الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مواجهتان قطريتان – كويتيتان في الدوحة
مواجهتان قطريتان – كويتيتان في الدوحة

مواجهتان قطريتان – كويتيتان في الدوحة

الدوحة ـ ا.ف.ب: ستكون الدوحة مسرحا لمواجهتين قطريتين-كويتيتين من العيار الثقيل اليوم حيث يلتقي لخويا والجيش القطريين مع الكويت والقادسية على التوالي في الدور التمهيدي الثالث الاخير المؤخل الى دور المجموعات من تصفيات دوري ابطال اسيا لكرة القدم.
وسيلعب الفائز في المباراة الاولى بحسب القرعة ضمن المجموعة الثالثة، فيما يتأهل الفائز في المباراة الثانية للعب ضمن المجموعة الثانية.
ومن المتوقع ان تكون المباراتان في غاية من القوة والاثارة لرغبة الفرق الاربعة في اللعب بالبطولة الاقوى في القارة.
وتأهل لخويا بعد فوزه على الحد البحريني 2-1 في الدور الثاني، والكويت بعد تغلبه على الشرطة العراقي 1-صفر في الاول 0 وعلي لوكوموتيف الاوزبكستاني 3-1 في الثاني.
وبدأ الجيش من الدور الثاني ففاز ناساف كارشي الاوزبكستاني 5-1، بينما خاض القادسية الدورين الاولين فتغلب على السويق العماني 1-صفر ثم على بني ياس الاماراتي 4-صفر.
ورغم اقامة المباراتين في الدوحة الا ان لخويا والجيش يدركان تماما ان المهمة لن تكون سهلة مع بطل مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي ووصيفه.
ويسعى لخويا الى تقديم مستوى افضل من مباراته السابقة امام الحد الاقل قوة من الكويت متصدر الدوري في بلاده والذي يعتمد علي عدد من اللاعبين المعروفين ابرزهم لاعب الوسط الايراني جواد نيكونام الى جانب فهد العنزي ويعقوب الطاهر.
ويتطلب الامر من لخويا جهدا غير عادي خاصة من مهاجميه التونسي يوسف المساكني والكوري الجنوبي نام تاي والسلوفاكي فلاديمير فايس الى جانب الهداف القطري سيباستيان سوريا.
وفي المباراة الثانية، سيحاول كل من الجيش والقادسية تأكيد جدراته بالفوز الكبير في الجولة الماضية وان كان من الصعب علي اي منهما تكرار الانتصار الساحق الذي حققه.
وسيفتقد الجيش قائده ومدافعه البرازيلي اندرسون بسبب الاصابة، وسيعود لاعب الوسط وسام رزق للعب بدلا منه في قلب الدفاع، وسيعتمد في هجومه على محمد مونتاري والفرنسي جيريس كومبو-ايكوكو والبرازيلي نيلمار ومن خلفهم لاعب الوسط الكوري الجنوبي سيول-كي غو صاحب الثلاثية في مرمي ناساف.
في المقابل يعول القادسية على الثنائي البرازيلي لويس كارلوس والعاجي بابا كيتا الى جانب مساعد ندا صاحب التجربة الاحترافية السابقة بالملاعب القطرية، وفهد الانصاري وصالح الشيخ والسوري عمر السوما.
وكشف تقرير إحصائي لموقع “سوبر كورة” القطري الرياضي عن سجل المواجهات السابقة بين الاندية القطرية ونظيرتها الكويتية في مسابقة دوري ابطال اسيا اظهر افضلية نسبية لصالح الأولى.
وستسأنف المواجهات بين أندية البلدين في دوري أبطال آسيا بعد توقف دائم ما يقرب من 6 سنوات بسبب نظام البطولة الذي كان معمولا به من قبل الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث يلتقي في الدور التمهيدي الثالث لنسخة 2014، القادسية الكويتي مع الجيش، ولخويا مع الكويت في الدوحة. وسيتأهل الفائز من مباراة واحدة الى دور المجموعات.
وكانت آخر مواجهة جمعت الأندية القطرية مع الاندية الكويتية في دوري أبطال آسيا في عام 2008 عندما وقع الغرافة والقادسية في مجموعة واحدة بدور المجموعات وفاز الفريق الكويتي 1-صفر ذهابا وإيابا.
وبعد ذلك العام توقفت الأندية الكويتية عن المشاركة حتى عادت في ظل معايير جديدة للاتحاد الاسيوي دخلت حيز التنفيذ اعتبارا من نسخة 2014 حيث يشارك في الأدوار التمهيدية من الكويت ناديا القادسية والكويت.
وكشف الموقع القطري أن لقاءي السبت سيكونا رقم 15 و16 في تاريخ المواجهات المباشرة بين أندية البلدين في دوري أبطال آسيا.
وألتقت الأندية الكويتية مع الأندية القطرية في السابق 14 مرة وحققت الاندية القطرية الفوز في 7 مباريات مقابل 5 للكويتية، وكان التعادل حاضرا مرتين، وسجلت الأندية القطرية 16 هدفا مقابل 14 للكويتية.
ولا يشمل هذا التقرير المواجهة غير المكتملة في بطولة دوري أبطال آسيا 2004 بدور المجموعات بين السد والقادسية عندما ألغي لقاء الذهاب في الكويت وألغيت على إثر ذلك جميع نتائج فريق القادسية في المجموعة والبطولة.
والتقى العربي القطري مع كاظمة الكويتي في نسخة 1994-1995، وفاز كاظمة ذهابا 2-1 والعربي إيابا 1-صفر وتأهل على قاعدة الهدف خارج ارضه.
وفي موسم 1996-1997، التقى كاظمة مع الريان في تصفيات الدور الثاني من البطولة عن غرب آسيا، وفاز الريان 1-صفر ذهابا وتعادل الفريقان إيابا في الكويت 1-1 وتأهل الريان.
وفي 2005، كان السد على موعد مع الكويت في دور المجموعات وفاز 1-صفر ذهابا وإيابا، وفي ذات البطولة التقى الريان مع السالمية ولكن في مجموعة أخرى وفاز الريان ذهابا 2-1 والسالمية إيابا 2-صفر.
وفي نسخة 2006، التقى السد مع العربي الكويتي في دور المجموعات وفاز الاول مرتين 4-1 في الذهاب و2-1 في الإياب.
وفي بطولة دوري أبطال آسيا 2007، التقى الريان مع العربي الكويتي وتعادل الفريقان ذهابا في الكويت 1-1 وفاز العربي بملعبه في العودة 3-1.
وفي أخر ظهور للأندية الكويتية في دوري أبطال آسيا قبل الإبتعاد بسبب لوائح ومعايير المشاركة، التقى الغرافة مع القادسية في نسخة 2008 وفاز القادسية ذهابا وإيابا 1-صفر.
ولقاء الجيش مع القادسية غدا هو الأول بالنسبة الى الفريق القطري أمام ناد كويتي، والثاني للقادسية أمام الأندية القطرية، والامر ذاته ينطبق على لخويا والكويت.

إلى الأعلى