الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: انطلاق الحوار برعاية أممية الـ28 الجاري والحكومة تشترط تطبيق (2216)

اليمن: انطلاق الحوار برعاية أممية الـ28 الجاري والحكومة تشترط تطبيق (2216)

صنعاء ـ وكالات: أعلن ناطق باسم الأمم المتحدة أمس الأربعاء أن محادثات السلام حول النزاع في اليمن ستبدأ في الـ28من مايو الجاري في جنيف. ونقل الناطق باسم بان كي مون عن الأمين العام قوله إنه يأمل في أن تساعد محادثات جنيف “في إعادة إطلاق العملية السياسية في اليمن وخفض مستوى العنف وتخفيف العبء الإنساني الذي أصبح
لايحتمل”. فيما أعلن وزير الخارجية اليمني رياض ياسين أمس الأربعاء أن حكومة الرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي لن تشارك في المحادثات اليمنية التي دعت إليها الأمم المتحدة في جنيف في الـ28 من مايو من دون تطبيق ما لقرار مجلس الأمن 2216 كبادرة “حسن نية، وما لم ينسحب الحوثيون من مدن وأراض سيطروا عليها. وقال ياسين “لن نذهب (إلى جنيف) ما لم يحصل شيء على الأرض”. وذكر ياسين أن الحكومة اليمنية لم تدع رسميا إلى محادثات جنيف التي قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إنها “ستتيح إرساء الدينامية اللازمة لعملية الانتقال السياسي تحت إشراف اليمنيين”. ولكن حتى لو دعيت الحكومة، أكد ياسين أنها لن تشارك ، إذا لم يطبق (القرار) أو على الأقل جزء منه، إذا لم يكن هناك انسحاب من عدن على الأقل أو تعز”. وكان القرار 2216 فرض حظرا على تسليح الحوثيين وطالب بانسحابهم من الأراضي التي سيطروا عليها. ولم يصدر أي تعليق من الحوثيين حول الدعوة للمحادثات في جنيف. وكان يفترض أن يعلن عن المؤتمر الأسبوع الماضي لكن الأمم المتحدة طلبت هدنة قبل بدء المحادثات. وفي الأثناء، كثفت قوات التحالف العربي أمس الأربعاء الغارات على مواقع الحوثيين في محيط العاصمة اليمنية صنعاء ما تسبب بحركة نزوح كبيرة للسكان بحسب شهود عيان. ومن جهته، قال أدريان إدواردز المتحدث باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة إن عدد النازحين منذ مارس الماضي يقدر بأكثر من 545 ألفا. من جهة ثانية أعلن نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان أن سفينة إيرانية للمساعدة الإنسانية مرسلة إلى اليمن كان يفترض أن ترسو في مرفأ الحديدة، ستتوجه إلى جيبوتي أولا ليتم تفتيشها.

إلى الأعلى