الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الغاز العمانية” تنظم حلقة تعريفية للمقاولين المحليين بمشروع صلالة للغاز البترولي المسال
“الغاز العمانية” تنظم حلقة تعريفية للمقاولين المحليين بمشروع صلالة للغاز البترولي المسال

“الغاز العمانية” تنظم حلقة تعريفية للمقاولين المحليين بمشروع صلالة للغاز البترولي المسال

بهدف التعرف على تجارب الشركات الدولية وتوعية المجتمع المحلي بالمشروع
محمد البرعمي: المشروع يعد الأول من نوعه في السلطنة .. وتوقعات بدء التشغيل في 2019
327 ألف طن سنويا من الغاز المسال ومشتقاته إجمالي الإنتاج .. ومدة تشغيل المصنع 25 سنة

تغطية ـ أحمد أبو غنيمة:
نظمت شركة الغاز العمانية صباح أمس حلقة تعريفية للمقاولين المحليين بفندق روتانا صلالة بمحافظة ظفار والخاصة بمشروع صلالة للغاز البترولي المسال، حيث حضر الحلقة عبد العزيز المجيبي الرئيس التنفيذي لشركة الغاز العمانية بالوكالة وهنري جايمينز مدير المشروع وعدد من مدراء الدوائر الحكومية وأصحاب الشركات، بالإضافة إلى رؤساء ومهندسي الشركات المنفذة للمشروع والمهتمين بمجال الطاقة.
بدأت الحلقة بكلمة ترحيبية ألقاها عبدالعزيز المجيبي الرئيس التنفيذي لشركة الغاز العمانية بالوكالة أوضح من خلالها أهمية المشروع للمنطقة والمكتسبات المضافة منه وأيضا تأثيره الإيجابي على الاقتصاد بشكل عام وعلى المحافظة وأبنائها بشكل خاص.

أوراق عمل
بعد ذلك كما قدم محمد البرعمي مدير التنسيق بشركة الغاز العمانية موجزا حول مشروع صلالة للغاز البترولي المسال، حيث أشار إلى أن الشركة قامت بدراسة سبل الإستفادة المثلى من القيمة المضافة لسلسلة الغاز وخلص التحليل إلى أن الموقع الأمثل للمشروع هو المنطقة الحرة بصلالة، كما أوضح بأن مشروع استخلاص الغاز البترولي المسال سيكون الأول من نوعه في السلطنة، متوقعا بدء تشغيل العمليات في عام 2019م.
وحول مواصفات المشروع أوضح البرعمي أن سعة مدخل الغاز المخطط له سيكون 8,6 مليون متر مكعب قياسي ومنتجاتها ستكون مبردة، مضيفا بأن مدة تشغيل المصنع هي 25 سنة ومتوسط انتاجها سيكون 153 بروبان و115 بوتان والمكثفات تقدر بـ 59 ألف طن سنويا، بإجمالي إنتاج يقدر بـ 327 ألف طن سنويا، مضيفا أن موقع صلالة للغاز البترولي المسال هو بالمنطقة الحرة ومسار خط الغاز الجديد ومسار خطوط الإنتاج والأمن والسلامة والبيئة، مبينا إلى عتماد المحطة كل المعايير الدولية في مجال السلامة (صديق البيئة)، كما تم اعتماد موقع المحطة ليكون بعيدا عن المناطق المأهولة بالسكان، اضافة إلى توفير برامج توعوية في المحافظة للتعريف عن الغاز البترولي المسال وتطبيق أعلى نظم السلامة أثناء وبعد مرحلة الإنشاء وعدم وجود أي إنبعاثات غازية أو روائح ضارة بالبيئة.
كما قدم هنري جايمينز مدير المشروع عرضا مرئيا تعريفيا عن القيمة المحلية المضافة معرفا عنه بأنه تعزيز الصناعات المصاحبة لمشتقات الغاز الطبيعي في منطقة صلالة وذلك بتوفير فرصا إستثمارية لصناعات تعتمد علي الغاز البترولي المسال وتطوير وتشغيل أكبر عدد ممكن من الشركات المحلية أثناء فترة الإنشاء وبعد التشغيل كذلك إكتفاء محافظة ظفار من غاز الطبخ (البروبان والبيوتين) والحد من الناقلات البرية للغاز البترولي المسال، مشيرا إلى أن الشركة ستقوم بدعم المجتمع المحلي القاطنين بالقرب من منشآتها ببعض الخدمات الضرورية، حيث سيكون في مرحلة العمليات سيتم تعيين نحو 170 شابا عمانيا بشكل مباشر وكذلك تعيين 500 شاب بشكل غير مباشر، وفي مرحلة البناء سيتم تعيين 2000 عماني بشكل مباشر وتعيين غير مباشر لـ 5000 شخص. مشيرا إلى أن المشروع سينفذ على أعلى مستوى وبمقاييس عالمية وتنفذه عدد من الشركات العالمية الكبرى والتي لها خبرة طويلة في هذا المجال.

تدريب واستدامة
بعد ذلك قدم عامر علي من شركة CB&I الشركة المنفذة للمشروع عرضا مرئيا حول تصميم مشروع صلالة للغاز البترولي المسال وشركة CB&I وهي من أكبر ثلاث شركات بالعالم تعمل في مجال الطاقة حيث قدم تعريفا بمراحل تأسيسها وبمشاريع الشركة المنتشرة حول العالم وأنواع المشروعات التي تقوم الشركة بتنفيذها والمشروعات الحالية، كما أوضح في ورقة العمل بأن الشركة نفذت أكثر من 80 مشروعا منذ عام 1968م في السلطنة كان آخر أعمالها هو الابتكار في الموقع (مشروع صحار) في عام 2003م، مبينا بأن الشركة تعمل على تحقيق أقصى قدر من مشاركة الموظفين والخدمات والشركات المحلية في كافة مشاريعها وتتعامل معها كأنها إحدى الشركات المحلية والمواطنين والبضائع والإستدامة هي المحاور الرئيسية التي يجب الالتزام بها ولديها فريق متخصص للقيمة المحلية المضافة، كما تعمل الشركة على تحقيق أقصى قدر من الفرص لرفع المهارات وتطوير اليد العاملة والتدريب المتواصل لجميع جوانب المهارات والتي تشمل التدريب الخاص بالمشروع كذلك تحقيق أقصى قدر من المشتريات المحلية والخدمات في داخل البلاد وإعطاء الأفضلية للمجتمع المحلي من المقاولين والاستمرار في توفير فرص العمل فى المناصب الرئيسية.
وفي ورقة العمل المرئية الثالثة قدم عماد شنن من شركة بتروفاك آخر المستجدات حول القيمة المحلية المضافة (ICV) نظرة عامة عن سلسلة التوريد، بعدها تم فتح باب النقاش وفي نهاية الحلقة التعريفية تم تكريم الفائزين بمسابقة تصميم شعار الشركة.

أهداف
من جانب آخر أوضح علي بن سعيد الحبسي رئيس الشئون الخارجية بشركة الغاز العمانية قائلا: إن من أهم أهداف الحلقة هو تعريف واطلاع المقاولين المحليين على المشروع بشكل مفصل وأن تكون هذه الحلقة هي همزة وصل وفرصة للمقاولين المحليين للإطلاع على تجارب وخبرات الشركات الدولية، كما أن الحلقة تعد حلقة الوصل بين المقاولين الدوليين مع المقاولين المحليين وأيضا إطلاع المجتمع المحلي بالفرص التي سيوفرها المشروع سواء للمؤسسات الصغيرة أو المتوسطة أو الشركات المحلية، بالإضافة إلى إيجاد فرص عمل جديدة للشباب العماني تماشيا مع الفكر السامي لقائد البلاد المفدى ـ حفظه الله ورعاه ـ وجهود الحكومة الرشيدة في توفير فرص عمل للمواطنين ليساعدوا في عملية البناء والتنمية لبلدنا عمان.

إلى الأعلى