الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى وسط حراسة إسرائيلية مشددة
مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى وسط حراسة إسرائيلية مشددة

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى وسط حراسة إسرائيلية مشددة

رام الله المحتلة ـ الوطن :
اقتحم مستوطنون متطرفون صباح أمس الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قبل شرطة الاحتلال الخاصة.
وقال المختص في شؤون القدس جمال عمرو لوطن إن مجموعات صغيرة ومتتالية من المستوطنين اقتحمت منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى، وتجولت في أنحاء متفرقة من باحاته، وتلقت شروحات وفق خرائط بحوزتهم حول خرافة الهيكل المزعوم.
وأشار إلى تواجد أعداد كبيرة من المصلين وطلاب وطالبات مشروع مصاطب العلم ومدارس القدس داخل الأقصى، في ظل استمرار الإجراءات الأمنية بحقهم على بوابات المسجد، والتدقيق في الهويات الشخصية للداخلين إليه.
وأوضح عمرو أن شرطة الاحتلال تنصب العديد من الكاميرات في ساحات الأقصى لمراقبة أي تحرك لطلبة العلم بداخله.
ويتعرض المسجد الأقصى بشكل شبه يومي لعمليات اقتحام وانتهاك من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، بهدف السيطرة الكاملة على المسجد، ومحاولة تقسيمه زمانيًا ومكانيًا بين المسلمين واليهود.
وعلى صعيد آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، شابا فلسطينيا من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم.
وأفادت مصادر فلسطينية، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي داهمت منزل المواطن الفلسطيني مصباح عمر ثوابتة وفتشته قبل أن تعتقل نجله أحمد (18 عاما) واقتادته إلى جهة غير معلومة. كما واعتقلت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي الشاب الفلسطيني سليم سهم الليل نزال (21) عاماً، من مدينة قلقيلية، الليلة قبل الماضية، وهو جندي فلسطيني في الكتيبة التاسعة للأمن الوطني. وأفادت مصادر فلسطينية الجندي المعتقل في الكتيبة التاسعة للأمن الوطني، وأثناء عودته من جنين استوقفهم حاجز طيار على مدخل قرية دير شرف، وتم تفتيش هويات جميع من هم بجيب الأمن الوطني، وبعد التدقيق بالهويات قاموا باعتقال نزال من سيارة الأمن الوطني، علماً أنه كان يرتدي لباسا مدنيا. من جهته أكد لافي نصورة مدير نادي الأسير الفلسطيني في قلقيلية، أن اسرائيل في الآونه الأخيرة شرعت بتركيز نشاطها ضد عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية؛ فقبل عدة أيام قامت وحدة إسرائيلية باغتيال الشاب صالح ياسين من قلقيلية أثناء عودته من مكان عمله في في جهاز المخابرات الفلسطينية. وأضاف بأن ذلك ليس مجرد صدفة؛ بل هو مخطط إسرائيلي للنيل من عناصر الأجهزة الأمنية التي كان لها دور أساسي في انتفاضة الأقصى .
وفي سياق متصل، عثر أمس الثلاثاء، على جثة مواطن فلسطيني مقتولا في منزل، غرب رفح جنوب قطاع غزة.
وقال أيوب أبو شعر الناطق الإعلامي باسم شرطة المقالة في تصريحات صحفية أنه تم العثور على جثة المواطن الفلسطيني حسين معمر (32 عاما) مقتولا في أحد المنازل غرب رفح. وأكد اعتقال اثنين مشتبه بهما في الجريمة وجار التحقيق معهما.

إلى الأعلى