الجمعة 31 مارس 2017 م - ٢ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ليبيا: اشتباكات عنيفة بين “فجر ليبيا” و”داعش” قرب سرت

ليبيا: اشتباكات عنيفة بين “فجر ليبيا” و”داعش” قرب سرت

طرابلس ـ وكالات: دارت اشتباكات عنيفة، أمس بين كتيبة تابعة لميليشيات “فجر ليبيا” وعناصر “داعش”، قرب مدينة سرت الساحلية، بحسب ما أفاد متحدث أمني في طرابلس لوكالة الانباء الفرنسية. وقال محمد الشامي، رئيس المركز الإعلامي لغرفة العمليات المشتركة التابعة لرئاسة الأركان العامة الموالية لميليشيات “فجر ليبيا”، إن “اشتباكات عنيفة دارت في منطقة المحطة البخارية” على بعد نحو 15 كلم غرب سرت. وأضاف أن “الاشتباكات اندلعت حين هاجم عناصر داعش موقعا للكتيبة 166″. وأشار الشامي إلى مقتل أحد أفرد الكتيبة المكلفة من قبل السلطات الحاكمة في طرابلس وغير المعترف بها دوليا بحماية مدينة سرت وضواحيها، لكنه تحدث كذلك عن مقتل “23 من عناصر داعش بينهم قائد المجموعة المهاجمة وهو تونسي الجنسية”. من جهتها، اكتفت الكتيبة 166 بالقول على صفحتها في موقع “فيسبوك” إنها تخوض “حربا ضد المتطرفين”. وكانت نقلت وكالة الأنباء الليبية القريبة من حكومة طرابلس عن رئيس المجلس المحلي في سرت مفتاح السيوي تأكيده “وجود اشتباكات بالأسلحة الثقيلة تدور منذ فجر امس”، مضيفاً أن “أصوات الاشتباكات تُسمع بشكل واضح داخل المدينة”. وفي نشرته الإخبارية اليومية، قال عناصر “داعش” إنه في المنطقة الواقعة “غرب سرت استهدف جنود الخلافة تمركزا لمرتدي فجر ليبيا بصواريخ راجمة”. وفي فبراير الماضي، شن مسلحون هجوما داخل سرت تمكنوا خلاله من السيطرة على الأجزاء الكبرى من المدينة وغالبية المباني الحكومية فيها، قبل أن يعلنوا أنهم ينتمون إلى “داعش”. وإلى جانب سرت والمناطق المحيطة بها، يتواجد عناصر “داعش” كذلك في مدينة درنة الواقعة على بعد نحو 1300 كلم شرق طرابلس والخاضعة لسيطرة مجموعات ارهابية مسلحة متشددة. كما يؤكد مسؤولون في طرابلس أن لعناصر “داعش” خلايا نائمة في العاصمة، حيث أعلنت هذه المجموعة المتطرفة مسؤوليتها عن تفجيرات وقعت في المدينة خلال الأشهر الماضية.

إلى الأعلى