الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / السفير البريطاني بمسقط يقيم حفلا بمناسبة العلاقات المتميزة بين السلطنة والمملكة المتحدة

السفير البريطاني بمسقط يقيم حفلا بمناسبة العلاقات المتميزة بين السلطنة والمملكة المتحدة

أقام سعادة جون ويلكس السفير البريطاني احتفالا بالعلاقة الوثيقة الفريدة من نوعها بين المملكة المتحدة وبين السلطنة حيث خلال الحفل أنه سيعاد إطلاق برنامج بعثات تشيفننج التعليمية للسلطنة بالشراكة مع عدد من الشركات البريطانية العاملة في السلطنة وتمثل بعثات تشيفننج التعليمية برنامج الحكومة البريطانية في مجال البعثات الدولية والذي تموله وزارة الخارجية البريطانية والشركاء من المؤسسات والشركات وتُمنح البعثات التعليمية للمتفوقين المتميزين لمواصلة دراستهم للحصول على درجة الماجستير في أي موضوع وفي أية جامعة من الجامعات البريطانية الرائدة وقد بدأ البرنامج في عمان اعتبارا من عام 1983 وحتى عام 2010 حينما لم يعد متوافرا في دول مجلس التعاون الخليجي.
وقد ألقى سعادة السفير البريطاني كلمة أشار فيها إلى أن علاقات الصداقة بين السلطنة والمملكة المتحدة أكثر من مجرد صداقة بين حكومتين ولكنها تتجاوز ذلك إلى كونها صداقة بين شعبين تبنى على الولاء والالتزام بما يعود بالنفع على أمن كلا البلدين ورفاهيتهما وتأثيرهما وإنني آمل أن تساعد هذه الفعالية في تسليط الضوء على الأهمية المتزايدة لهذه الشراكة البارزة في قادم الأعوام.”
وأضاف :يسعدني أن أعلن عن إعادة اطلاق برنامج بعثات تشيفننج التعليمية لسلطنة عمان في شراكة مع الشركات البريطانية العاملة هنا، وقيمة هذا البرنامج معلومة جيدا وأنا آمل أن أراه يلعب دورا هاما آخر في مزيد من تقوية العلاقة الحميمة بين سلطنة عمان وبين المملكة المتحدة. أرغب في توجيه الشكر على وجه الخصوص لشركة بي ايه أي سيستمز برعايتها إعادة اطلاق برنامج تشيفنينج في السلطنة وذلك من خلال الرعاية السخية التي قدمتها الشركة ونتطلع قدما لمشاركة المزيد من الشركات الراعية البريطانية في هذه المبادرة الجديده المتميزه.”
وقد ذكر مات فوستر المدير العام لبي ايه أي سيستمز في عمان ” لقد قمنا بدعم برنامج بعثات تشيفينيج في ماليزيا في السابق حيث شعرنا ان هذا البرنامج سوف يكون مناسبا لسلطنة عمان وعليه فإن من دواعي سرورنا ان يقوم السفير البريطاني بتبني هذه المبادرة . ان قيام شركة بي ايه أي سيستمز برعاية برنامج بعثات تشيفنينج سوف يلعب دورا مهما في التحقق من ان قادة عمان المستقبليين لديهم المهارات والخبرة المطلوبة من اجل المساهمة في التنمية العمانية . ان برامجنا الدراسية في مجال العلوم والتقنية والهندسه والرياضيات (س ت ي م ) ورعاية الطلاب لدراسة الماجستير تظهر التزامنا في تعليم جيل جديد من القادة في سلطنة عمان “.
هذا وقد تم خلال الحفل توُزيع كتيب يلقي الضوء على إسهامات مجموعة من الشركات والمؤسسات البريطانية في تحقيق أهداف التنمية الوطنية في عمان من خلال الاستثمار في الموارد البشرية، والتنمية الاقتصادية، ونقل التكنولوجيا والرياضة والتبادل الثقافي وقد أقيمت الفعالية تحت رعاية جمعية الصداقة العمانية البريطانية والجمعية الأنجلو-عمانية.

إلى الأعلى