الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في تصفيات البطولة الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم “زونل” للشطرنج
في تصفيات البطولة الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم “زونل” للشطرنج

في تصفيات البطولة الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم “زونل” للشطرنج

لاعبا منتخبنا أمين العنسي ووافية الغافرية يجددان آمالهما بنصر ثان في البطولة

متابعة ـ زينب الزدجالية:
عاد لاعبو منتخبنا الوطني للشطرنج عقب الجولة الخامسة أمس إلى الأجواء التنافسية في البطولة وذلك بعد ان حقق لاعب منتخبنا الوطني المتألق امين العنسي فوزا مستحقا على اللاعب السعودي عبدالرحمن مسرحي، كما حققت لاعبة منتخبنا المتألقة وافية الغافرية فوزا ثانيا لها بعد ان التقت الكويتية سعاد الكندري وعلى اثر هذين الفوزين استطاع منتخبنا إلى اعادة الروح لأجواء المنافسة بعد لحقت بهم خسارة في الجولتين الثالثة والرابعة وذلك في تصفيات البطولة الآسيوية للشطرنج والمؤهلة إلى كأس العالم “زونل” والتي ستختتم في الـ24 من الشهر الجاري.
الجولة الخامسة
انتهت الجولة الخامسة أمس والتي نتج عنها فوز لاعبنا المتألق امين العنسي في منافسات الرجال والذي التقى فيها باللاعب السعودي عبدالرحمن مسرحي حيث رفع امين العنسي من رصيد نقاطه لتصبح نتيجته في الجولة الخامسة نقطتين إلى الآن، فيما اكتفى السعودي بنقطة واحدة فقد من خلال مسيرة جولاته الخمس.

من جانب اخر لم يسجل لاعب منتخبنا الوطني سالم المعمري إلى الآن اية نتيجة إلى الآن مما جعله يقبع في اخر القائمة، حيث لم يستطع المعمري مجابهة الكويتي خالد هشام مما اسفر عن فوز خالد هشام على سالم المعمري وبذلك يحقق الكويتي فوزا آخر له ويرفع بذلك رصيده إلى نقطتين.
فيما احتدمت المنافسة في هذه الجولة بين الايراني – متصدر منافسات الرجال – بويا عيداني مصنف GM واليمني بشير القديمي صاحب تصنيف IM، ليتشاطرا هما الآخران في نقطة الجولة الخامسة والتي انتهت بصعوبة بينهم والتي اسفرت عن التعادل الإيجابي ليحصل الايراني بويا عيداني على 4 نقاط كاملة من 5 جولات لعبها، فيما رفع اليمني بشير القديمي رصيده الى 3 ونصف النقطة ليحتل بذلك على المركز الثاني.
كما حملت الجولة الخامسة ضمن منافسات الرجال مفاجآت عديدة من حيث صدارة الترتيب العام حيث اسفر فوز الايراني مغامي احسان صاحب التصنيف GM على القطري حسين عبدالعزيز صاحب التصنيف IM على حصول الايراني على 4 نقاط كاملة وبذلك يصبح مغامي احسان المنافس الاول لبويا عيداني واللذان سيتنافسان على المركز الاول خلال الجولات المقبلة، فيما سكن رصيد سين عبدالعزيز عند النقطة الثالثة ليحتفظ هو الاخر بالمركز الثالث عقب انتهاء الجولة الخامسة.

من جانب اخر فاز الايراني بوريا داريني صاحب التصنيف GM على السوري بشير ايتي صاحب التصنيف IM ليصعده هذا الفوز الى المركز الثاني بجانب اليمني بشير القديمي وهما يملكان عقب انتهاء هذه الجولة رصيد 3 ونصف النقطة، فيما اكتفى ايتي بنقطتين اثر خسارته في هذه الجولة.
كما خسر البحريني ماهر عبدالجليل عياد صاحب تصنيف FM امام العراقي احمد عبدالستار صاحب التصنيف المماثل لنظيره ماهر FM حيث يخرج كلا المتنافسين من هذه الجولة بنقطتين، كذلك الحال بالنسبة للاعب الفلسطيني عطالله تمرا والذي يملك تصنيف CM حيث يمتلك نقطتين إثر خسارته في الجولة الخامسة عقب لقائه اللاعب اللبناني ابراهيم شحرور والذي يملك الى الان 3 نقاط يجعله من ضمن المتنافسين على المراكز الثلاثة الاولى .

قراء الجولة الخامسة
كما يبدو ان الجولة الخامسة من المنافسة خرجت بالعديد من المفاجآت غير المتوقعة من بعض اللاعبين حيث ان النقاط اصبحت متقاربة واصبحت تحديد هوية الفائز بعيدة عن التكهم بعد ان اصبحت اغلب النتائج متقاربة، حيث تصدر المركز الاول الى الان اللاعبان الايرانيان بويا عيداني ومغامي احسان حيث يملك كل واحد منهما 4 نقاط كاملة في رصيدهما تجعلهما متصدري الترتيب العام، فيما حل ثانيا عقب الجولة الخامسة اللاعب اليمني بشير القديمي والايراني بوريا داريني واللذان يملكان حتى الآن 3 ونصف النقطة مما تجعلهما منافسين قويين لاصحاب المركز الاول وا يبعدان عنهما نصف نقطة.
فيما جاء في المركز الثالث عقب انتهاء الجولة كل من القطري حسين عبدالعزيز والعراقي احمد عبدالستار وابراهيم شحرور واللذين يملكون 3 نقاط في رصيدهم وبذلك تغيب كل الاحتمالات في تحديد هوية الفائز نظرا لتقارب نتائج اللاعبين عكس ما كانت عليه في الجولة الرابعة.
حيث خرجت الجولة الرابعة بتصدر الايراني بويا عيداني صاحب التصنيف GM ب 3 ونصف النقطة، فيما تساوى اليمني بشير القديمي صاحب التصنيف IM والقطري حسين عبدالعزيز صاحب التصنيف IM والايراني مغامي احسان صاحب التصنيف GM في النقاط، ليحصل كل واحد منهما على 3 نقاط.

الجولة الرابعة
خرج لاعبو منتخبنا الوطني للشطرنج من الجولة الرابعة بدون نتيجة تذكر حيث خسر امين العنسي امام اللبناني ابراهيم شحرور مصنف FM والذي اضاف له فوزه على امين العنسي نقطة اخرى ليتملك شحرور نقطتين عقب الجولة الرابعة ، فيما اكتفى امين بنقطة واحدة والتي كسبها من الجولة الثانية.
فيما اكتفى لاعبنا سالم المعمري ايضا بأن يبقى في اخر القائمة بعد ان خسر جولاته الاربع السابقة، حيث خسر الجولة الرابعة أمام السعودي عبدالرحمن المصري الذي كان هو الاخر متعطشا لاقتناص نقطته الاولى في البطولة بعدما خسر جولاته السابقة. حيث تبقت امام سالم المعمري 5 جولات سيحاول من خلالها تحريك رصيد نقاطه للاعلى، لكي لا يبقى في اخر القائمة ويرجع لأجواء المنافسة من جديد.
من جانب اخر تشاطر الايراني بويا عيداني صاحب تصنيف GM نقطة الجولة الرابعة مع مواطنه مغامي احسان الذي يملك نفس التصنيف ايضا، الا ان بويا عيداني بقى في صدارة الترتيب بـ 3 نقاط ونصف النقطة فيما رفع مغامي احسان رصيده الى 3 نقاط .
كما فاز في هذه الجولة ايضا اليمني بشير القديمي صاحب التصنيف IM والتي رفعت من رصيده إلى 3 نقاط ، على حساب السوري باشر ايتي والذي يملك في رصيده نقطتين إلى الآن، كما فاز القطري حسين عبدالعزيز نيزاد صاحب التصنيف IM على العراقي احمد عبدالستار صاحب التصنيف FM لتظل نتيجته كما هي نقطتين..
كما فاز ايضا الايراني بوريا داريني على البحريني ماهر عبدالجليل ليرفع الايراني نقاطه إلى نقطتين ونصف النقطة فيما بقيت نقطتا ماهر عبدالجليل كما هي تنتظر الجولات الباقية من اجل رفعها.
كما لحق الفوز امس ايضا الفلسطيني عطالله تمرة والذي خرج بنقطتين عقب هذه الجولة بعدما التقى الكويتي خالد هاشم.
الجولة الخامسة للفتيات
وحققت لاعبتنا وافية الغافرية فوزها الآسيوي الثاني بفوزها على الكويتية سعاد الكندري لتضيف إلى رصيدها نقطتين، فيما خسرت لاعبتنا مارية البلوشية من العراقية إيمان محمد، وفازت الإيرانية اتوسا على الفلسطينية يارا، وفازت القطرية زهو على الإماراتية عبير علي، وحققت الإيرانية ميتارا فوزا على السورية أفاميا.

اللقاءات
وتواصلا مع اللقاءات السابقة مع المسؤولين والمشاركين في التصفيات أكد طلال بن ابراهيم المعيني نائب رئيس اللجنة المنظمة للتصفيات على أهمية استضافة السلطنة للبطولة، وقال: إن مكاسب الاستضافة تتعدى الجوانب التنظيمية إلى تحقيق عدد من الأبعاد والمكاسب الأخرى في مختلف الجوانب لتشمل الجوانب الفنية والإدارية التي ستنعكس على تطوير ونشر لعبة الشطرنج بالسلطنة، موضحا أن زيارة رئيس الاتحاد الدولي للسلطنة وتوقيع مذكرة التفاهم كانت أحد أهم المكاسب حيث وفرت تلك المذكرة للجنة العمانية للشطرنج فرصا لتدريب كوادرها في مجالات التنظيم والتحكيم والتدريب، مما سيسهم في تعزيز أهداف منظومة عمل اللجنة العمانية للشطرنج وسعيها في توسيع رقعة ممارسي اللعبة.
وأضاف بأن هذه التصفيات تفتح آفاقا جديدة لعمل اللجة من أجل الاستفادة من خبرات اتحادات الشطرنج المتواجدة في السلطنة وبالتالي تعزيز خطة عملها بما يوفر الفرص لممارسي لعبة الشطرنج لحضور معسكرات مع تلك الدول التي سيتم توقيع مذكرات التفاهم معها، حيث إن الأيام القادمة ستحمل المزيد من الشراكة مع عدد من اتحادات الدول الشقيقة والصديقة.
وعن منافسات البطولة وقوتها قال: التصفيات الآسيوية للشطرنج تشهد منافسة قوية وحامية بين اللاعبين نظرا لوجود عدد من اللاعبين الذين يحملون تصنيفا دوليا عاليا، وما شاهدناه خلال الأيام الماضية من الجولات يؤكد هذا الجانب حيث استغرقت بعض المباريات 6 ساعات متتالية، لذلك ففرص لاعبينا ولاعباتنا كبيرة للتعود على أجواء هذه البطولات واكتساب التجارب والمهارات التي ستعزز من خبراتهم التنافسية في مثل هذه البطولات التي تتطلب قدرا كبيرا من التركيز العالي.
وحول دورة تأهيل الحكام الدولية قال: طلال المعيني الدورة ضمن سلسلة من الدورات التي تتضمنها خطة اللجنة لتوفير قاعدة من الحكام الدوليين، موضحا أن الدورة يشارك فيها 17 حكما منهم 3 حكمات سيرفدون قطاع تحكيم الشطرنج بالسلطنة، كما سيتيح لهم فرصا للمشاركة في التحكيم في البطولات الدولية في المستقبل الأمر الذي سيمهد لهم الارتقاء من لقب حكم اتحادي إلى لقب حكم دولي بعد مشاركتهم في التحكيم لأربع بطولات دولية.

خالد الحديدي: مستويات عالية
وتحدث الحكم الدولي خالد بن ناصر الحديدي الذي يشارك ضمن لجنة لتحكيم في التصفيات عن المستوى الفني للبطولة فقال: البطولة ظهرت خلال الجولات الأربع الماضية بمستويات فنية عالية وكان التنافس فيها قويا ومثيرا بين المتسابقين نظرا لوجود لاعبين يمتلكون معدلات تصنيفية دولية عالية حيث أعطى البطولة نكهة قوية ومساحة كبيرة للتنافس الشريف، مضيفا أن وجود هذا الكم من اللاعبين المجيدين من دول مجلس التعاون لخليجي وإيران وسوريا ولبنان وفلسطين هو فرصة لنا كحكام للمرور ببطولات دولية وبالتالي الاستفادة من خبرات رئيس لجنة الحكام الآسيوي مهرداد في معالجة الأمور الفنية التي تحصل أثناء البطولة.

خلف العازمي: النجاح للتصفيات
وقال الحكم الكويتي الدولي خلف العازمي في البداية أود أن أتوجه بالشكر لجنة العمانية للشطرنج التي أتاحت لنا الفرصة للمشاركة في تحكيم التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم للشطرنج، مشيدا بمستوى تنظيم التصفيات وبمستوى التنافس القوي بين المتسابقين، وقال تعد هذه التصفيات من أقوى التصفيات الآسيوية التي يتواجد فيها أعلى المصنفين دوليا، وقد سجلت الجولات الماضية منافسة قوية ومثيرة بين اللاعبين.
وأضاف أن تواجده في السلطنة للمشاركة في تحكيم التصفيات يؤكد عمق العلاقة المتينة بين السلطنة والكويت وبين باقي دول المجلس، وهنا نسجل كلمة شكر وعرفان للسلطنة على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، متمنيا للتصفيات النجاح والتوفيق لجميع اللاعبين المشاركين فيها.
وقال حكمنا مسلم بن سالم الوضاحي أحد حكام التصفيات بداية نتوجه بالشكر للجنة العمانية للشطرنج على اختيارها لنا لنكون ضمن لجنة التحكيم الدولية بالبطولة، مؤكدا أن هذه المشاركة الدولية مهمة في مشواره التحكيمي في اللعبة ودافع كبير للاستمرارية في التحكيم واكتساب المزيد من الخبرات من زملائه الحكام وخاصة مع وجود رئيس التحكيم الآسيوي الإيراني مهرداد، حيث إن الأيام الماضية من التصفيات كانت حافلة بالمناقشات والحوارات التي تقام بشكل يومي لمناقشة كافة الجوانب الفنية والقانونية الخاصة بالتحكيم، إلى جانب اكتساب عدد من الجوانب الغدارية والتنظيمية في مجالات التحكي والتي عادة من خلال كتابة النتائج واحتساب النقاط وتعبئة لاستمارات الخاصة بالتحكيم، وهذا الجانب مكسب قوي لنا كحكام عمانيين يعطينا المزيد من الثقة للاستمرارية والعطاء التحكيمي بإذن الله تعالى.

منصور الرئيسي: فرصة سانحة
أما حكمنا ياسر بن منصور بن درويش الرئيسي عضو لجنة الحكام بالتصفيات فعبر عن سعادته الكبيرة باستضافة السلطنة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم للشطرنج، والتي وفرت لهم فرصا للمشاركة في عضوية تحكيمها، موضحا انه بدأ تحكيم الشطرنج في البطولات المحلية منذ 15 عاما، لذلك فإن مشاركته في لجنة التحكيم ستضيف له بعدا دوليا آخر سيسهم في كسب المزيد من الخبرات التحكيمية الدولية بوجود رئيس لجنة الحكام الآسيوية الذي يترأس للجنة في هذه التصفيات، مضيفا أنه وإلى جانب مشاركته في لجنة التحكيم فإنه يشارك أيضا في دورة تأهيل الحكام الدولية التي افتتحت أمس الأول وتستمر حتى 25 من شهر مايو الجاري، موضحا ان هذه الدورة ستمنحه لقب حكم اتحادي وهذا ما كان يطمح للوصول إليه منذ فترة، مؤكدا ن الدورة فرصة لجميع محبي لعبة الشطرنج وممن يرغب في التحكيم للدخول في هذه لدورة ليصبح حكم المستقبل، وفي ختام حديثه توجه بالشكر والثناء للجنة العمانية للشطرنج التي منحتهم هذه الفرصة والتي ما زالت تقدم لهم الكثير لتحقيق طموحاتهم.

إلى الأعلى