الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “63″صورة فوتواغرافية لـ “23″ مصورا في معرض “أطياف متوهجة” في دروته السابعة
“63″صورة فوتواغرافية لـ “23″ مصورا في معرض “أطياف متوهجة” في دروته السابعة

“63″صورة فوتواغرافية لـ “23″ مصورا في معرض “أطياف متوهجة” في دروته السابعة

يطل بأعمال فنية بين الطبيعة وبساطة التجريد ولحظات حياة الإنسان

كتب ـ خالد السيابي:
استضافت صالة مسقط بوزارة التعليم العالي بمرتفعات المطار، المعرض الفوتواغرافي “أطياف متوهجة 2015م للتصوير الضوئي” والذي تنظمه جمعية التصوير الضوئي التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، ورعى حفل الافتتاح المصور التركي ريحا بيلير رئيس نادي سايلي للتصوير الضوئي، مدير مركز معارض الفياب في تركيا، بحضور معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام.
ضم المعرض بين جنباته ٣٦ صورة فوتوغرافية متنوعة في المواضيع والمجالات وذات سمة موحدة ، تمثل (٢٣) مصورا ضوئيا لعرضها في معرض ” أطياف متوهجة ٢٠١٥، هذه الأعمال أخذت الكثير من تفاصيل الحياة في الطبيعة من حولنا كما أنها كانت مشخصة لحياة الإنسان اليومية في بقاع عديدة من العالم إضافة إلى اتجاهها للتجريد وبساطته المعتادة.
ومن بين المشاركين في المعرض كل من المصورين: إبراهيم بن سعيد البوسعيدي، وأسعد بن هلال الخروصي، وأحمد بن عبدالله الشكيلي، ورشا بنت سعود العبدلية ، ورشاد بن منصور الوهيبي، وسالم بن أحمد البوسعيدي، وماجد بن عبيد العامري، ومحمد بن سالم النهدي، وآخرين شاركوا بإبداعاتهم المتنوعة في مجال التصوير الضوئي.
سعادة حبيب بن محمد الريامي أمين عام مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، قال في كلمة بهذه المناسبة: معرض أطياف متوهجة في نسخته السابعة لعام 2015م، يواصل تألقه بعدسات مبدعي الضوء من أعضاء جمعية التصوير الضوئي بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، من خلال أعمالهم الفنية التي تنم عن نضج التجربة العمانية في مجال التصوير الضوئي، والتي أثبتت كفاءتها محليا وإقليميا ودوليا بحصول المصور العماني على جوائز متنوعة في المسابقات والمعارض التي تقام بختلف أنحاء العالم. وأضاف الريامي بقوله: يعد هذا التجمع الفني فرصة للمصورين الضوئيين لعرض ما يجول في خواطرهم من إبداعات بطريقة فنية تخاطب الذائقة البصرية للمشاهد من خلال الضوء بتقنيات وأفكار مختلفة، متمنيا لهم مشاهدة ممتعة لجمال الصور المعروضة.
وفي الإطار ذاته قال المصور الفنان أحمد بن عبدالله البوسعيدي: تجارب فنية متباينة يغرد بها أصدقاء الضوء للعام السابع في معرضهم الفني السنوي “أطياف متوهجة” الذي يعكس جمال الصورة العمانية والمستوى الرائع لهذه المواهب التي شرفت السلطنة في المحافل الدولية، وهذا المعرض في هذا العام يطل بأعمال فنية متنوعة بين سحر الطبيعة وبساطة التجريد ولحظات حياة الإنسان برؤية فنية وتقنية متجددة تخاطب الذائقة البصرية لمحبي هذا الفن الراقي. ويضيف البوسعيدي: كل الشكر والتقدير للمشاركين أعضاء الجمعية المجيدين، متمنين لهم مزيدا من التألق في سماء الإبداع.
الجدير بالذكر أن معرض “أطياف متوهجة” يستمر لغاية يوم الخميس ٢٨ مايو الجاري.

إلى الأعلى