الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بدء أعمال الندوة الدورية الثامنة لمعاهد الإدارة العامة بدول المجلس
بدء أعمال الندوة الدورية الثامنة لمعاهد الإدارة العامة بدول المجلس

بدء أعمال الندوة الدورية الثامنة لمعاهد الإدارة العامة بدول المجلس

بعنوان ” الابتكار في المنظمات الحكومية”

المرهون : الندوة تسلط الضوء على مجموعة من التجارب الناجحة في مجال الابتكار الحكومي

زكي البوسعيدي : استعراض الجديد من الفكر الاداري لتحقيق اهداف التنمية الادارية في دول التعاون

تغطية : محمود الزكواني
انطلقت صباح أمس أعمال الندوة الدورية الثامنة لمعاهد الإدارة العامة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بعنوان “الابتكار في المنظمات الحكومية ” التجارب والممارسات الناجحة” تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمرالمرهون وزيرالخدمة المدنية رئيس مجلس إدارة معهد الادارة العامة وبتنظيم من معهد الإدارة العامة وذلك خلال الفترة من 19 إلى 20 مايو الجاري بمنتجع شانغريلا بر الجصة مسقط بحضور عدد من أصحاب السعادة ممثلي مؤسسات أجهزة التنمية الادارية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومعاهد الإدارة العامة والقيادات والمسؤولين المهتمين بتطوير الوحدات والأجهزة الحكومية والمختصين والمعنيين بموضوع الابتكار في المؤسسات الإدارية.
وقد أكد معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية خلال افتتاحه الندوة على أهمية موضوع الابتكار في المؤسسات الحكومية مشيرا إلى أن الموضوع تم اختياره من قبل معهد الادارة العامة بالسلطنة وذلك لتسليط الضوء على مجموعة من التجارب الناجحة في دول مجلس التعاون مؤكدا معاليه بأن هذه التجارب أثرت وتثري العمل في دول المجلس في مجال الادارة العامة كما تسهم بشكل واضح في تعزيز وتطوير العمل الاداري في التنمية الادارية .
وفي رده على سؤال حول الصعوبات والعوائق التي يمكن أن تعيق الابتكار في هذه المؤسسات قال معاليه : يتم في الندوة تدارك مثل هذه الصعوبات في كل عمل إداري مشيرا معاليه إلى أن هناك تحديات وهذه الندوات تسلط الضوء على هذه التحديات والوصول إلى حلول قابلة للتطبيق لتحقيق ما هو مطلوب من تطور في المجال الاداري .
في بداية افتتاح الندوة ألقى السيد زكي بن هلال بن سعود البوسعيدي مدير عام معهد الادارة العامة كلمة قال فيها : إنها لسعادة بالغة أن نفتتح الندوة الدورية الثامنة لمعاهد الادارة العامة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بعنوان : الابتكار في المنظمات الحكومية ” التجارب والممارسات الناجحة والتي تعقد تعزيزا لمسيرة العمل المشترك بين دول المجلس في مجال التنمية الادارية واستمرارا للتعاون البناء بين معاهد الادارة العامة واجهزة الخدمة المدنية في طرح ومناقشة الجديد من الفكر الاداري والممارسات الإدارية وصولا إلى تحقيق أهداف التطوير الإداري والتنمية الإدارية في دول المجلس .
وأضاف : مما لاشك فيه أن التطور هو السمة الأبرز في حياة الفرد والمؤسسات ومع التقدم الهائل في العلوم والتكنولوجيا وتحول الاقتصاد العالمي من الاعتماد على الصناعة إلى الاعتماد على المعرفة والمعلومات وزيادة تعقيد بيئة العمل وما نتج عنه من تغيير في مختلف المجالات وعدم استقرار الظروف الاقتصادية والنقص المتزايد في الموارد تواجه المؤسسات عموما والأجهزة الحكومية خصوصا العديد من التحديات مما يفرض عليها أن تجد الوسائل والأساليب التي تمكنها من تجديد نشاطها والاستفادة من قدراتها لذا اتسم العقد الأخير بجهود مستمرة وبارزة في تطوير الأداء الحكومي بدول المجلس عامة والسلطنة خاصة حيث توجه الجهود اليوم إلى تحسين الأداء الحكومي والاستفادة القصوى من الموارد البشرية والمادية لتحقيق الأهداف المرسومة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وبالرغم من النجاحات المحققة إلا أن التحديات كبيرة وتستوجب إيجاد حلول ناجحة وإبداعية وفريدة للتحديات الجديدة والإشكالات القديمة المتجذرة في القطاعات الحكومية ومن هنا تبرز الحاجة للإبداع والابتكار كأحد وسائل التجديد والتغيير سواء الابتكار التنظيمي الذي ينطوي على إدخال إجراءات عمل وتقنيات إدارية جديدة والابتكار في العمليات الذي يركز على تحسين نوعية تقديم الخدمات العامة والابتكار في إدارة وتنمية الموارد البشرية .
وقال : الندوة تهدف إلى استعراض أهم التجارب والممارسات الناجحة في مجال الابتكار في المؤسسات الحكومية من أجل تطوير الخدمات الحالية وتقديم خدمات حكومية مبتكرة في دول المجلس وتبادل المعلومات والخبرات في هذا المجال ومناقشة أهم الأنظمة والإجراءات التي مارستها المؤسسات الحكومية لتهيئة البيئة المناسبة لتحفيز المبتكرين وتشجيعهم لإنتاج المزيد من الأفكار الجديدة كما تركز الندوة على أدوار معاهد الإدارة العامة في إرساء قواعد الابتكار في المؤسسات الحكومية .
بعدها ألقى وليد بن فهد الحمود كلمة الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية قال فيها : يأتي انعقاد هذه الندوة تنفيذا للقرار الصادر عن الاجتماع الخامس عشر لاصحاب المعالي والسعادة مسؤولي معاهد الادارة العامة بدول المجلس الذي عقد بدولة الكويت خلال شهر مارس من العام الماضي لتكون مكملة للندوات السبع السابقة التي بدأت معاهد الادارة العامة تنفيذها في عام 2007 والتي تهدف من خلال طرح ومناقشة الموضوعات التي تقع في دائرة اهتمام ومسؤولية عمل المعاهد الاطلاع على الخبرات والتجارب التي تتوفر لدى الدول الأعضاء في هذا الجانب .
وقال : مما لا شك فيه أن معاهد الإدارة العامة بدول المجلس تمتلك من الخبرات والكفاءات التي تؤهلها لدعم حركة التنمية الإدارية في دول المجلس الأمر الذي نسعى جميعا إلى ترجمته من خلال ما يطرح من أوراق عمل في ندوة كل عام.
وأضاف : يأتي اختيار موضوع الابتكار في المنظمات الحكومية ليكون عنوانا للنقاش والبحث في هذه الندوة لما لمسناه جميعا من تطور في مستوى ونوعية الخدمة المقدمة من ناحية ومن نقص في الآلية والسرعة في الانجاز من ناحية أخرى حيث بات استثمار الوقت اليوم ثمنا مهما في معيار تقييم النجاح وهذا أحد أساليب الابتكار التي ننشدها ويجب أن نطورها في قطاعاتنا الحكومية.
كما أن تطور مستوى أداء الموارد البشرية من خلال التدريب وتنمية ثقافة الابتكار بالأساليب الحديثة التي تسهم في تحسين مستوى الأداء تعتبر مطلبا ملحا لايجاد بيئة صحية تستجيب لفرص التطوير والابتكار.
وعقب الافتتاح بدأت الجلسة الاولى بتقديم ورقة عمل بعنوان محفزات ومعوقات الابتكار في المنظمات الحكومية بالسلطنة دراسة ميدانية ( محافظة مسقط نموذجا ) ألقاها الدكتور محمد بن فايل العريمي محاضر اول رئيس قسم العلاقات الدولية بمعهد الادارة العامة وورقة عمل ثانية حول تجربة البوابة الحكومية للمعرفة (معارف) الشركاء الاستراتيجيين لمزودي خدمات التدريب والتطوير المفضلين في الحكومة الاتحادية ألقاها على حسن الجوي خبير موارد بشرية بالهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بدولة الامارات العربية المتحدة .
أما الجلسة الثانية فألقيت خلالها ورقة عمل بعنوان تحسين الخدمات في المؤسسات الحكومية بمملكة البحرين ( تجربة معهد الادارة العامة ـ برنامج خدمة العملاء ” خدمة ” ) ألقتها مريم علي النعار إداري تدريب بمعهد الادارة العامة بمملكة البحرين أما ورقة العمل الثانية فحملت عنوان تجربة التسجيل الإلكتروني بمعهد الادارة العامة بدولة قطر ألقاها يوسف أحمد السعدي أخصائي خدمات تدريبية بمعهد الادارة العامة بدولة قطر .
هذا وستواصل الندوة أعمالها اليوم لتناقش في جلساتها أوراق عمل حول استعراض مخرجات تقرير العلوم والتكنولوجيا في السلطنة يلقيها الدكتور عبدالله بن محمد المحروقي مدير دائرة دعم الابتكار بمجلس البحث العلمي والورقة الثانية تتحدث عن دور معاهد الادارة العامة في تعزيز وتنمية الابتكار في المنظمات الحكومية يلقيها صلاح عبدالرحمن القحطاني عضو هيئة التدريب بمعهد الادارة العامة بالمملكة العربية السعودية.
اما الجلسة الثانية فتتضمن ورقة عمل بعنوان نظام المكتبة الرقمية بديوان الخدمة المدنية الكويتي تلقيها تهاني عبدالعزيز الزمامي مديرة مركز بحوث التطوير الاداري بديوان الخدمة المدنية بدولة الكويت أما الورقة الثانية تتحدث عن الرؤية الابتكارية في أداء الهيئة العامة لحماية المستهلك يلقيها الدكتور محمد بن حمد العريمي خبير إعلامي بالهيئة العامة لحماية المستهلك أما الجلسة الختامية فسيتم خلالها إلقاء التوصيات وتكريم الأمانة العامة ووحدات التنمية الادارية ومعاهد الادارة العامة بدول المجلس والرعاة وتوزيع الشهادات على المشاركين.

إلى الأعلى