم هو الحصول على كأس جلالته لكرة القدم في لقاء يوم الجمعة ونحن سعداء بأن يكون النهائي في صور العفية .

سعيد الفارسي : شكرا للداعمين للبيت العرباوي
قال مساعد مدرب فريق العروبة سعيد الفارسي لقد عمت الفرحة البيت العرباوي بالحصول على لقب الدوري لهذا الموسم والذي جاء بعد جهود كبيرة وعمل من الجميع خلال هذا الموسم بهدف الحصول على هذا اللقب وكذلك المنافسة على كأس جلالته لكرة القدم والذي نسعى للحصول عليه من اجل التتويج بالثنائي في هذا الموسم الجميل الذي قدمه لاعبو الفريق وبذلوا خلاله جهدا كبيرا ونقدم لهم كل الشكر والتقدير والشكر الى جماهير وادارة النادي على الوقوف خلف الفريق والشكر الى الداعمين وعلى راسهم الشيخ سالم بن سعيد العريمي والشيخ مبارك بن بهوان .

رياض سبيت: موسم جميل يعيشه البيت العرباوي

قال رياض سبيت حارس العروبة إننا نبارك لانفسنا ولجماهيرنا وادارة البيت العرباوي هذا الانجاز الكبير الذي تحقق بعد عمل كبير ومثابرة من الجميع طوال الموسم الحالي والذي تكلل بالنجاح بفضل تعاون الجميع وكذلك السير على خط مستقيم لتحقيق الأهداف المطلوبة وقدم الفريق خلال هذا الموسم مستوى جيدا نجح في حسم اللقب قبل ثلاث جولات وهذا بحد ذاته انجاز جديد يضاف الى نادي العروبة ونتمنى ان نوفق في نهائي كأس جلالته للحصول على اللقب الآخر في هذا الموسم الجميل الذي يعيشه البيت العرباوي.

عبدالله صالح عبدالهادي : مستوى فني كبير ظهر عليه الفريق خلال الموسم الحالي

قال عبدالله صالح عبدالهادي مهاجم العروبة باننا نقدم الشكر الى جماهيرنا الوفية على وقفتها مع الفريق طوال الموسم الحالي وكذلك لادارة النادي والداعمين للفريق والجهازين الفني والاداري على الجهود الكبيرة التي بذلت لتحقيق هذا الانجاز الكروي الكبير الذي سيسجل في التاريخ بالحصول على درع الموسم الحالي والرابع لنادي العروبة في تاريخ مشاركاته في مسابقات الدوري والهدف الاسمى والقادم هو الحصول على كأس جلالته بعد أن نجح الفريق في بلوغ المباراة النهائية بجدارة واستحقاق بفضل المستوى الفني الذي ظهر عليه اللاعبون خلال الموسم الحالي ونتمنى ان نختتم الموسم بأغلى الكؤوس والألعاب كأس جلالته لكرة القدم.

فتحي المخيني : نبارك للعروبة التتويج المستحق باللقب

قال فتحي بن سالم المخيني عضو مجلس الادارة السابق عن تتويج فريقه العروبة بلقب الدوري : في البداية أود أن أبارك لجميع العرباوية على هذا التتويج المستحق ، وإنه أمر كان واضحا من البداية من خلال التعاقدات مع اللاعبين وكذلك الإلتفافة الكبيرة من الداعمين للكيان الأخضر ، واشكر إخواني الإداريين الذين اخذوا على عاتقهم الكثير من العمل في سبيل إعادة المارد لموقعه الاصلي ، وكذلك اللاعبون والجهازان الفني والاداري على الجهد الكبير الذي بذلوه في هذا الموسم ، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يكلل جهود الجميع بمعانقة الكأس الغالية مساء الجمعة القادم في مجمع صور في اللقاء الختامي مع أشقائنا في نادي صور الذي قدم موسما مثاليا للغاية رغم قلة خبرة لاعبيه بهذا الموسم .

إلى الأعلى