الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 285 مليونا و725 ألف ريال إجمالي قيمة الصادرات العمانية وإعادة التصدير إلى أميركا العام الماضي
285 مليونا و725 ألف ريال إجمالي قيمة الصادرات العمانية وإعادة التصدير إلى أميركا العام الماضي

285 مليونا و725 ألف ريال إجمالي قيمة الصادرات العمانية وإعادة التصدير إلى أميركا العام الماضي

خلال الندوة التعريفية باتفاقية التجارة الحرة بين السلطنة وأميركا بصحار

صحار ـ “الوطن”:
نظمت وزارة التجارة والصناعة أمس ندوة تعريفية حول اتفاقية التجارة الحرة بين السلطنة والولايات المتحدة الاميركية لاصحاب وصاحبات الاعمال، وذلك بمقر غرفة تجارة وصناعة عمان بصحار، تحت رعاية سعادة الشيخ علي بن احمد الشامسي والي صحار وبحضور عدد من المسئولين وأصحاب الاعمال بمحافظة شمال الباطنة.
وقال الشيخ علي بن مسلم البادي عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان فرع محافظة شمال الباطنة إن هذه الندوة تهدف إلى اطلاع أصحاب وصاحبات الأعمال على الحوافز والتسهيلات التي تؤمنها لهم الاتفاقية بين البلدين من خلال توفير بيئة اقتصادية موائمة وجاذبة الاستثمار ومشجعه لزيادة حجم التجارة البينية الى جانب تطوير الأعمال التجارية وتأسيس شراكات فاعلة بين أصحاب الأعمال.
مشيرا الى أن توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين السلطنة والولايات المتحدة وضعت الاساس للقطاع الخاص ليقود العلاقات الاقتصادية القائمة والمحتملة بين السلطنة والولايات المتحدة الأمريكية إلى النمو.
وأوضح علي البادي في كلمة الغرفة أن التجارة الدولية تلعب دورا مهما في مسار معظم اقتصاديات الدولة لما لها من دور في سد الكثير من السلع والخدمات الغير المتوفرة محليا إلى جانب التنويع وقد اسهمت الاقتصاديات التجارية في زيادة الصادرات والواردات السلعية.
وأضاف: يشهد التبادل التجاري بين السلطنة والولايات المتحدة الامريكية منذ توقيع اتفاقية التجارة الحرة بينهما نموا كبيراً بسبب ما توفره الاتفاقية من إعفاء لمنتجات البلدين من الرسوم الجمركية وإعطاء مواطني البلدين الحرية في ممارسة أنشطتها التجارية والاستثمارية ضمن شروط خاصة تتيحها الاتفاقية. حيث بلغ اجمالي قيمة واردات السلطنة من الولايات المتحدة الاميركية خلال العام الماضي 2014 أكثر من مليار و160 مليون ريال عماني فيما بلغ اجمالي قيمة الصادرات العمانية إلى الولايات المتحدة الامريكية واعادة التصدير 285 مليونا و725 ألف ريال عماني.
وقد جاءت اتفاقية التجارة الحرة بين السلطنة وأميركا بهدف تقوية العلاقات الدولية وورفع مستوى التعاون بمختلف المجالات بين البلدين و تعزيز نظام التجارة المتعدد الأطراف لتحقيق التنمية المستدامة.
ومن جانبه تحدث بول آر مالك من سفارة الولايات المتحدة الاميركية في مسقط عن أهمية هذه الاتفاقية ومجالاتها الاقتصادية بالنسبة لأصحاب الأعمال في البلدين.
بعد ذلك بدأت فعاليات الندوة من خلال تقديم اوراق عمل تحدثت عن أهمية ومجالات الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة بين السلطنة واميركا والتعريف بمشروع التطوير الشامل لخدمات المحطة الواحدة (استثمر بسهولة) بوزارة التجارة والصناعة وما يقدمه هذا المشروع وما له من انعكاسات ايجابية للمستثمرين واصحاب الاعمال في السلطنة، كما تطرقت الندوة الي الاجراءات الجمركية وكيفية تطبيق الاجراءات على البضائع وفقا لاحكام هذه الاتفاقية.

إلى الأعلى