السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: فصائل مسلحة ترسل تعزيزاتها إلى الأنبار لمواجهة داعش

العراق: فصائل مسلحة ترسل تعزيزاتها إلى الأنبار لمواجهة داعش

بغداد ـ وكالات: بدأت فصائل مسلحة عراقية إرسال تعزيزات من عناصرها إلى محافظة الأنبار في غرب العراق ، غداة سقوط مركزها مدينة الرمادي بيد داعش بعد هجوم واسع استغرق ثلاثة أيام اعتبرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) انتكاسة.
وباتت الرمادي (100 كلم غرب بغداد) ثاني مركز محافظة تحت سيطرة داعش، بعد الموصل (شمال) مركز محافظة نينوى، أولى المناطق التي سقطت في وجه الهجوم قبل نحو عام.
وتعليقا على سقوط الرمادي قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكولونيل ستيفن وارن “قلنا على الدوام بأنه ستكون هناك عمليات كر وفر، وانتصارات وانتكاسات. وما حصل انتكاسة”.
وأمر العبادي مساء أمس الأول الأحد “هيئة الحشد الشعبي” التي تشكل مظلة للفصائل التي تقاتل إلى جانب القوات الحكومية، بالاستعداد للمشاركة في معارك الأنبار.
ويأتي دخول قوات الحشد الشعبي إلى الأنبار ، بعد أشهر من تحفظ سياسيين ومسؤولين محليين حول مشاركة هذه الفصائل، ومطالبتهم بدعم العشائر المناهضة لداعش بالسلاح والعتاد.
ووصل هادي العامري، زعيم “منظمة بدر” وأحد أبرز قياديي الحشد الشعبي، إلى قاعدة الحبانية العسكرية أمس، بحسب أحد مساعديه.
وكان العامري حمل أمس الأول الأحد السياسيين الذين رفضوا مشاركة الحشد في معارك الأنبار، مسؤولية سقوط الرمادي التي يسيطر داعش على أحياء منها منذ مطلع العام 2014، بحسب ما نقلت “قناة الغدير” التابعة للمنظمة.

إلى الأعلى